إسرائيل تدنّس مقدّساتنا، وتدوس على رقابنا، فلماذا تغضب عندما ندوس على علمها؟ - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 260 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

إسرائيل تدنّس مقدّساتنا، وتدوس على رقابنا، فلماذا تغضب عندما ندوس على علمها؟

جنّ جنون إسرائيل واحتجّت رسمياّ لوزارة الخارجية الأردنية على صور التقطت لوزيرة الاقتصاد الأردنية جمانة غنيمات، ورئيس بلدية العاصمة وهما يدوسان على العلم الإسرائيلي خلان دخولهما في مجمع النقابات المهنية الأردني. لكن مجلس النقابات رفض احتجاج إسرائيل وقرّر أن يردّ لها الصفعة صفعتين باتّخاذ اجراء جديد يتمثل في وضع علمها على مداخل جميع فروعه ومكاتبه في المحافظات ليدوس المواطنون عليه تعبيرا عن رفضهم لجرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وردا على الشكوى التي تقدمت بها لوزارة الخارجية الأردنية.
إسرائيل لا تحسب لنا حسابا؛ لقد تعوّدت على إهانتنا وقتلنا وتهجيرنا، وتدمير بيوتنا، وتدنيس مقدّساتنا الإسلاميّة والمسيحيّة، ولم يفعل قادة العرب والمسلمين شيئا ضدها؛ أليست هذه الممارسات دليلا على استهتارها بالأخلاق والقوانين والدين، ويعتبر إهانة لنا كمسلمين ومسيحيين؟ وهل علم إسرائيل أكثر قدسيّة من المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي وكنيسة القيامة وكنيسة المهد التي يدنّسها الصهاينة بأحذيتهم وفجورهم متى يشاؤون؟
إسرائيل ازدادت غطرسة وعربدة، وتصوّرت أن الشعب العربي سيستلم لإرادتها وجبروتها وظلمها. إنها لا تفهم إلا لغة القوّة، ولا تدرك أن الشعب العربي يرفض الاستسلام لها، والتطبيع معها، ولن ينسى أبدا أنها قوّة غاصبة معادية محتلّة تهدّد وجوده، حتى إذا استسلم ما تبقّى من قادته لإرادتها وطبّعوا معها.
قرار مجلس النقابات الاردنية بردّ الصفعة صفعتين لدولة الاحتلال يعبّر عن أحاسيس المواطنين الأردنيين وأبناء الشعب العربي الذين يرغبون في رؤية علم إسرائيل أمام كل دائرة ومؤسّسة حكومية وخاصة ليدوسوا عليه في دخولهم وخروجهم، ويوصلوا رسالة للصهاينة مفادها إن معظم الحكام العرب استسلموا لإرادتكم وقبلوا الذل والإهانة؛ لكن هؤلاء الحكام لا يمثلون الشعب العربي الذي لن يستسلم أبدا، ويتوق لليوم الذي يثأر فيه لكرامته، ويدوس على رقابكم كما دستم على رقابنا، ويثبت لكم أنه عصي على الكسر!

محنة السنة في العراق / المهندس زيد شحاثة
الهوية العربية والاسلامية للقدس / الدكتور عادل عام

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 23 كانون2 2019

مقالات ذات علاقة

11 نيسان 2010
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
9822 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين2 2010
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
5323 زيارة 0 تعليقات
28 تشرين2 2010
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
6051 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
5252 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2010
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
5287 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2011
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
5258 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
7658 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفينانفجر بركا
6711 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
6834 زيارة 0 تعليقات
23 نيسان 2011
للعراق تاريخ طويل مع القنادر حتى ان احد العراقيين اصدر مجلة في لندن قبل سنوات بأسم " الحذا
5172 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 08 كانون2 2019
  47 زيارة

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال