الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 425 كلمة )

المحرضون على العنف متى يحاسبون ؟ / ماهر محيي الدين

الفقرة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب العراقي تنص على العمل بالعنف والتهديد على إثارة فتنة طائفية أو حرب أهلية أو اقتتال طائفي وذلك بتسليح المواطنين أو حملهم على تسليح بعضهم بعضا وبالتحريض أو التمويل ، وتحت كلمة التحريض نضع تحتها ألف خط .

موجة الغضب العارمة التي شهدنها في الأيام السابقة ، بسبب تصريحات طالبت بخروج قوات الحشد من المناطق السنية بحجج شتى ، وهذه ليست المرة الأولى التي تصدر تصريحات من هذا النوع مطالبتنا بإنهاء تواجد الحشد وغلق مقرراته في المناطق المذكورة .

أحدى الأوراق التي تراهن عليه بعض القوى المعروفة من الجميع هي الورقة الطائفية في تأجيج الأوضاع العامة للبلد ،وخلق الفتن الطائفية بين مكونات الطيف العراقي من خلا المحاولة الاستفادة أو استغلال إي امر لخلق فتنة لاستغلالها ن وتحقيق مأربها الدنية من ورائها بمعنى عملت ودعمت هذا الأمر بكل قوتها سياسيا وإعلاميا وماديا ، وأكثر من ذلك بكثير جدا ، وما شهدنها بعد السقوط ليومنا هذا لا يحتاج إلى دليل من دمار وخراب وسيول الدماء التي جرت في ارض وادي الرافدين .

بصريح العبارة رغم إن قوات الحشد المقدس قوات نظامية حسب القانونين العراقية ،ومشرع قانونها من مجلس النواب ،والظروف الصعبة والحرجة اقتضت وجوده،ومازالت الظروف تقتضي وجوده في مناطق عدة مازالت الأوضاع الأمنية غير مستقرة رغم قوات أمنية أخرى من الجيش والشرطة ،وتشهد عودة نشاطات متفرقة لتنظيم داعش المجرم ، الا انه وجوده داخل المدن غير صحيح ، لأنها بكل الأحوال تسمى قوات شيعية ، وبعض الفصائل لها ارتباطات خارجية ، ومع وجود من يقرع طبول التي التي تشجع على الفتنة الطائفية ، سيخلق وضع معقد للغاية بين أهل هذه المدن وهذه القوات ، ولا ننسى جميعا إن إحدى الأسباب الرئيسية لسقوط الموصل انعدام الثقة وقلة العلاقة والتعاون بين أهل هذه المدن وقواتنا الأمنية ، ونفورهم وانزعاجهم من هذه القوات في تلك الحقبة التي سبقت سقوط الموصل .
خلاصة حديثنا قوات الحشد الشعبي قوات نظامية ووطنية رغم انف المحرضين،ويشهد لها الجميع على مواقفها البطولية في الشدائد ، وبحجم تضحياتها من اجل تحرير الأرض من دنس الإرهاب ، ووجودها في إي بقعة من ارض لا غبار عليه مطلقا ، ولا نقبل بأي شكل من الإشكال المساس بها من إي طرف كان من كان ، لأنها السد العالي لكل العراقيين ، ويجب محاسبة هولاء المحرضين (المطلبين ) حسب القانون التى طالما صدرت منها هكذا تصريحات ،ولم يجر احد على محاسبتهم لأسباب معروفه ، لكن من اجل المصلحة العامة للبلد ، وتفويت الفرصة على المغرضين ، والمتصيدين بالماء العكر يجب سحبها من كل المدن لمنع الاحتكاك أو التصادم مع أهل هذه المدن خصوصا ، وتكون لها معسكرات خارج المدن وقريب منها من اجل تدريبها وتدعيم قدراتها القتالية ، والاستعانة بها حسب الحاجة القصوى للبلد وأهله .
ماهر ضياء محيي الدين

على من تقع مسوولية حماية المنتج المحلي ولماذا ؟ /
قوة الامم / ماهر محيي الدين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 نيسان 2019
  844 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5109 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5677 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5566 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4585 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4892 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5592 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4811 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4602 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4380 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4055 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال