الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 461 كلمة )

حديثٌ مدبلج عربي – عربي .! / رائد عمر العيدروسي

في التطرّق في الحديث عن دبلجة المسلسلات والأفلام الأجنبية في مجتمعنا او في بعض المجتمعات العربية , فقد تقفز الى الذهن المسلسلات التركية والتي سبقتها من مسلسلاتٍ مكسيكية , حيث كانت دبلجتها فيما مضى بالعربية الفصحى ثمّ جرى " تطويرها وتحديثها " الى بعض اللهجات العربية وخصوصاً الى اللهجة السورية وثم اللبنانية . ولا ريب أنّ لكلٍّ من التركية والمكسيكية جمهورها العربي الخاص ومتابعيها رغم أنّ اعداد حلقات بعضها تناهز مئة حلقة , ومن الطبيعي أن يغدو بالمقابل جمهورٌ آخر لا يتقبّل هذا النوع من الدبلجة سواءً باللهجة العامية او الفصحى , حيث يعتبر أنّ أيّ مسلسلٍ تمثيليّ إنْ لم يكن بلغته الأصلية فكأنه يفتقد الحرارة والدينامية والتأثيرات والتفاعلات النفسية المنعكسة على المتلقي او المشاهد , ولا شكّ بوجود جمهورٍ ثانٍ او ثالثٍ لا ينسجم إلاّ مع المسلسلات العربية سواءً كانت المصرية او السورية , وكذلك المسلسلات اللبنانية – السورية المشتركة , بجانب مسلسلاتٍ خليجية وعراقية لآخرين , ولعلّ الجمهور الأوسع او الأقلّ قليلاً من هذه السعة هو جمهور السوشيال ميديا الذين لا يتابعون ولا يكترثون لأيٍّ من كافة تلكم المسلسلات .. إنّما ما يثير الأستغراب وقد يفجّر عناصر الدهشة هو لماذا لا يقوم المشرفون على الدبلجة واصحابها ومدرائها بدبلجة مسلسلاتٍ ايطالية او فرنسية او سواها وهي الأكثر كفاءةٍ درامية من نواحٍ ترتبط بالأخراج والتمثيل والأنتاج وسواها , كما أنّ لها شهرةً عالمية تفوق الإنتاجين التركي والمكسيكي ودبلجتهما .!

ما دعاني الى هذا الحديث والى هذه الإطالة غير المبررة , حيث في ظهيرة هذا اليوم , وبعد الأنتهاء من ندوة حوارية – أدبية في اتحاد الأدباء والكتّاب , جلستُ مع بعض الزميلات والزملاء " بعددٍ قليل " الى احدى الطاولات نتبادل اطراف الحديث نخب فناجين القهوة ومسمياتها في اللهجة المصرية وبعض الأقطار العربية , ولا ادري ولا اتذكّر كيف انجرّ الحديث نحو احداث احدث مسلسلٍ تركيٍ لم اسمع به وسواه اصلاً , كما لا ادري كيف انبثقت منّي تلقائياً وحتى " اوتوماتيكياً ! " بأنّ الأولوية ينبغي أن تكون في دبلجة مسلسلات دول المغرب العربي " الجزائر والمغرب وتونس " التي تتمتّع اصلاً بلهجةٍ شعبية غير مفهومة في اقطار المشرق العربي وحتى في مصر والسودان , والتي يصعب على المشاهد العربي في فهم مفرداتها في مجالات الإعلام والفن والسياحة وحتى في تبادل الحديث المباشر مع مواطني تلك الأقطار الشقيقة , كما أنّ ليبيا ليست بمعزلٍ عن ذلك , أمّا موريتانيا الدولة العربية الأصيلة فلا تمتلك موقعاً متقدماً في الفن خارج حدودها الأقليمية , والأمر مسحوب كذلك نسبياً على السودان , وأنّ الصومال ليست في الحسبان .! , ثمّ ومع تقديرنا لشعبي جيبوتي وجزر القمر واللذينِ تهيمن الفرنسية على لغتهما العربية , فكأنهما ايضاً الأبعد عن العروبة والأنتماء القومي من زاوية ضيقةٍ وخاصة!

بعيداً جداً جداً عن الفنّ والتفنّن والدبلجة , فأنّ جزيئاً من سببٍ واحدٍ من مجموع ترليون سببٍ وسببٍ في عدم قيام وتشكيل " الوحدة العربية " هو عدم استكمال متطلباتها اللغوية ذات الأنعكاسات النفسية والأجتماعية على الأقل .! , بالرغم من توقفّ الإعلام العربي حتى للإشارة للوحدة العربية كمصلح منذ رحيل الزعيم جمال عبد الناصر , وتدشين الرئيس السابق انور السادات لمرحلة التطبيع والتمييع .!

العراق : بحثٌ وتحرٍ عن بوصلةٍ سياسيةٍ ما .! / رائ
حديثٌ نقابيٌّ ملطّف .!! / رائد عمر العيدروسي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 18 نيسان 2019
  876 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1261 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2167 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
792 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3859 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4697 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3840 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3589 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1620 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1907 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2283 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال