المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة
قسم يختص بالمقالات السياسية

الشعب خطيب الجمعة على منبر التحرر من الفساد / راضي المترفي

في كل مرة تشخص الابصار لخطبة المرجعية ولسنوات ماضية ليسمع الشعب رأي المرجعية فيما يحدث ، وفي تلك السنوات فاق صبر الشعب ليس صبر ايوب انما صبر كل المغلوبين المقهورين في العالم انتظارا منه وتفويضا منه للعقلاء ومن بيدهم الحل والعقد .. هذا الشعب الذي اثبت للمرجعية انه قادر على فعل المستحيل يوم استجاب لفتوى الجهاد الكفائي وطارد داعش من محافظة الى اخرى ومن مدينة الى مدينة ومن زقاق الى زقاق حتى اخرجه من العراق واستثمر نصره الساسة الذي لم يشاهد ان احد منهم ارسل حتى ولو قريب له للحرب وليس ابنه .. الشعب الذي لم ولن يكن عاجزا ذات يوم
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

تدخل الجيش اصبح ضرورة قصوى / حيدر الصراف

عندما يسقط العشرات من الضحايا و الالاف من الجرحى في اطلاق نار ليس بالعشوائي انما هو في تصويب واضح محدد بشكل دقيق و عندما تهاجم قوات مسلحة ( مجهولة الهوية ) مكاتب وسائل الأعلام و تبدأ بتحطيم ممتلكات و اثاث تلك القنوات التلفزيونية و تروع العاملين فيها لمجرد انها نقلت الحقيقة من الشارع الغاضب مباشرة و عبرت عن مطالب و معاناة المتظاهرين السلميين المشروعة و عندما تعتقل قوات مدججة بالسلاح ( مجهولة الهوية ) ايضآ الصحفيين و المدونيين المعارضين و تنقلهم الى جهات غير معروفة و تهدد البعض الآخر بالتصفية الجسدية من خلال رسائل و اتصالات الكترونية ما اضطر العديد منهم
متابعة القراءة
  22 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
22 زيارة
0 تعليقات

تونس.. الديمقراطية تلوح في الأفق/ د. عبدالرحمان الأشعاري

بانتهاء الحملة والانتخابات الخاصة بالدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية، التي مرت بشهادة الجميع في أجواء نزيهة وشفافة، بفوز المرشح قيس سعيد بكرسي الرئيس، تكون تونس قد قطعت أشواطا مهمة ودخلت عهدا سياسيا جديدا. حملة بالتأكيد لم تكن أبدا مثل سابقاتها سواء التي كانت تجرى في تونس أو التي أجريت في غيرها من الأقطار العربية الأخرى، وشاءت الأقدار أن تكون تونس الخضراء مرة أخرى على موعد مع حدث سياسي مهم سيتسبب في الكثير من الحرج في منطقتنا العربية، وسيثير لا محالة فضول باقي مكونات المنتظم الدولي خاصة منه السياسي والحقوقي. فبعد أن استطاعت تكسير طابو الثورة، وأثبتت بالصوت والصورة أن الشعوب
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

داعش و تركيا - التحالف المخفي / احمد صلاح

في مطلع الآب عام 2019 عيّن أبو بكر البغدادي رئيسا جديدا لتنظيم داعش أمير محمد سعيد المولى معروف كعبد أللّه قرداش. وهو من أصل التركماني العراقي. بعد قصير من الوقت من تعيينه شنت تركيا الهجوم على الأراضي السورية من أجل مطاردة الأكراد من المناطق الحدودية. فيظهر السؤال: هل يوجد الإرتباط بين هذه الأحداث؟ أولاً لا بد من ذكر وقائع الهجمات المتكررة على حواجز الجيش العربي السوري والعسكريين الأمركان. في نهاية الأسبوع الماضي بعد أن استهدف الجيش التركي بلدة عين عيسى شمال محافظة الرقة فخرجوا من المخيم المحلي أكثر من 800 الأفراد – أقارب المسلحين التابعين لتنظيم داعش والمجاهدين الأخرين اللذيين كان
متابعة القراءة
  29 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
29 زيارة
0 تعليقات

العراق ...المجهول بات يقلق الكثيرين / عبد الخالق الفلاح

يظهر من خلال المتابعات ان القوى السياسية قد اصابها الدوار من التظاهرات التي سادت الكثير من المحافظات مطالبة بالحقوق ومحاسبة المفسدين وكل مجموعة تحاول ان تحمل المسؤولية للاخرين وخاصة اتهام الحكومة الحالية باللوم لعدم استطاعاتها وضع الحلول لمجابهة المشاكل مع احتجاجات عارمة شهدتها مدن وبلدات وسط وجنوبي البلاد منذ التغيير عام 2003 والجماهيرتطالب فيها بتحسين الخدمات ومحاربة الفساد المستشري في البلاد والشعور باللاعدالة في توزيع الثروة و التي عكست الانفصال التام بين الكتل السياسية وانسان الشارع العادي المتظاهر .  في غياب ابسط المستلزمات الحياتية و عدم تسهيل فرص للإسكان و الأراضي والوحدات السكنية للفئات الأكثر احتياجًا مع منح الأولوية للمحافظات الأكثر
متابعة القراءة
  24 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارة
0 تعليقات

هذا ما حدثَ منْ حدثْ .! / رائد عمر العيدروسي

ما حلَّ بي يومَ امس كأنه لم يصاب به بشر ولا حجر من قبل .! وكأنه ايضاً يوم 9 \ 4 \ 2003 قد عادَ ثانيةً بسواده , ولا ابالغُ بالقول كأنّما سقوط بغداد على ايدي وخيول المغول عام 1258 قد وقعت مجرياتها على صدري < مسرحاً للعمليات الحربية > , وما عانيته من خسائرٍ نفسيةٍ ومعنويةٍ  فتوازي او تفوق الخسائر العربية في نكسة حزيران سنة 1967 , او قصف المفاعل النووي العراقي عام 1981 من قِبَل القاذفات والمقاتلات الأسرائيلية . فحينَ استيقظتُ من قيلولة بعد ظهيرة امس الجمعة , فوجِئتُ بأنقطاع وتقطّع اوصال الأنترنيت في اجهزتي بالكامل , شرعتُ واسرعتُ
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

النظام الطائفي اللبناني في مأزق / د. كاظم ناصر

يستند النظام السياسي في لبنان على بيانات الإحصاء الرسمي الوحيد الذي أجري في عام 1932، وأظهر أن المسيحيين الموارنة هم أكثر طوائف لبنان من حيث السكان، وهو قائم على نظام طائفي جرى التوافق عليه بين الطوائف المسيحية والمسلمة عام 1943، وينصّ على ان يكون رئيس الدولة مسيحي ماروني، ورئيس مجلس النواب مسلم شيعي، ورئيس مجلس الوزراء مسلم سني، رغم ان الدستور اللبناني لا يتحدث عن دين أو طائفة، ولا ينص على مارونية رئيس الدولة، وشيعية رئيس مجلس النواب، وسنية رئيس مجلس الوزراء. هذا النظام الطائفي الفاسد لم يتجدّد كفلسفة سياسية ونظام حكم منذ استقلال لبنان حتى الآن، ولا يمثل إرادة الشعب،
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ / مصطفى يوسف اللداوي

لا يحتاج جيشُ العدو الإسرائيلي عنصريةً جديدةً أو تطرفاً آخرَ، فهو جيشٌ مفرطٌ في العنصرية وموغلٌ في التطرفِ، يقتل على الهوية والقومية والدين واللغة، ويتباهى بالجريمة ويثخن في القتل، ويتفنن في التخريب والتدمير، والتطهير والإبادة، ويدَّعي وكيانهُ الفوقية والسامية، والمثالية والأفضلية، ويرى من دونه من بني الإنسان دوناً وعبيداً، وخدماً وأجراءَ، خلقهم الرب على هيئتهم ليكونوا عبيداً لهم، يقومون بالسخرة على خدمتهم، ولا يستنكفون عن العيش أذلاء حقراء في كنفهم وتحت رعايتهم ووصايتهم، ولا يحق لهم المطالبة بحقوقهم، أو الاعتراض على قتلهم، أو محاولة الانتقام أو الثأر ممن اعتدى عليهم أو نال منهم، لأن اليهود يعتقدون أنهم لا يرتكبون جريمةً بقتل
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

هل يخرج اردوغان من المستنقع كما اوقع نفسه فيه / عماد علي

كما نعلم، ان دخول الحمام ليس كخروجه و لكن يكون العكس في اماكن اخرى كما يحصل لاردوغان اليوم في دخوله لاراضي كوردستان الغربية. نعم لم يعد بامكانه ان يخرج نظيفا كما دخل باياده القذرة طامعا، بل ادخل نفسه في منطقة وعرة سياسيا و عسكريا هذه المرة  دون ان يحسب جيدا المعادلات و لم ينتظر او يتوقع التكتيكات الكوردية هذه ابدا، فوقع في الفخ المتعدد الجوانب الروسي الامريكي السوري الكوردي. عندما تحرك الجيش التركي اعتقد اردوغان بان ردود الفعل لن يكون اكثر مما فعله في عملية ما سماها غصن الزيتون و احتل عفرين بسهولة مقارنة بما يحصل له اليوم في شرق الفرات
متابعة القراءة
  24 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارة
0 تعليقات

دستورية التظاهر ولا دستوريته / فارس حامد عبد الكريم

ظهر منشور في أحد مواقع التواصل الإجتماعي يتستر بصورة فتاة ذات ابتسامة عريضة وملامح بريئة تدعو المتظاهرين الى حمل شفرات حادة سهلة الإخفاء لغرض ما أسماه ناشر  المنشور المتخفي خلف تلك الصورة (مواجهة القوات الأمنية عند اعتدائها على المتظاهرين)، فضلاً عن العديد من المنشورات والرسائل الألكترونية التي أمتلات بها منصات التواصل الإجتماعي والتي تحرض على العنف وتخريب الممتلكات العامة وزعزعة الأمن والأستقرار المجتمعي .... ومن الواضح ان ما تقدم يعني إن الزمر الإرهابية تحاول ان تتسلل وتقود التظاهرات لصالحها؛ فماهي وسائل الزمر الإرهابية لتحقيق ذلك؟ من المعروف ان الدولة تقوم على ثلاث ركائز أساسية هي الركيزة السياسية والركيزة الإقتصادية والركيزة الأمنية،
متابعة القراءة
  20 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
20 زيارة
0 تعليقات