الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 342 كلمة )

إداريو وزارة الصحة، واقع مرير وحقوق مسلوبة / جواد الماجدي

الموارد البشرية، واحدة من اهم الموارد التي تسعى اي منظمة امتلاكها، وتدويرها بصورة صحيحة، سيما في عصرنا هذا، والاهتمام بها، وادارتها بصورة سليمة توصلنا الى جني ثمار طيبة، ونتائج ناجحة، والعكس بالعكس حيث عدم الاهتمام بها، والاستهانة بمناصبها واشخاصها، وعدم وضع الرجل الصحيح والمناسب في المكان المناسب يؤدي الى فشل الادارة، وعدم قدرتها على تقديم نتائج جيدة، او عدم استطاعة الادارة من القيام بواجباتها الصحيحة، مما يؤثر على نفسية العاملين، وبالتالي التأثير المباشر على الإنتاج.
الادارة: علم وفن هذا ماتعلمناه في الدراسة الجامعية، حين التخرج نمنح بجدارية تقول انك خريج العلوم الادارية، يعني حالها حال بقية العلوم الاخرى، يجب الاعتناء بها، واختيار من يمثلها بعناية ودقة، ان يكن صاحب خبرة، وكاريزما خاصة(هنا اتكلم عن الخطوط العريضة، فليس كل من يتخرج من كلية الادارة يكون قادرا على النجاح بالإدارة، او النهوض بالواقع الإداري، عندها نستفاد من هذه النماذج كمساعدين او خطوط ثانية او حتى ثالثة بالإدارة).
في وزارة الصحة تكاد تكون الادارة، والاداريين درجة رابعة او خامسة، يعني طبقة مهمشة يستطيع اي شخص، يحمل اي عنوان وظيفي، او اي شهادة مهما كبرت وصغرت ان يخوض غمارها، وهنا لا اريد ان افتح نقاشا او سجالا مع الاخوة من العناوين الوظيفية الأخرى.
الطبيب؛ وطبيب الأسنان، والصيدلي، والمهن الصحية، باستطاعتهم ان يتبوؤوا اي منصب اداري يحبذونه سيما ان كانوا ضمن صفوف أحد الاحزاب المليشياوية، او الحاشيات الوظيفية، والعلاقات الشخصية.
الادارة؛ هي سمة الحياة العصرية، لولاها لما تصل اي منظمة مبتغاها، ولم يكتب لها النجاح، هذا مانلمسه بعراقنا الحبيب، حيث غياب الادارة السليمة والتخطيط الصحيح، والرؤية الناضجة، اوصل العراق الى وضع لايتمناه أي مواطن صالح نزيه.
في المنطق والعقل، حين تصل خدمة الموظف سيما الاداري الى أكثر من 25 سنة، يجب ان يكون في منصب اداري كبير، او ان يكون خبيرا او مستشارا، الا في العراق ووزارة الصحة ودوائرها تحديدا، فانه يركن بأقرب مركز صحي قريب الى مسكنه، ليقضي اخر ايام حياته الوظيفة بهدوء وحسرة.
قد يكون ركون، او انزواء اجباري من قبل الموظف، اوقد يكون هروبا من جحيم المتسلطين على الادارة، والطالبين للسلطة، والمنصب بدون اي وجهة حق، او استحقاق وظيفي، جميعها نتيجتها واحدة صعود غير الكفؤين، وغير المؤهلين بالشهادة والخبرة والخدمة مقابل افول نجم المستحقين.

هل يفعلها رومل العراق؟ / جواد الماجدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 14 نيسان 2019
  875 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1360 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2264 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
876 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3950 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4785 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3926 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3687 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1715 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
2004 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2365 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال