الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 344 كلمة )

بوتفليقة لم يكن أبدا زعيما شعبيا / رابح بوكريش

دارت الأيام دورات ، ومضت أحوال الدنيا تحملها أشرعت التغيير الى زمان جديد لا يقبل الاستبداد والبقاء في السلطة طول العمر ، اختلفت الأسباب والبواعث لكن سنة التغيير ستظل دائما أحلام الشعوب المقهورة .من كان يصدق أن يطلب بوتفليقة من الشعب "المسامحة على الأخطاء، والمعذرة والصفح عن كل تقصير ارتكبه في حقهم سواء كان بالكلمة أو الفعل". استقالة بوتفليقة لم يكن متصورا ويمثل منعرجا جديدا في تاريخ الجزائر والأمة العربية والبلدان الديكتاتورية . في الواقع بوتفليقة لم يكن زعيما شعبيا ولم يتمتع يوما بسمعة جيدة لدى الجماهير،وكان يعرف ذلك جيدا ، ولذلك خدم نفسه في المرحلة الأولى من خلال جولاتها حول العالم على حساب الشعب الجزائري المسكين ، وفي المرحلة الثانية أعطى المقربين منه كل شيء " الأراضي ، المؤسسات الاقتصادية والصناعية والقروض ، كان شقيقه الأصغر الوسيط الأساسي لكل عمل تجاري ، ولا يمكن لرجل أعمال مهما كانت ثروته أن ينجح إذا لم يكون شقيق الرئيس بجانبه ... لذلك كان هذا الأخير محبوبا من طرف هؤلاء شبه المستثمرين، وفي السنوات الستة الأخير لم يقتنع بهذا الدور فقط إذ أصبح يلعب دورا أساسيا في السياسة الجزائرية بعد مرض أخيه الرئيس . وها هي الأيام تدور ب 180 درجة ويصبح الرئيس وشقيقه في خبر كان ، لا شك أن آخر ما كان يفكر فيه هذا الثنائي العجيب هو الانسحاب من الحياة السياسية بهذه السرعة ، إن أسوء أنواع الهزائم وأقبحها على الإطلاق انهزام رئيس أمام شعبه . من المؤكد الآن أنه يتألم ويتوجع لهول الصدمة ، وكيف لا وهو منهزم أمام شعبه شر هزيمة . الملاحظ بكثير من الاستغراب أن أغلب أصدقاء الرئيس تبرؤا منه في آخر لحظة . الواقع أن بوتفليقة حكم البلاد طوال 20 سنة ، وكان في كل عام من حكمه يخلق أعداء له في الداخل والخارج بما يكفي لإسقاطه . ما قمتم به أيها الشباب في الجزائر حق ...سيكتشف التاريخ أن شباب 22فيفري هم أبطال الجزائر الحقيقيون ، وما حققه شباب الجزائر في شهر مارس 2019 بالرغم أنه لا ينتمي الى جمعيات سياسية أو منظم في هيكل ما إلا أنه صنع المعجزة ،يتوجب تقييمه وتحليله والوقوف أمامه لأخذ الدروس والعبر منه ، فهم حق أساتذة وعمالقة في التنظيم والسلمية والإبداع . اللهم جنب الجزائر الفتنة والتأمر الداخلي والخارجي .

الناس أعداء ماجهلوا / محمد صالح الجبوري
الدال والمدلول وما يمكث ومايزول / محمد السعدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 نيسان 2019
  510 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
608 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1220 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2684 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
2971 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3530 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4236 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2134 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
2890 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5062 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5232 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال