الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 451 كلمة )

الديمقراطية كلمة لا ثاني لها...قبل وئدها صارت في اليمن /عبدالله صالح الحاج

كيف؟!
هي بالفعل الديمقراطية كلمة لا ثاني لها كونها عبارة عن أحدث نظام سياسي في الحكم ظهر ولم يظهر بعدها في العالم اي نظام سياسي في الحكم اخر حتى اللحظة.
الديمقراطية ماهي إلا عبارة عن نظام سياسي في الحكم تكون فيه السلطة للشعب ، بمن يمثله من نواب ونحوهم.
حيث صار للشعب في ظل هذا النهج الديمقراطي السياسي في الحكم الحق كل الحق بأختيار رئيس الجمهورية ولهم الحق أيضآ بالمطالبة بتنحيه عن الحكم وعزله وفقآ للتشريع الدستوري والنظام والقانون والذي يحدد المهام والصلاحيات ومتى وكيف تنتهي؟!
كما أنه من حق الشعب اختيار من يمثله ونحوهم في البرلمان الممثل بمجلس النواب كما هو في اليمن فلكل دائرة من الدوائر في كل مديرية من مديريات المحافظة الواحدة من يمثلها بالبرلمان تم اختياره من قبلهم بالطرق الديمقراطية وهكذا يسرى الأمر علما هو ساري في المحافظة الواحدة على بقية محافظات الجمهورية اليمنية.
كما صار أيضآ من حق الشعب اختيار من يمثله ونحوهم في مراكز ومجالس السلطة المحلية على مستوى القرى والمديريات والمحافظات بالكامل هكذا تطورت الديمقراطية في اليمن مرت عبر مراحل عدة شهدت فيها اليمن التنافش الشريف بين القوى السياسية للاحزاب اليمنية المعترف بها والمصرح لها بممارستها لكافة نشاطاتها السياسية واعمالها الحزبية وذلك من خلال التنافس الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وانتخابات مجالس السلطة المحلية والتي جرت لأكثر من مرة.
صارت اليمن هي الرائدة بالفعل في المجال الديمقراطي وعملت على تطويره وتحديث وانجاح كافة مساراته وبما يحقق التنافس الشريف لكل القوى والاحزاب من خلال المشاركة الفعالة من قبل الجميع وكان من ذلك إعطاء المرأة حقها وافساح المجال لها بالترشح ومنافسة أخيها الرجل في كل المحطات الانتخابية البرلمانية ومجالس السلطة المحلية وغيرها.
ولقد تميزت اليمن تميزآ فريدآ ونوعيآ يكاد ان يكون هذا التميز هو الوحيد حيث تم التداول السلمي للسلطة والحكم في اليمن عبر صناديق الانتخابات وهذه هي اخر مرحلة من مراحل الديمقراطية في اليمن قبل وئدها ومحاربتها واجهاض كافة مساراتها من أن تستمر ليكون الفشل واجهاضها هو آخر محطاتها ولن نذكر من قام بأفشال واجهاض مسار الديمقراطية في اليمن فالكل يعرفهم حق المعرفة دول شقيقة وللأسباب ومسببات وتجوسات ومخاوف من امتداد وتأثر شعوبها بالنهج الديمقراطي والمطالبة بحرية الرأي والتعبير وهم في غنى عن كل هذا وقد تكون الديمقراطية تأثر شعوبهم هي نهاية المطاف لسحب بساط الحكم من تحت ارجل أمراء وملوك هذه الدول الشقيقة هذا بالمختصر المفيد ولا داعي لذكر المزيد من هذا فالحليم تكفيه الاشارة.
الديمقراطية كلمة لا ثاني لها في العالم الديمقراطية ترافقها التعددية السياسية الحزبية لكل الاحزاب والقوى والقبول بالرأي والرأي الاخر ويرافقها افساح المجال وإعطاء كثير من الحقوق والحريات ومنها حرية التعبير عن الرأي والنقد البناء والتعبير عن ذلك ونشره عبر مختلف وسائل الإعلام والصحافة وشبكات التواصل الاجتماعي كل هذا من الثمار الايجابية للنهج الديمقراطي هذا ما صار بالفعل باليمن حقيقة هل يستطيع احد ان ينكر هذه الحقيقة والتي ما كانت وصارت الا بفضل حنكة وحكمة القيادة السياسية الحكيمة لليمن حينها.

القصة في القرآن بين الخلق والأخلاق / د. زهير الخوي
علاء عساف "فارس" شوارع الشام العتيقة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 22 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1862 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
230 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5245 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
1947 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2005 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
607 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1736 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5582 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5184 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
286 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال