الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

التباطؤ والتأني / الصحفي علي علي

شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون التأني والروية دأبه في اتخاذ القرارات قبل البت بها والعمل على أساسها، وبهذا يضمن النتائج المتوخاة من خطواته تلك. إذ كما تعلمنا في صغرنا ان في العجلة الندامة وفي التأني السلامة، وقد نورنا الحكماء والأدباء والشعراء بكثير من الأقوال والأحاديث والأشعار التي تحثنا على التؤدة في اتخاذ القرارات، كما قال شاعرنا: إذا كنت ذا رأي فكن ذا روية فان فساد الرأي أن تستعجلا ول
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
37 زيارة
0 تعليقات

عندما تلوح تجار الدماء بالنزاهة ؟ / عباس عطيه البو غنيم

بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيجة شنها حرب ضروس على السياسيين الذين حكموا العراق الجديد ,وهي أبنت من حكم العراق بالنار والحديد ,والذي لم يشهدها التأريخ من قبل من دمً مباح ليسفك طيلة حكمهم على العراق والعراقيين. نزاهة مشوهة : أن النزاهة التي تريدها أبنت المقبور مشكوك فيها فأن خيرات العراق والتي هربت من قبلها كفيلة بأن تضعها خلف القضبان ,ولم تقتصر عليها فقط بل كل من أهدر خيرات البلد وجعلهم خ
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

ماض دموي .. والقادم كارثي / محمد علي مزهر شعبان

 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض صدام على حرب استنزفت وطن وشعب، دمار وخراب ويباب . ثم أضحت قاعدة امريكية، تنطلق منها صواريخ الابادة، حتى جاءت الفرصة لنذوق ويلات الحصار. بعد السقوط تلاقفتنا المتفجرات والمفخخات، لينثرونا اشلاءا وحصادا في هشيم الاجساد . توغلوا من خلال شباب طالب بحقوقه، فحولوه الى اداة للحرق والتمرد، وسطوا على مطالبه المشروعهوحين صابر وكابر الشعب، وأفشل كل مخططاته، جاؤونا ببدعة
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

النجف .. حاضرة الكبار.. هل إغتنموك الصغار / محمد علي مزهر شعبان

 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الابلغ، أيات ودرر وجواهر، يا للجواهري . انهم يتسيدون بل اساطير من غزتهم ملكة الشعر والادب ، وذهبوا مع جنها وجنونها، بيارق تتماوج وتطرب لها الرؤوس، ويتسارع لها وجيف القلوب، وترحل العقول مع ابيات شعر كانها قصور، وقصائد كانها مدن، ودواوين كانها مجرات . أسطورة بعد أسطورة من منبع واحد ومكان حدد له ان يكون له هو المنتج . انها ارض الغري والسلام، انها موطن التقي النقي ا
متابعة القراءة
  70 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
70 زيارة
0 تعليقات

في رحيل الضابط الدمث قيس عبد الرحمن عارف / سلام مسافر

 كان نجلا لآخر الرؤساء المعتدلين في العراق ‪قبل عام تقريبا من رحيل آخر رئيس معتدل في تاريخ العراق( توفي في اب/ اغسطس 2008)وكنا في العاصمة الاردنية ، نتحسر على سنوات الاستقرار في عراق الستينات ، وبين ثنايا الذكريات، سمعنا ان الرئيس عارف، يقيم في عمان منذ سنوات ، فالتمعت في ذهني فكرة إجراء حوار مع الشيخ الذي ينوء بتسعين حولا .‬استقبلنا نجل الرئيس عارف ، الضابط المتواضع ، قيس ، في منزل ، لا يشبه بيوت الاعظمية، حيث عاش الرئيس الراحل مع أسرته ، ل
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

منذ قرون كنا ولا زلنا نجنح للسلام / محمد علي مزهر شعبان

بسم الله الرحمن الرحيم  ولكم في القصاص حياة يا اؤلي الالباب . صدق الله العلي العظيممنذ قرون كنا ولا زلنا نجنح للسلام . وديدننا المحبة والوئام . قدمنا لوطننا الغالي عراقنا الحبيب ما يستوجب على مواطن من واجبات، وحرمنا من ابسط الحقوق، سحقنا همشنا قتلنا اعتقلنا . ضجت القبور في وادي السلام اجداث شبابنا وشيبنا واطفالنا . تناثرت اشلاء اطفالنا، ومساطر عمالنا . وكنا نأمل ان تبرد سخونة الغل والغيل في خوالج وحوش الغاب وذوات الانياب من تمزيق اجسادنا، ول
متابعة القراءة
  117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
117 زيارة
0 تعليقات

ماذا قال صديقي البروفيسور عن اللّقاحات وأنواعها؟ / عبد الباري عطوان

 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى حافّة هاوية الانهِيار عندما اتّهم الصين بأنّها "اخترعت" فيروس كورونا وصدّرته إلى العالم بأسره، وقال لنا إعلامه الأمريكي إنّ هذا "الوباء الصيني" الذي انطلق من ولاية ووهان جاء بسبب غرام الصين في أكل "الخفافيش" والزّواحف والدّيدان، وصدّقنا، والملايين مثلنا، هذه الأُكذوبة التي تزامنت مع ذروة الحرب التجاريّة الأمريكيّة الصينيّة في حينها.الحديث الآن لا يتطرّق إلى
متابعة القراءة
  194 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
194 زيارة
0 تعليقات

حب الشهرة اسقطت ترامب ومهابة امريكا / عبد الخالق الفلاح

يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا يؤسس أحد ديكتاتورية لتوطيد أركان "ثورة"، بل نعلم أن الإنسان يقوم "بذالك " لتوطيد أركان ديكتاتورية ، للتعذيب وغرض السلطة هو السلطة)) والتمتع بلذاتها، والغفلة عما يترتب عليها من مساءلة عن كل صغيرة وكبيرة، واستحضار ثقل وعظمة مسؤوليتها ، التي يعتقد البعض ان فقدان هذه المسؤولية هي تعني فقدان المهابة العامة والشخصية، وهو ثمنٌ مريرٌ للغاية، يدرك من يواجه تحديات أو ا
متابعة القراءة
  151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
151 زيارة
0 تعليقات

في العلا.. حفلة سمر لمدلل ترامب! / سلام مسافر

 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته الموجزة؛ نكأ الجراح. تدخل قمة العلا، لبلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في ميزان العام الجديد، على انها، فاتحة خير؛ لكنها في نفس الوقت، تثير عاصفة من التساؤلات حول آلية تفكيك الازمة بين قطر ودول المقاطعة الأربع ، التي مثل إثنتان منها، مسؤولون من الصف الثاني، ووزير خارجية مصر. فيما تفرد أمير قطر ، بعناق حار مع ولي العهد السعودي. الملفت، أن مشاركة كوشنير ،
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

التفكير المنطقي السليم الجزء الثاني / د. عادل الكفيشي

 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا لا تريد الخير للعراق ولا تنشد استقرار وامانه ولا يمكن الوثوق بها او الاعتماد عليها بل على عكس ذلك انها سعت وتسعى عن طريق عملاءها في الداخل الى اثاره النعرات الطائفيه والقوميه والمذهبيه منذ دخولها العراق والى يومنا هذا واليوم تسعى الى تجويع الشعب العراقي وتركيعه واذلاله لاجباره على القبول بالتطبيع مع الكيان الصهيوني المغتصب كما فعلت مع السودان ومارست الضغوط ع
متابعة القراءة
  153 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
153 زيارة
0 تعليقات