الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 247 كلمة )

يَوْماً ما..! / أحمد الغرباوى

يَوْماً ما..
تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُ
وتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْرَ
فأكثرُ مِنْ الحُبّ أحْبَبْتُكَ..!
وعصفورُ الحُبّ
لَمْ يَخْلِفُ مَوْعِدَه قطّ على زُجاج نافذتك؛ ينقرُ شُرْفَة روحى
ويُخْبِرُني بِعَوْدَة صُبْح أيّامي؛ وطيْفك الجميل أغنيّة حَيْاة..!
،،،،،
يَوْماً ما..
ربّما تأسفُ على أمسٍ..
رميتنى بعصف ريحٍ..
وتعلم هشاشة عتبات قلبى..
وأننى لا أملكُ غَيْر دهشة صَمْتٍ؛ صَرْخة رَدّ
وعُشّ الشّغَفِ المُثابر؛ لا تَزَل نوافذه مُطِلّة على رصيف الغَيْبِ
تنتظرك..!
وآتيكِ بقايْا ذاكرة منسيّة.. وتظنُّ أنّى ضعيفٌ فى الحُبّ
ولَمْ تمنحنى أدْنى فرصة؛ لترانى بجوارك؛ يتماسُّ إخلاصى وظلّك
وترتعشُ.. تتهيّبُ يقين وَجْدٍ
فلن تتحمّلُ؛ ما يَهبنى الله منك غشيْان حِنّيّة..!
،،،،،
يَوْماً ما..
على حَوْاف شُرَفَات عيْون قلبى
يَحْياها سرّاً نبضي أمانة عُمْري..
وأثيرة رواحه ومجيئة؛ بَيْن اضلع صَدْرى مَخْفيّاً.. رِزق ربّي..
وتدركُ أنّ الحُبّ إبْدَاعٌ.. والإبْدَاعُ لا يقتاد بأصفاد بَشْر
ولَنْ يَنْضحُ الإحْساس مِنْ حَجْر..!
،،،،،
يَوْماً ما..
أحببتكُ.. ولا أزَل
أُحِبّكُ.. أيّامى الحائرة حاضرة..
أُحِبّكُ.. وأفتقدك؛ كَمْا أحْيا بلا ذاكرة..
أُحِبّكُ..
وإنْ استسلمتِ لرهبة ضِعْفٍ، وعنى تباعدتُ قَيْد أعرافٌ باليْة..
وتفارقُ سَفْح يمّى.. تائهةٌ أنْتِ وعادات غادرة..
ولا زِلتِ صباحات ومساءات أيّامى
نقشُ رَمْلٍ، وبراء زَبَدٍ، وعَذْروات حُور عَيْنٍ ساهرة..
،،،،،
يَوْماً ما..
تُدْرِكُ أنّكَ حبيبي
وللحُبّ أبوابٌ عديدة إلا.. إلا الحُبّ في الله
له باب واحد فقط.. لا يَمْنَحُ الربّ مفتاحه إلا
إلا لِمَنْ يَسْتَحِقّ..!
حبيبي..
لَيْس كُلّ مَنْ يَنْظرُ لمرآة سماواته؛ يرى ذاته..
وفى ذَاكَ اليْومِ؛ تكتشفُ ملامحي.. و
وهي تكابدُ.. وتُعَاند.. وتصرُّ؛ كَىّ تَحْفرُ مَجْرَى مُكَابَرة روحك..
حتى لو كان بجوارك غَيْري..!
حبيبي لا تَزل..
وإيمانُ كِبْريَائى
يرضاك (عِشْق روحي) آخر خِيْارَاتك..!

شمسنا الصدر / المهندس أنور السلامي
خمسة اوراق في السيد محمد باقر الصدر / اسعد عبدالله

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 نيسان 2019
  1215 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

جامع السعادات أو ابو السعادات كما أحب أن اسميه يفتتح محطة الأنس كل عيد لذا فهو و(الكليجة)
1977 زيارة 0 تعليقات
لاتهدأ الذكريات التي تهب مثل الريح على دغل القصب , وتنتفض كموج البحر على الصخور , فتتلمس ل
2015 زيارة 0 تعليقات
  مع صباح الخميس السابع من شباط الجاري ، ستستيقظ العاصمة العراقية..بغداد ، على وقع افتتاح
1820 زيارة 0 تعليقات
عن الألمانية: بشار الزبيدي من بين كل الفنون كان الشعر يتمتع بأعلى درجات التبجيل عند العرب.
1889 زيارة 2 تعليقات
شعر: *اليس ووكرترجمة: ابتسام ابراهيم الاسديعندما ظننتني فقيرة ،كان فقري مخزياًوسواد جلدنا
677 زيارة 0 تعليقات
للانوحتى في احلاميلا اشعرُ بالحرية ابداًمحاصرة بأناسٍ لا اعرفهميقفون على باب غرفتييحاصرون
572 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناوي . بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بي
4180 زيارة 1 تعليقات
النجف الأشرف/ عقيل غني جاحم أفتتح في محافظة النجف الأشرف المقر الجديد لدار البراق لثقافة ا
1553 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك ظهر يوم الثلاثاء ، الواحد والعشرين من شهر مايس الجاري ، حين وصلت مبنى جريدة الزمان
1345 زيارة 0 تعليقات
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
525 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال