الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

المصور الفوتوغرافي العراقي عمر حسين علي .. يفوز بجائزة ويكبيديا للتصويرالعالمية !!

شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار/ بغداد فاز المصور الفوتوغرافي العراقي الشاب عمر حسين علي بجائزة ويكبيديا للتصويرالعالميو بعد ان شارك بعدة صور التي جسدها بعدسته ورؤياه والتي مكنته بان يفوز بجائزة عالمية وعربية في ان واحد.. لقد بدا علي حبه في التصوير منذ ان امتلك اول كاميرا في تحسس معدنها وعدستهاEnter your text here ...  ومايمكن ان تبرز فيه طاقته للتصوير والتقاط الصور التي تعتبر لوحة متكاملة بكل معانيها! ومنذ ذلك الوقت تمكن عمرمن تصوير
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

امريكا خططت وشعبنا يدفع الثمن / تقرير خالد النجار

مروجي ومتعاطي للمخدرات يطالبون الحكومة بغلق حدودها مع الارجنتين ؟!   شبكة الاعلام في الدانمارك / تقرير خالد النجار / بغداد المجتمع العراقي كتن انظف مجتمعات دول العالم من موضوع المخدرات ومسبباتها قبل عدوان عام 2003 ..    ولكن بعد هذا التاريخ الاسود اسشتشرت ظاهرة تعاطي وترويج المخدرات في المجتمع العراقي بشكل لافت للنظر واعتبر غريبا على مجتمعنا وشعبنا واخلاقياتنا، واللعنة على من كان السبب في ذلك؟ فقد انبرت وسشائا الاعلام العراقي المخت
متابعة القراءة
  196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
196 زيارة
0 تعليقات

الشاعرالغنائي جبار صدام : قصائدنا الشعرية ..انهارت اليوم امام كلمات الاغاني ؟!

شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغداد احساس انساني متميز وعواطف صادقة وجياشة واحساس انساني ينساب بصدق وعفوية ويختلف بها عن الاخرين، معروفا بصدقة وحبه للناس مهما اختلفت الوانهم واشكالهم .. اننا نتحدث عن الانسان والشاعروالمثقف العراقي الاصيل جبار صدام .. وهي فرصة جميلة ان التقيه مرة اخرى بعد ان مرت بنا الايام والسنين كلمح البصر.   ومع الاسف الشديد لم اتعرف عليه للوهلة الاولى حين التقيته ، لان الصورة المخزونة في ذاكرتي تؤكد لي با
متابعة القراءة
  248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
248 زيارة
0 تعليقات

شبكة الاعلام الدانمارك تحاور السياسي رحيم الدراجي : العراق بحاجة الى رجل شديد وشجاع

العراق بحاجة الى رجل شديد وشجاع قادرعلى تنفيذ القوانين والقرارات ؟!   شبكة الاعلام في الدانمارك / خالــد النجــار / بغداد (( القسم الاول ))لقاء وحوار خاص مع السياسي والنائب السابق الشيخ رحيم الدراجي هذه الشخصية العراقية الاصيلة سعت وبكل طاقاتها وامكاناتها من اجل المل على تسليط الضوء على ملفات الفساد من خلال اللقاءات الصحفية والحوارية في الندوات والتحقيقات الصحفية ومن على القنوات الاخبارية وعلى شاشات التلفزة ووسائلها وقنواتها المختلفة  
متابعة القراءة
  261 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
261 زيارة
0 تعليقات

تعسا لكورونا : موعد جديد مع شمس الامل ! / رعد اليوسف

رعد اليوسف / كوبنهاگن - شارع المشي : واشرقت شمس الامل من جديد ، شمس بددت الغيوم ولاحقت بأشعتها فلول ضباب اليأس والقنوط ..  في الدنمارك شعب يحب الفرح ، ويعشق الحرية .. شعب يكره القيود وان كانت تحمل معها شيئا من الحل والعلاج  ( اللعنة على كورونا ) .. جملة رددها الجميع بحماس .. وجددوا مقاومتهم لهذا المرض اللعين بصبر وتحد كبيرين .. كونه وباء حاول ان يسلب الحياة معانيها السامية ..بعد مقاومة امتدت لاكثر من سنة ، خرج الشعب الدنماركي اليوم الاث
متابعة القراءة
  210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
210 زيارة
0 تعليقات

طائر الوز يخوض معركة حامية الوطيس في بحيرة - كوبنهاكن

 فديو تم تصويره بطريق الصدفة من خلال التليفون : Geese in an exciting battle - Copenhagen بعنوان : طائر الوز يخوض معركة حامية الوطيس في بحيرة - كوبنهاكنمشاهدة الفديو يرجى الضغط على الرابط ادناه : https://yt6.pics.ee/3bjtxgلاتنسى عمل لايك للقناة ودعم القناة بالاشتراك ليصلك كل جديدرابط الاشتراك في القناة :https://www.youtube.com/channel/UCEuGMBd5SqZieDePWahRhHQ?sub_confirmation=1يعتبر طائر الوز من الطيور الإقليمية التي تعرف بمطاردتها ومهاجمتها
متابعة القراءة
  260 زيارة
  0 تعليقات
260 زيارة
0 تعليقات

بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب

 بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب  Duck Lake in Copenhagen became a playground يوم مشمس وجميل في مدينة كوبنهاكن - الدانمارك .. تجمعت العوائل الدانماركية في بحيرة البط المتجمدة واصبحت ساحة ألعاب للاطفال وهواة التزلج .. كان يوما جميلا للدانماركيين خاصة وهم يخضعون الى القيود التي فرضتها الحكومة بسبب وباء كورونا اللعين.اتمنى الاشتراك في القناة ساكون ممتنا لكمرابط الاشتراك ادناه:https://www.youtube.com/channel/UCEuGMBd5SqZieDeP
متابعة القراءة
  411 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
زائر — عباس عطيه البو غنيم
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبيعية لكم . أخي العزيز استمتع بالحياة بعيداً عن الضجيج متمنين ... Read More
الأحد، 21 شباط 2021 14:35
411 زيارة
1 تعليق

مهارة العمل التطوعي في تعزيز القيم .. واهميته في نبذ الفساد

مهارة العمل التطوعي في تعزيز القيم .. واهميته في نبذ الفساد  الله سبحانه وتعالى خصَّ بعض من عباده لمُساعدة الناس وقضاء حوائجهم، وحببهم في فعل الخير، والعمل التطوعي في الإسلام يشمل جميع الناس على اختلاف دياناتهم (حتى لو كانوا غير مسلمين) كما أنه يشمل الطيور والحيوانات .فقد قال تعالى في سورة ( فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ) تناول الحديث عن مفهوم التطوع وأثره على الفرد والمجتمع .. والتَّطوع باب من أبواب الخير فقد قال رسول الله صل
متابعة القراءة
  270 زيارة
  0 تعليقات
270 زيارة
0 تعليقات

مديرعام صحة بغداد الكرخ...مشاريع كبيرة انجزت واخرى قيد الانجاز لخدمة مرضانا وابناء شعبنا

شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار/ بغداددائرة صحة الكرخ واحدة من تلك الدوائر التي استنفرت طاقاتها وكوادرها واجهزتها المختلفة ، لتقديم خدماتها اليومية للمرضى والمراجعين في جميع الحالات الاعتيادية والحوادث وكذلك الطارئة منها في العالم،اما ( جائحة كورونا وسلستها الثانية )    وكاننا نعيش في مسلسل امريكي مرعب احداثه تدورعلى ضوء معطيات ماتتناوله وسائل الاعلام الغربية والشرقية،والغريب ان معظم تلك التصريحات تحدد موعد انتشارالجائحة ونوعيته
متابعة القراءة
  300 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
300 زيارة
0 تعليقات

هل يجوز ان نكذب دائما؟..ونصـدق كذبنـا..؟؟! / خالد النجار

شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغدادتسائل كبير دائما يشغلنا حين نكذب والمصيبة ان نصدق كذبنا ايضا!! ولااعرف لماذا نكذب ولمصلحة أي طرف نكذب لذاتنا ام لمن نحب ؟او لمن نريد به كيدا؟! ومع كل هذا فالكذب ظاهرة موجودة في كل مجتمعات العالم ومع اختلاف سلوكيات وطبيعه كل مجتمع    ويبقى الكذب كذب قائما ومستمرا على الدوام، حتى انه بدا يتطور ايضا مع تطورالتكنولوجيا واساليب نقل المعلومة او تزويقها اوتوليفها، او نقلها كما يريد الكذاب والغاية
متابعة القراءة
  339 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
339 زيارة
0 تعليقات