السلام عليك يا سور الوطن.. / د.يوسف السعيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

السلام عليك يا سور الوطن.. / د.يوسف السعيدي

في أفران عالية الحرارة..يسخن الحديد ليستخرج منه الحديد الزهر ..نقيا…صلباً…مثلما نيران المعارك تصهر الرجال من جيشنا العراقي الحبيب في اتونها ليخرجوا أكثر نقاءً …واشد صلابة…. فالسلام على جيشنا الغالي.. الذي علمنا أن نخوض لهيب الحياة المستعر لنكون أكثر صلابة في مواجهة الخطوب …كما علمنا بأن الانقياء من الناس ..هم الحديد الذي لا يفل….
السلام على جنود الهور…والجبل… والصحراء من أشراف العراقيين ضباطا ومراتب من الذين نسوا وجلهم في ريعان الصبا …أن يتملوا وجوه العذارى من حولهم …وبدلا من حب بثينه …وسعاد …والرباب….امتلأت قلوهم بهموم العراق المظلوم ووضعوا لصق صدورهم آمال العراقيين وأحلامهم في وطن آمن …حر….فدرالي…مزدهر..خال من الارهابيين من القاعدة وداعش واذنابهم من الصغار والكبار مهما تعددت اسماؤهم وعناوينهم ومواقعهم وهم يقاتلون في صحراء الرمادي واعتاب الفلوجة والجزيره وتخوم الثرثار ونينوى .. وحدود الوطن المتراميه …وسفوح الجبال …وقصب البردي…وقوارب البحريه في اماكن تواجدها واماكن صولاتها ....السلام على افواج الحق والكتائب والدوريات حتى في خنادقها ..وأقداح الشاي تدور على جلاسها الذين وضعوا أصابعهم على زناد البندقية…وأحاديث لا تنقطع عن الحرية…والديمقراطية ووطن السلام والأمان…والازدهار …في تلك الربوع . وهاتيك الفيافي …وقوتنا الجويه الضاربه وصناديد الدروع ..واسود المشاة حيث تلوح حياة جديرة بأن تعاش …السلام على جنود العراق الحر الوفي وهم يستذكرون آهات المحرومين …وأنين الثكالى…وصراخ المعذبين…في أقبية وسجون البعث ألصدامي العفلقي الدموي … سابقا ...وجرائم داعش والقاعده واتباعها التي ادمنت قطع الرؤوس وترويع الامنين في بيوتهم حاليا....سلام على العراقيين الشرفاء ..وعيونهم شاخصة إلى العلا ..والمجد ..وأقدامهم ثابتة في الأرض ..ونيران جيشهم المقدام تطارد بهائم الشر..وخفافيش الظلام من التكفيريين والبعثيين والطائفيين سارقي ثروات البلاد ..العابثين بالمال العام ..مختلسي قوت الفقراء والمحرومين …أصحاب الصفقات المشبوهة والمقاولات والمشاريع ألوهميه الذين تبرقعوا ببرقع الدين تارة …والوطنية تارة أخرى …نحن نطارد هؤلاء وأتباعهم لنمنح غرس الأرض ..الطمأنينة والسلام …السلام على قادتنا ومناضلينا في أحزابنا ألوطنيه .. ومثقفينا…وكتابنا …وفنانينا …وحراس شعبنا ووطننا من أوفياء ومخلصي الجيش ..والشرطة …والمخابرات ..والأمن الوطني وحشدنا الشعبي المقدس …الذين يترصدون الخيانة ليشتتوا شمل أصحابها قبل أن تستقر بهم قدم على مكان….وقبل أن ينطق بالسوء لهم لسان …السلام على الضابط والجندي والشرطي ومختلف صنوف قواتنا المسلحه ....السلام على مجاهدينا في الحشد الشعبي المقدس …ولم لا؟ طالما أن الوطنية ألحقه …والإخلاص ..هما جوهر الوفاء لوطننا الجريح.......السلام على كل العراق …على (المضايف) التي ما برح يفوح منها أريج العنبر …وعبق الهيل …السلام على مائه في فراتيه….السلام على جباله ووهاده ….صحاراه …والسهول …السلام على دواب الأرض وطيورها والهوام…وقد لاذت بأشجار العراق…وأحراشه ..بحثا عن الأمان… في ظل حراسة جند العراق الاشاوس ... بمختلف صنوفهم ..ولا سلام على المتقاعسين …ولا على الباحثين عن ثمن الوطنية المتذمرين…ولا سلام على صناع العراقيل والمرتشين ….ولا سلام على المنشغلين بمظاهر الترف….والعراقيون الآخرون يكابدون …..يجاهدون ...يعملون….والله من وراء القصد ..والسلام عليكم.
الدكتور
يوسف السعيدي

خاطر اليوم.... /
الفايز : تستعد الكتل السياسية لمعركة سياسية يتقاسم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 22 كانون2 2019

مقالات ذات علاقة

12 كانون2 2019
منذ عشرات السنين و لحد الآن لم يجد الأستقرار طريقه الى هذه المنطقة فالأضطرابات و النزاعات
16 زيارة 0 تعليقات
17 كانون2 2019
يقول المثل إن الزَمّار، أي عازف المزمار، يموت وإصبعه يلعب. والأمثال خلاصة تجارب الشعوب. وق
33 زيارة 0 تعليقات
أي نوع من القوة يحتاج قائد المركب، اذا كانت مجاديفه محطمه ؟ وأي حسم لرجل تتقاذفه الامواج و
49 زيارة 0 تعليقات
17 كانون1 2018
كي لا نقع في الغو والاصرار على التطرّف حد التوهم ان هناك شعوبا ما تستحق ان تكون في المقدمة
64 زيارة 0 تعليقات
06 كانون2 2019
طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق..الوسائل والأهداف!!بدأت منذ فترة ليست
67 زيارة 0 تعليقات
النبع الصافي والعين التي ينحدر منها الماء العذب والعطاء والجود والكرم الذي لا ينقطع مهما ت
75 زيارة 0 تعليقات
أن مبدأ الوحدة والمساواة البشرية من مآثر الديانات السماوية ((أيها الناس إن ربكم واحد، وإن
81 زيارة 0 تعليقات
31 كانون1 2018
استطاع العالم الغربي بعد معاناة طويله امتدت لعهود ونتيجة لتسلط الكنيسه والحاكم ان ينتفضوا
82 زيارة 0 تعليقات
11 كانون1 2018
الطبيعة تبصق بوجوههم تشاؤون ويشاء الله .هكذا هي الحقيقة التي تسير على الارض ضاربة عرض الحا
91 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 06 كانون2 2019
  72 زيارة

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال