المفكر العراقي د.عبدالحسين شعبان ينتزع العرفان... مسيرة فكرية وثقافية رائدة.. / . عكاب سالم الطاهر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 619 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

المفكر العراقي د.عبدالحسين شعبان ينتزع العرفان... مسيرة فكرية وثقافية رائدة.. / . عكاب سالم الطاهر

في الثامن من شهر كانون اول 2018..وصلتُ العاصمة اللبنانية بيروت ، لحضور معرض الكتاب الدولي بدورته 62. وعلى هامش المعرض حصلتُ على كتاب « تونس والعرفان ..وقائع حفل تكريم ومسيرة فكرية وثقافية رائدة..».. الكتاب صدر عن جهات ثلاث : *المعهد العربي للديمقراطية.. *منتدى الجاحظ.. *الجامعة الخضراء.. من هو المحتفى به ؟ هو الدكتور عبدالحسين شعبان..دكتوراه فلسفة ( مرشح علوم ) في العلوم القانونية من اكاديمية العلوم التشيكوسلوفاكية، براغ ، معهد الدولة والقانون .أكاديمي ومفكر ، باحث في قضايا الانسانيات والحقوق والاديان والفكر السياسي. استاذ في القانون الدولي وفي فلسفة اللاعنف. له نحو 60 كتاباً في الفكر والقانون والسياسة والنقد والثقافة. نود الاشارة الى ان ما ذكرناه مختصر ومركز جداً من سيرة حافلة بالعطاء المتنوع. تونس..و..عرفانها.. الكتاب الذي بين ايدينا ، من اصدار « دار الفارابي » اللبنانية..ومن اعداد : المعهد العربي للديمقراطية. وغطى 366 صفحة من القطع الكبير. صدرت طبعتهُ الاولى في أيلول 2018... مشروع الحضارة وفي تقديمه للكتاب ، يقول الكاتب والصحفي التونسي ، خالد شوكات : « هذا الكتاب ، هو ديوان عرفان بالجميل ، تقدمه تونس للمفكر العربي العراقي الكبير الدكتور عبدالحسين شعبان ، الذي قدم للمشروع الحضاري العربي المعاصر ما يزيد عن نصف قرن من العطاء الفكري والحقوقي والسياسي والانساني. ...». ومضى يقول : « تعتبر رحلة الدكتور عبدالحسين شعبان ،مع الفكر العربي المعاصر ، رحلة احد المفكرين الكبار ، ممن آثر الجمع على الطرح ، وفضل المراكمة على القطيعة ، ودعا للبحث عن المشترك لا التركيز على المختلف، ومن هنا يصح القول بانه من بناة الجسور بين الروافد والتيارات والمدارس الفكرية....» . وقائع حفل التكريم... وعلى الصفحة 13 من الكتاب ، وتحت عنوان : وقائع حفل التكريم..ادرجت الكلمات التي القيت في حفل التكريم ، او التي ارسلت للمشاركة فيه لتعذر وصول اصحابها ، وقام الناشر بتثبيتها حسب الحروف الابجدية.. ساعمد الى الانتقاء كنماذج ، فهي تشترك بسمة الاشادة بالدكتور شعبان.. في كلمته ، قال الدكتور جورج جبور ، بروفسور في العلوم السياسة، ومحاضر للدراسات العليا بكلتي الحقوق والاداب بجامعة دمشق وحلب « عبدالحسين شعبان اسم مشرف في سوريا.لدى مثقفيها على تنوع آرائهم. ولدى قيادي دولتها ومسؤوليها عن الشؤون الثقافية...».. ومن المغرب ، قال الدكتور جمال بندحمان ، الاستاذ الجامعي في المملكة المغربية ان الدكتور عبدالحسين شعبان يمثل الفكر المركب والافق الانساني . عطر الكتب ومن الكويت ، قال الدكتور حامد حمود العجلان « تعرفت عليه أكثر من خلال كتبه والتي تزيد على خمسين كتاباً ومنشوراً . فمن خلال كتبه نتعرف الى رهافة احساسه وثقافته وتجربته السياسية وجرأته على نقد الذات بنقده للايديولوجيا التي تشرب بها منذ صغره..» . و قال الاستاذ حجاج نائل ، وهو مدير البرنامج العربي لنشطاء حقوق الانسان في مصر : « واذا كان لي شرف نيل صداقة هذه الشخصية الفذة في عشرات المناسبات والاحداث وحتى على المستوى الانساني ، فقد وجدتُه بحق ، الحقوقي الاول الذي يستحق التكريم ».. وقالت السيدة رندا سنيورة ، المديرة العامة لمركز المرأة للارشاد القانوني والاجتماعي، فلسطين -- القدس المحتلة « لقد جمع شعبان في عمله النضالي بين الفكر والممارسة ، فكان مفكراً جريئاً ، امتاز بالشجاعة في طرح افكاره والدفاع عنها..».. ومن الجزائر قال عالم الاجتماع في جامعة الجزائر الدكتور الزبير عروس : « حاول شعبان دون تكلف او افتئات على عصره ، ان يجعل من انتمائه الثقافي الاصل والمكتسب ، من معارفه العالمية المتعددة الجذور....».. العراقيون.. وادلى المثقفون العراقيون بدلوهم ، وهم : الاستاذ حميد الياسري..الدكتور المهندس خالد المعيني..الاستاذ زيد الحلي..الاستاذ شبيب المالكي..الدكتور شيرزاد احمد امين النجار.. الدكتور احمد عبدالمجيد...الدكتور صائب الكيلاني...الاستاذ ضياء السعدي..الاستاذ ليث الحمداني..الدكتور عامر حسن فياض... الدكتور عبدالحميد الصائح..الاستاذ عبدالرحمن مجيدالربيعي..الدكتور علي كاظم الرفيعي..الدكتور عمران القيسي..الاستاذ نصير شمة..الاستاذ وثاب شاكر.. تقييم... الشهادات بحق الدكتور عبدالحسين شعبان كثيرة..لا نستطيع الاحاطة بها جميعاً.. لكننا انتقينا عينات منها.. هذه الشهادات يجمعها قاسم مشترك ، وهو الاقرار بالسمات الايجابية العديدة للمفكر العراقي الانساني الدكتور عبدالحسين شعبان. وهو ما يجعلنا - كعراقيين - نفتخر ونعتز ونقيم عالياً ، عطاء الدكتور عبدالحسين شعبان.. تحية لتونس الخضراء ، وهي تفصح عن عرفانها.. العمر المديد للمفكر اليساري..الصديق الدكتور عبدالحسين شعبان..

النظام العربي من التطبيع السري إلى العلني / علي
منبج و شرق الفرات و الانتصار السوري .. وقائع و معط

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 20 نيسان 2019

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
1720 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
4774 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
4599 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5433 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4310 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
888 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6175 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4071 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4373 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4001 زيارة 0 تعليقات

كتاب الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 كانون2 2019
  181 زيارة

اخر التعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
شبكة الاعلام في الدانمارك "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
شبكة الاعلام في الدانمارك الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

ادهم النعماني
29 أيلول 2016
صراع الكائن الحي من أجل البقاء قضية ازلية من أزل وجوده على هذا الكوكب. فهو لكي يحقق أغراضه
وداد فرحان
14 كانون1 2016
نتعايش في أيامنا مع ظاهرة التقلب والازدواج في الشخصية أحيانا، فنرى سعة الصدر والابتسامة وا
ثامر الحجامي
14 كانون1 2016
كثيرة هي الخطوب؛ والإحداث الدامية, التي مرت في تاريخ العراق, من دخول هولاكو اليه وحرقه لبغ
وئام عبد الغفار
21 كانون1 2013
زئيرعندما  اختلط البرق بطلقات الرصاص زعق الرعد  يؤازر زئير الغاضبين ثم غربت الشمس حتى تستح
مرام عطية
30 تموز 2018
يامذاقَ البرتقالِ في حُضنِ الشَّمسِ ، ياسلسلاً يروي شجرةَ أحلامي العطشى ، وقد غزاها القحطَ
يتحدث التاريخ عن الملك محمد الثاني عشر وهو آخر ملوك غرناطة – المملكة الأخيرة للمسلمين في ا
علاء الخطيب
12 كانون1 2016
ظاهرة التفريخ  السياسي في العراق غريبة وملفته للنظر،  فمنذ  العام 2003  الى يومنا هذا  لم
ابكتني وانا ارى القادم قاتم وغامق جدا على العراقخرجت على غير عادتي بعد الفطور عند احد اصدق
د. مصطفى منيغ
06 شباط 2019
حق وقانون بين يدي ضمير قاضي مدرك أن الحساب يوم النشور واقع لا ريب فيه ، لضبط ما كان وما يل
طالب زعيان
26 آذار 2018
كل واحد منا يحلم بالتغيير والنجاح سواء على المستوى الشخصي أو الوطني في اقتناص الفرص... كما

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق