الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 523 كلمة )

ما بين ظهور البغدادي وفضيحة رنين / اسعد عبدالله عبدعلي

اليوم الماضي شهد حدثين كانا الاكثر جلبا لأهتمام العراقيين, الاول هو الظهور الجديد لأبو بكر البغدادي خليفة الدواعش, بعد ان تردد كثيرا في الاعلام وعلى فترات متباعدة بقيام الامريكان بتصفيته, لكن ظهوره جددا الان أثار تساؤلات عديدة! والامر الثاني والذي انتشر بعد ساعات قليلة من خبر البغدادي, الا هو انتشار فيديو فضيحة رنين, مما جعل جمهور "الفيسبوك" العراقي ينسى الخبر الاول! ويصبح الاهتمام الاكبر بالفضيحة الجنسية.

سنحاول هنا تسليط الضوء على الحدثين, محاولين  توضيح بعض دلالات الحدثين:

 

·       دلالات ظهور البغدادي مجددا

ظهور جديد لخليفة داعش بعد اختفاء اربع سنوات, بعد اخر ظهور له في الموصل ايام احتلالها من قبل عصابات داعش, والان ظهر ليتبنى تفجيرات سريلانكا والسعودية داعيا عصاباته لشن هجمات على باريس, معترفا بالهزيمة في سوريا, كأنه اعلان لحرب الاستنزاف ضد الانسانية اين ما وجدوا!

هنا نحاول تفسير الحدث:

 

الدلالة الاولى: يمكن ملاحظة ان الظهور الجديد يتزامن مع الذكرى الخامسة لتأسيس تنظيم داعش الارهابي, كذلك هو الاول منذ عام عن اعلان امريكا في اذار 2018 عن هزيمة تنظيم داعش, فهو يمكن اعتباره رسالة بان التنظيم حي لم ينتهي, وان الخليفة بشحمه ولحمه مازال موجودا, وانه ممسك بزمام الامور والدليل نشاطه الاخير في بقاع متباعدة من العالم ( سريلانكا والسعودية), ويحاول ان يقنع المشاهدين بان التنظيم مازال يتمدد, والدليل اعلانه عن تأسيس ولاية الصحراء في جنوب مالي.

 

الدلالة الثانية: الظهور الجديد رسالة لكشف زيف الاخبار التي تتحدث عن اغتيال خليفة الارهابيين, وان هنالك دور قادم لأبو بكر من قبل القوى العالمية الكبرى, فالمتغيرات الاقليمية تسارعت لتسقط الرئيس الجزائري والسوداني, كما كان ظهورهم متزامن مع الربيع العربي الاول في نهايات عام 2010, فمع كل فوضى يظهر الاتجاه الارهابي المتطرف مدعوما من قبل القوى العالمية, لذلك تم الظهور الحالي.

 

الدلالة الثالثة: الظهور رسالة نفي للأخبار والاشاعات المتناقلة عن هرب البغدادي خارج جغرافيا العراق وسوريا, وانه مازال موجودا في المنطقة, وانه بكامل عافيته يتابع وينظم ويخطط للقادم من الايام, وكأنها رسالة باستشارة من البيت الابيض, لان الفكرة اكبر من عقلية زعيم لتنظيم ارهابي مبني على اساس الذبح والسبي والسرقة.

 

·       صدمة محلية وامريكية

مثل الظهور صدمة للقيادات السياسية, خصوصا بعد تأكيد اخبار كثيرة وبفترات زمنية متباعدة, عن مقتل خليفة الارهابيين, وهو ما يذكرنا بخبر مقتل المجرم عزت الدوري وتفاصيل دقيقة عن قتله وحكايات عن هاتفه, لكن فيما بعد تبين كذب كل ما قيل! والكذبتين اشترك بها الساسة المحليون وبدعم امريكي.

لذلك تحركت الجيوش الالكترونية وغرف عمليات تصنيع الاخبار, لتخفيف الضغط الجماهيري, وهذا الامر يحتاج لحدث ما يجعل الناس تنسى ظهور البغدادي, وهذا الامر مستند لفهم جيد لذاكرة العراقيين, والتي تشبه ذاكرة السمك ( نسيان سريع), لذلك...

 

·       فضيحة رنين

بعد ساعات قليلة من ظهور البغدادي وتصاعد الحديث عن ظهوره, فاذا بفضيحة جنسية لمطربه محلية, تنتشر بسرعة مدعومة بفيديو يفصح عن حدث جنسي! وكما عودنا شعب "الفيسبوك" المحلي تستهويه الفضائح الجنسية, وتشغله كثيرا وتصبح مادة مهمة ورئيسية, ولا تبرد نارها الا بعد اسابيع, فتم نسيان الحدث الاول تماما,

صمت الالاف عن حادثة ظهور البغدادي, ولم يعتب احد عن بقائه حيا الى الان! ولم يتناول الناس اسباب الظهور, منشغلين بالحديث عن رنين, وعن تفاصيل المشهد الجنسي, وتابعه حديث عن بطولات رنين, وعن ملابس رنين المثيرة في الحفلات, وتداول تصريح لأخو رنين يدافع عنها, ومناقشة مستفيضة لدفاع رنين عن نفسها.

والنتيجة نسيان تام لقصة ظهور الخليفة الارهابي البغدادي, ومازالت قضية رنين في تصاعد.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  الكاتب  اسعد عبدالله عبدعلي

سياسات ترامب العرجاء المثيرة للجدل / عبد الخالق ال
حفتر لن يكون له مستقبل سياسي في ليبيا / رابح بوكري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12410 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
920 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7561 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8549 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7447 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7437 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7346 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9602 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8878 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8588 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال