الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

قصيدة نثرية : ملذات الجحيم / الشاعر رحيم الربيعي

ادخل في زوايا الفراغواشاكس الغرق في محاولات العوم المتكررةعلى ضفاف الهاويةاترجم هلوسة الخطوط النافقةوهي ترسم نهايات الرغبةعلى شكل أجساد فطمت من رحيق العناقاحيانا كثيرة ...تدركني خطواتي الثملةانجح في الإبتعاد عن مكانات مظلمةتركتها "الألكسيثيميا "كندوب سوداءربما تشوه ملامح الرؤية المعاقةعند كل محطة استقبل فيها الخيباتمستمر في الإرتطام كحصى كبيرةتطرق في رأسها فكرة الاتقادعلى أمل اللقاء بمن يأذن بالشرارةوالفوز بملذات الجحيم===============رحيم الربيعي/٢٠٢٠
متابعة القراءة
  627 زيارة
  0 تعليقات
627 زيارة
0 تعليقات

قوة العراقيين / الدكتور يوسف السعيدي

بودي ان تنطلق الكتابات والاقوال عن حب للشعب ، وتعلق بحقوقه، وليس من التعصب لهذه الحركة دون تلك، وبموقف مسبق من هذه الحركة لمصلحة سواها....أتمنى ان تنطلق الكتابات والاقوال عن العراق ومحنته من حب العراق ومن رغبة حقيقية شغوفة برؤيته حراً، موحداً، كريما مع كل ابنائه من جميع الملل والنحل، وان لا اسمع اقوالاً أو أقرأ كتابات جوهرها موقف طائفي أو عنصري، ظلامي، متخلف...فالعراق فيه طوائف، شاء البعض أم لم يشأ، وليس بوسع احد ان يلغي طائفة قوامها ملايين العراقيين لمجرد
متابعة القراءة
  4264 زيارة
  0 تعليقات
4264 زيارة
0 تعليقات

الخُطوَةُ اللُّغز .. / صالح أحمد (كناعنة)

زيتًا للقِنديلِ الآتي مِن حَلقِ الصّبر؛نَذَرَ الرُّبانُ جَراءَتَهُ، والتَحَفَ اللّيلْ،يتنَفَّسُ أقنِعَةَ الآتي،يثمَلُ، تَتَراقَصُ أضلُعُهُ،وَيُطيلُ العَتمُ مَواويلُه..والنّغمَةُ بَحرٌ هَدّارٌ،البَحرُ زَمان!وزِمانُ الرّهبَةِ مَخنوقٌ بِغُيومِ الصّمت...الرّهبَةُ مَوت!الرّعدَةُ تَقتُلُ صاحِبَها في حَضرَةِ زَمَنٍ محكومٍ بطقوسِ الموت!والكَلِمَةُ تقتُلُ مَن لا يُتقِنُ فنَّ "اللُعبَة"فَنَّ الدّورانِ على نَفسِه!والسّيرِ الأعمى بينَ نِقاطٍالكَفُّ المُطلَقُ سَطَّرَها في رَحِمِ الدّيجور.تَتَماهى فيها الأشكالُ، الألوانُ، الأحجام...تَتَناهى!يَنتَصَبُ الحَرفُ المُستَحضَرُ؛ ويَموتُ الصّمت!وأروحُ بلَهفَةِ أعماقي لجديلَةِ سِحرواللَّهفَةُ سِرٌّ يَحتَرِقُ على شَفَةِ اللَّيل،تَتَفَيّاُ ذاكِرَةً تَخشى أن تَكشِفَ ما احتَضَنَتهُ العَين!وتُسافِرُ للحُلُمِ المُمتَدِّ إلى المَجهول،لِبِلادِ المَوّالِ الغافي في أحضانِ
متابعة القراءة
  4425 زيارة
  0 تعليقات
4425 زيارة
0 تعليقات

صيرورة الوجد / امين جياد

حًبُّكِ سَوْرة الروح وعشقك جَلْجَلة البحر ... وشغفك مسار الدم في العروق والنبض ... وجدي محرابك ... وهيامي كعاشق صوفيّ يطرّز جسدك بحروف الرضاب .... ها انني ألْمس قمريك العسليين النافرين كالحمام .. واقبّلهما واسعى الى رضابك واغيب في عينيك .......... انا بحرك و ضفافك .. وزبدك الإلهي .. ساقبّلك كما الشفاه تتجوّل بين مناطق انوثتك .. ومسارات رعشتك .... .......................... 17\1\2016
متابعة القراءة
  4375 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4375 زيارة
0 تعليقات