الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 395 كلمة )

عبد المحسن فخر الدين فليح 1937-1979 / ابراهيم خليل العلاف

استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل
اليوم إستذكرت مع نفسي أخا وصديقا عزيزا إفتقدناه وفجعنا بفقدانه ، فقد رحل على عجل ، وعمره لم يتجاوز ال (42) سنة .. واتذكر اننا انا وهو ، كنا واقفين قبيل وفاته بفترة قصيرة نتحدث عند مكتبة الاهالي في شارع النجفي لصاحبها السيد عبد الرحمن نصار البصري عن التاريخ وعن الكتب والمذكرات الشخصية .
كان انسانا هادئا ، ونبيلا ، ومتواضعا عرفته وعرفت شقيقه المرحوم الاستاذ مروان وشقيقته المرحومة الدكتورة مناهل. كان مروان زميلي وصديقي . وكانت الدكتورة مناهل زميلتي في كلية الاداب - جامعة الموصل هي في قسم اللغة العربية ، وانا في قسم التاريخ ..كان ذلك اواسط السبعينات من القرن الماضي .
الاستاذ عبد المحسن فخر الدين فليح مربٍ فاضل ، واداري متميز وهو من ال فليح الكرام الاسرة الموصلية العريقة .ولد في محلة عمو البقال بمدينة الموصل سنة 1937 وانهى دراسته الابتدائية والمتوسطة والاعدادية في الموصل ، وسافر الى بغداد ليلتحق بكلية التربية - جامعة بغداد- قسم التاريخ وهو القسم نفسه الذي دخلته انا بعده بسنوات وتخرج سنة 1959 .
عين مدرسا في ثانوية عين سفني في 16 من ايلول سنة 1959 ثم نقل الى الاعدادية المركزية سنة 1962 .
في سجله الوظيفي الكثير من المحطات ؛ فقد اوفد الى الجزائر سنة 1967 للتدريس في ( المدرسة الثانوية العراقية) التي أسسها العراق هناك في اطار مساعدة الاخوة الجزائريين على استرجاع لغتهم العربية التي حاول المستعمرون الفرنسيون طمسها وبقي هناك عاما دراسيا كاملا .
وقد عاد الى الموصل ليصبح معاونا لمدير الاعدادية المركزية ، ثم معاونا لاعدادية المستقبل في اواخر سنة 1968 ، ثم معاونا لثانوية الرسالة 1969 . وقد اوكلت اليه ادارتها وفي سنة 1970 نقل الى متوسطة خالد بن الوليد واوكلت اليه ادارتها ايضا وقد ظل فيها حتى تعرضه لنوبة قلبية لم تمهله طويلا ، ووفاته مساء الخميس 22 من شباط سنة 1979 .
عندما توفي ، نعاه الاستاذ ثامر داؤد نادر المدير العام للتربية في محافظة نينوى وقال انه " كان مثالا للمربي المخلص في أداء واجباته متفانيا في رسالته التربوية والادارية " .
نعم كانت وفاته خسارة للحركة التعليمية والتربوية في الموصل، والتي كان عنصرا
فاعلا فيها؛ فقد ربى اجيالا واجيالا وكل من درسهم يكنون له المحبة والوفاء ويعدونه بمثابة الاب لهم .
عندما توفي كان له من الاولاد أيمن وعمره ست سنوات ، وأشرف وعمره اربع سنوات ، وله ابنة هي ايمان وكان عمرها سنتان تولاهم الله برعايته وها انا اذكر والدهم المربي الفاضل والاداري التربوي القدير والذكر للانسان حياة ثانية .
رحم الله الاستاذ أبا أيمن وجزاه خيرا على ماقدم لبلده .

للحقيقة وجه واحد أم وجوه؟ / كفاح محمود كريم
فيروس لتحسيس النفوس / مصطفى مُنِيغْ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 14 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2883 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
2029 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
1258 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
1514 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6067 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
1323 زيارة 0 تعليقات
يُـراودُني الحنينُ إليهِ  وبالأشواقِ يغـويني وأريجُ الذكرى على بساطِ الليلِ ينثـرُهُ وبصوت
346 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
1607 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
943 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
1144 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال