نحنُ و نتنياهو وَ ..! / رائد عمر العيدروسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 455 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

نحنُ و نتنياهو وَ ..! / رائد عمر العيدروسي

عطفاً على ما صرّح به بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الأسرائيلي في حديثه لمحطة " غلوبو " التلفزيونية البرازيلية " الأسبوع الماضي " خلال زيارته للعاصمة البرازيلية " ريودي جانيرو " , < منْ أنّ دولاً عربيةً تعتبر اسرائيل حليفةً لا غنى عنها في محارية ايران , وأنّ ذلك قد احدثَ ثورةً في العلاقات مع العالم العربي > .! , وعلى الرغم من أنّ نتنياهو قد تعمّدَ الخلط بين انظمةٍ او حكوماتٍ عربية مع كل الشعوب العربية التي سمّاها " بالعالم العربي " ولم يقل " الأمة العربية " , ودون أن ننفي نفياً حازماً أنّ بعض الشرائح العربية " من هنا وهناك " قد تؤيد ما ذكره رئيس الوزراء الأسرائيلي ولأكثر من سببٍ .!

ثُمَّ , بغضّ النظر ودونما تطرّقٍ للخلافات الستراتيجية المتعددة الأسباب بين عددٍ غير قليلٍ من الدول العربية وايران والتي بعضها مرتبط بشكلٍ او بآخرٍ بالحوثيين او النفوذ الأيراني في سوريا وحزب الله وفي مناطقٍ او دولٍ عربيةٍ أخرياتٍ " ولا نتطرّق هنا عن العراق " ونتوسع في الجيوبوليتيك الى اكثر من ذلك , وايضاً من دون الخوض في مخاض الصراع العربي – الصهيوني في مراحله التأريخية الحديثة والقائمة الى غاية الآن والى أجل غير مسمّى , فبعيداً عن كلّ تفاصيل ذلك المرحلية وغير المرحلية , فما بال الموقف العربي الذي كأنه بلا موقفٍ ستراتيجي , وبلا ستراتيجيةٍ لمْ يجرِ رسم خطوطها العريضة ولا الرفيعة .!

وإذ لا يمكن حصر التطبيع والعلاقات الدبلوماسية بين بعض الدول العربية وتل ابيب بزيارة السادات الى اسرائيل في نهاية عام 1977 ومن ثمّ ما اعقبها في توقيع اتفاقية كامب ديفيد – السيئة الصيت في سنة 1978, ولا حتى انتقال حمّى هذه العدوى الى الأردن , ثمّ بشكلٍ مخففٍ " غير ملطّف " الى بعض الأنظمة العربية الأخرى كقطر " وليست كأنموذجٍ وحيد او فريد " .! , فالخلافات العربية – العربية كانت عاملاً وعنصراً فعّالاً في < Rapprochement - التقارب > مع الأسرائيليين , وحيث أنّ كلّ تطلّعات الشعوب العربية واحزابها القومية تجاه < فلسطين ! > تتوقّف وتصطدم وتنصدم بموقف وسياسة الأنظمة العربية ورؤسائها وملوكها وأمرائها , فأذن ما هي طبيعة الموقف العربي من هذا الصراع .؟ , وما هي فلسفته وحتى آليّته .! وعلامَ ترك الموقف معلّقاً وبصورةٍ ليست تكتيكية .! , فلا العرب بقادرة على خوض معركة جديدة مع اسرائيل كحرب عام 1973 التي جرى اجهاضها في منتصفها .! , ولا هذه العرب تعلن يأسها وبأسها الكامن في مواجهة العدوّ الصهيوني , ولا هي تستغلّ وتستثمر خلافاتها او نزاعها مع طهران وفق ما ذكره نتنياهو , ويظهر " ممّا هو ظاهر " أنّ الغشاء الرقيق من الإحراج النسبي والحياء الظاهري لأنظمةٍ عربية تجاه شعوبها واحزابها هو الذي العامل والسبب الآني في عدم رسم اية ملامحٍ مفترضة واقعيّاً للعلاقةِ الإفتراضية مع الكيان الصهيوني وفق متطلبات المصلحة العربية على الصعيد الأمني – القومي , بالدرجة الأولى .! , على الرغم منْ أنّ ايّ تقاربٍ مع اسرائيل لا يزال يشكّل Taboo – حاجزاً نفسياً يدنو من المحرمات النفسية والعاطفية والفكرية , والى أجلٍ معلّق والى مديات مبهمة .!

الاثار الايجابية للعائدات النفطية / حامد عبد الحسي
محنة السنة في العراق / المهندس زيد شحاثة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 23 كانون2 2019

مقالات ذات علاقة

23 كانون2 2019
ثلاثون عاماً مضت على انهيار "المعسكر الشيوعي" الذي كانت روسيا تقوده لعقودٍ من الزمن، وهو ا
6 زيارة 0 تعليقات
الخطر الامني الحقيقي لازال قائماً يهدد المحافظات المحررة و ليس فيه شك بالتزامن مع الضغط ال
9 زيارة 0 تعليقات
22 كانون2 2019
في غياب معايير مهنية ووطنية خالصة في اختيار أو ارتقاء الكوادر المتقدمة في الدولة، وفشل معظ
3 زيارة 0 تعليقات
22 كانون2 2019
حق وقانون بين يدي ضمير قاضي مدرك أن الحساب يوم النشور واقع لا ريب فيه ، لضبط ما كان وما يل
27 زيارة 0 تعليقات
ملاحظة: بعض دعاة اليوم (المرتزقة) قد لا يعجبهم المنشور لأنهم ليسوا بحقيقيين و لا يدركون ما
28 زيارة 0 تعليقات
كثير هي المواقف والتي تفرز معادن بني البشر ذكرآ كان ام انثيولعل من هذه المواقف مواقف الشرف
16 زيارة 0 تعليقات
21 كانون2 2019
يتساءل الكثير عن موضوع البطالة في العراق وتزايد عدد العاطلين عن العمل وعلى وجه الخصوص خريج
19 زيارة 0 تعليقات
21 كانون2 2019
شهدت الليلة الماضية ضربات جوية وصاروخية إسرائيلية كثيفة من الأجواء الإسرائيلية واللبنانية
14 زيارة 0 تعليقات
21 كانون2 2019
أعلن اللّواء المتقاعد، علي غديري، ترشحه للانتخابات الرئاسية في أبريل المقبل. وقال غديري في
15 زيارة 0 تعليقات
ضمن إطار الرد الاستراتيجي و البعيد عن الرد الانفعالي، تمكن الجيش السوري من فرض قواعد اشتبا
17 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 08 كانون2 2019
  44 زيارة

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال