الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 214 كلمة )

هواة جمع الطوابع من الماضي / محمد صالح الجبوري

الهوايات كثيرة ومتنوعة، ومن تلك الهوايات التي كانت منتشرة في الماضي (هواية جمع الطوابع)، والطابع هو ملصق يوضع على الرسالة، وله قيمة مادية حسب نوعية الرسالة، (الرسالة العادية والمسجلة والداخلية والخارجية)، وتقوم دائرة البريد بعميلة بيع الطوابع وايصال الرسائل وتوزيعها، وتحمل الطوابع ملصقات عن مدن واعلام، و مناسبات، ويتم شراء الطوابع القديمة من المكتبات، وكلمة البريد تعني مسافة(4 فراسخ)، ويلبس صاحب البريد(بردة حمراء)، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا ابردتم الي بريدا فأجعلوه حسن الوجه وحسن الأسم) ، ويتم التعرف على أشخاص ودول ومدن ومعلومات من خلال الطوابع، واول طابع بريدي صدر في بريطانيا سنة 1840م، وتوجد جمعيات لهواة جمع الطوابع منتشرة في جميع دول العالم، هناك نوادي لجمع الطوابع، ظهور التواصل الاجتماعي والبريد الألكتوني له تأثير على  الطوابع البريدية واستخدامها، في البريد الإلكتروني تصل الرسالة بمجرد الضغط على كلمة (إرسال)، اما في البريد العادي تستغرق أياما لتصل إلى المرسل اليه، لكن هناك نكهة في الرسائل الأعتيادية، وكانت تباع كتبيات لتعليم كتابة الرسائل وحسب المرسل اليه، تباع في المكتبات، واليوم تجدها جاهزة في الانترنت، قل الاهتمام بهواية جمع الطوابع، وربما هذا الجيل لايعرفها،التطورالعلمي فيه فؤاذد كبيرة، ومن مضاره انه قضى على الأشياء التراثية، التي نعتز بها، كانت العلاقة التي تربط الرسالة بالطابع قوية، واليوم في البريد الإلكتروني أصبحت حالة طلاق بينهما، فلاحاجة أحدهما للآخر، تحياتي لكم.
محمد صالح ياسين الجبوري
كاتب وصحفي

رمضان شهر الخير والبركة / محمد صالح الجبوري
أوراق من الماضي / محمد صالح الجبوري‏

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 30 نيسان 2019
  942 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3055 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
238 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6230 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1386 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7050 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7224 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6895 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7161 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7126 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7117 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال