الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 562 كلمة )

الرجال يمُوتون قهراً دعُوهم يبكون / حنان زكريا

البكاء: كما هو معروف هو إستجابة للعديد من المشاعر
كما أن له عدة أنواع أهمُهما الآتى
_بكاء الخوف. الخشية
_بكاء المحبة والشوق
_بكاء الفرح والحزن
_بكاء الشعور بالألم
_بكاء الرحمة والرقة

كما ايضا هناك فوائد للبكاء: ويعتبر هو وقاية وعلاج لكثير من الأمراض. لذلك دَعُوا الرجال يبكون.!! وإتركوهم يبكون ولا تورِّثوهم "بعض" العادات والتقاليد الخاطئة فى مجتمعنا العربي.
ومن خلال متابعتي وقرائتي ومطالعتي بإن الإنسان يولد بالعديد من المشاعر والأحاسيس..!! حيث تؤثر عليه الحالات الإنفعالية التي يمر بها والتي يُشاهدها في حياته اليومية، حيث أنّ فطرة الإنسان مجبولة "مُثبتة" على المشاعر والعواطف الإنسانية.!! ومن بين كم المشاعر الهائلة التي يشعر بها, الرغبة بالضحك والبكاء

والغالب ان رغبة البُكاء تحدث كرد فعل على حالة الحزن أو الألم الذي يشعر به الشخص.. ربما الألم قد يكون نفسياً أو جسدياً، أو قد يكون البكاء أحياناً بسبب الخوف من شيءٍ ما، أو في أحيانٍ أخرى قد يكون بسبب الفرح، فالنفس البشرية معقدة جداً في انفعالاتها وعواطفعها. كما أنَّ لكل فعل رد فعل ..!!

دعوهم يعبرون عن مشاعرهم  دون خجل..!!
أنتم تقتلوهُم بسخريَتكُم  وجَهلكُم.!! فعدم البكاء ينتهى الأمر به إلى الإنهيار العصبى وقد تسوء الحالة فى بعض الظروف لتصل إلى درجة السكتات الدماغية.
الدموع تعتبر بمثابة المسكن الطبيعى للآلام بالنسبة لبنى البشر. اذن دعوهم يعبِّرون عن مشاعرهم دون الخوف من سُخريَّتكم ونظراتكم المُهينة لهم..!!

أيها الرجل من الجيد أن تتحدث عن الأمور الغير مثالية التى مرَّت بحياتك دون خجل
من ردة فعل الآخرين. ليس ذنبك أنهم  جَاهِلون.!!
أيها المجتمع الظالم إحترموا مشاعر مَن لديه إختناق وعبئ ثقيل ومشقة بسبب عدم البوح بآلامهُم خوفاً من سُخريتكم ..!!
أيها المجتمع الظالم بكاء الرجال ليس عيب ولا عار. العار هو نظراتكم المُهينة لمَن يبكى من الصِبيان والرجال ..!!
دعوهم يعبرون عن مشاعرهم وآلامهم.

أيتها المرأة الظالمة علمى صِبيانك كيفية التعبير عن مشاعرهم وأنقذيهم من إحتمالات خَطره وغير صحية..!!
علميهم أن البكاء ليس عيب ولا عار بل إنه صحى. علميهم أن لا خجَل فى البكاء عندما يحتاجون إليه وإن كان على الملأ وأمام الجميع.
فان كبت المشاعر وعدم البوح بها يؤدى إلى أمراض خطيرة كما ذكرت أكثر من مرة فى حلقات حملتى .وهناك عوامل كثيرة خطرة جدا  وهي خطورة عدم البوح بالمشاعر: وعدم التعبير عن المشاعر والبوح بها يؤدى إلى الكبت ثم الإكتئاب ثم فى بعض الأحيان للإنتحار  ..!!
فعدم البكاء تؤدى إلى الكثير من الأمراض مثل:
_ أمراض نفسية
_ أمراض قلبية
_ أمراض الضغط
_ الذبحة الصدرية
وغيرهما من أمراض غاية فى الخطورة .
عدم البكاء ينتهى الأمر به إلى الإنهيار العصبى وقد تسوء الحالة فى بعض الظروف لتصل إلى درجة السكتات الدماغية.

لقد أثبتت الدراسات عن البكاء الآتى:
أن البكاء مثل الضحك في معضم الأحيان يكون غير طوعي أو اختياري, فكلاهما يأتي كردة فعل عاطفية أو حسية, و في حالات كتيرة يصعب السيطرة عليهما,
و قد يكون له أثر نفسي سلبي أو إيجابي, فإذا أحس الشخص بأنه حصل على الإهتمام الذي كان يتوقعه و يطلبه من خلال البكاء, فسَينعكس ذلك عليه إيجابيا, و إذا كان العكس فسيجعله ذلك يحس بخيبة الأمل..!!
و لا تأتي السلبية من هنا فحسب,
إنما هي نتيجة أيضا عند من يندم على إبدأ ضعفه من خلال البكاء, و خصوصا الأشخاص الذين يتجنبون البكاء أمام الأخرين و يقعون فيه عنوة.

من الناحية الفيزيائية :
فإن البكاء مفيد جداً للعين, فهو مادة مرطبة, و تعمل على تنظيفها وجعل الرؤية أوضح.
ومن المؤسف والمُحزن أن الرجال قد لا يبكون أمام الآخرين عنوه نتيجة لبعض العادات والتقاليد الخاطئة ..!!

لذلك أرجوكم دعوهم يبكون وإرحَموهم من بعض  العادات والتقاليد والمفاهيم الخاطئة الراسخة فى مجتمعنا العربي ..!!

تحيتي لحضراتكم جميعاً.

حنان زكريا

سِن النضوج والإبداع والجمال والإزدهار.. وسن اليأس
نداء هام من مواطنة مصرية للسيد النائب العام ..!! /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 26 نيسان 2019
  1434 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4783 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
5231 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4764 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4570 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4732 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4896 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
5240 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4762 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5475 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6316 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال