الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

المسرحي الشاب امير موسى عباس : الفن المسرحي الشبابي اكبر رسالة انسانية للعالم.! / محمد خالد النجار

شبكة الاعلام في الدنمارك / محمد خالد النجار / بغداد الشباب في العالم اليوم يلعبون دورا بارزا في تطوير المفاهيم المتعلقة بالحياة والابداع وفي كل تفصيلة صغيرة كانت ام كبيرة! وكذلك الحال للمسرح ، ولايمكن معها ان نحصر مفهوم المسرح الشبابي بالتسمية فقط ، لانها تكاد ان تكون فضفاضة وغير مستقرة سواء كان المسرح العراقي او العربي والعالمي ،وخاصة في مفاهيم المسرح الشبابي بكل تفاصيله ، ولان مسرح الشباب يعني لنا الحياة والتحرر في كل شيء ،ونعتقد بان التّسمية م
متابعة القراءة
  1498 زيارة
  0 تعليقات
1498 زيارة
0 تعليقات

تعالي مع القمر / عبدالامير الديراوي

حبيبتي تعالي الّي فقد ارهقني الفراق تعالي مع القمر ومع صباح العصافير التي تغرد عند الفجر فالسهر قد مزق جفوني وليلي يسأل عن نجمك ليضئ درب المحبة المظلم بعد الغياب واشتقت الى قبلة كنت لن اغفو إلا على شهقتها، ففي ايام الحظر كنت انام على انغام اسمك وصوتك الذي كان يملأ اسماعي رغم البعد انه وهج الحب يرفرف فوق الشجرة المجاورة لغرفتي قلت للشجرة يوما هل من خبر تجلبه الطيور عن حبيبة غائبة؟ او عن روح تائهة في الوديان البعيدة ايتها الشجرة المكسوة بالاخضرار ل
متابعة القراءة
  585 زيارة
  0 تعليقات
585 زيارة
0 تعليقات

"قافلة العطش" لسناء الشعلان مفاهيم حداثوية عن الحبّ ومنها ما قتل!

مجموعة "قافلة العطش" مجموعة قصصية للدكتورة سناء كامل الشعلان ، صدرت في العام 2006 عن مؤسسة الوراق ، وفي تلك المجموعة القصصية 16 قصة قصيرة ، يكون السرد اللغوي فيها راقياً ومنسّقاً في سرديات ثيمات الأسطورة والخرافة والحكاية الشعبية ، تختزل فيه اللاواقع لتبدلهُ بالواقع ، وترسم من خلال هذه المجموعة القصصية السعادة بأرقى معانيها وترسم الحزن بأبشع مآسيه ، وتعري الواقع المرير بكل جرأة ، وتعبر عن آرائها بطريقتها الخاصة عبر شعور أنثوي حساس تجاه العالم ، و
متابعة القراءة
  901 زيارة
  0 تعليقات
901 زيارة
0 تعليقات

رصيف الانتظار .. / حنان جميل حنا

لم أعد أبصرُ الحياة كالأمس.. فحجم أحزاني وشجوني .. قد فاقت شعاب البحار أخشى أن أوقظ طيوري الغافية المستطيبة على أغصان أشجاري المتهالكة .. التي رقدت تترقب فجرا جديدا .. ربما لتتلو ألحانا شائكة معلقة بفراغ منكسر.. مصابي .. أحدث أثلاماً في قعر جفوني .. وأخاديد تراقص أدمعي في دهاليز ترعب روحي الحزينة .. بوحشة الأنفراد .. كبركان يهتز غضبا ليكسر غصن غضيض الطرف متداع آيل للسقوط يلعن دروب الغربة .. والفراق ويلثم تلك الجروح التي تزهر عند الألم كيف أغسل ال
متابعة القراءة
  776 زيارة
  0 تعليقات
776 زيارة
0 تعليقات