الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 348 كلمة )

قلم حر.. ولكن !! / خالد الناهي

طلب مدير مدرسة من احد الأساتذة ان يقيم المدرسين والطلاب، ويبين سبب تدني نسب النجاح في مدرستهم
ذهب المسكين، وراح يكتب الأسباب، التي انصرت بين مدرس مهمل، وأستاذ غير ملتزم في ساعات الدوام، وطالب غير معترف بالأساتذة، وذكرهم بالأسماء
اقترح من اجل النهوض بالواقع التدريسي، ورفع نسبة النجاح، يجب على الإدارة ان تضرب بيد من حديد، فلان مدرس، وان ترسل على ولي امر الطلاب فلان وفلان، وان يغلق باب المدرسة الساعة الثامنة صباحا، ولا يفتح الا الثانية عشر ظهرا.
نظر الأستاذ الى الدراسة، وقال للأستاذ انت لم تأتي بشيء جديد، فجميع ما كتبته مشخص منذ زمن بعيد، لكن يا ولدي هذا الأستاذ الذي ذكرته مدعوم من الإصلاح، وهذا الثاني مدعوم من المجاهدين، اما الثالث فهو من أنفسنا السنة، ان اقتربت منه صاح مضطهدين، وذاك من الأزديين، ان حاسبته صرخ بعلوا حسه، أنتم وداعش علينا
اما الطلاب، فهذا ابن حارس الوزير، وذاك ابن ابن ابن ابن حارس المسؤول، وجميعهم خطوط حمرا، ليس لأنهم مقدسين انما لان يدهم والسكين.
يا ولدي ان كان عندك حل، بعيد عن هؤلاء فأسعفنا به، والا رسوب ولا الله يرحمه (بصوت الفنان عادل امام)
حال الأستاذ والمدير يشبه كثيرا، حال الكاتب عندما يرغب ان يضع حلول لمشاكل البلد، او على الأقل يوعي مجتمع يراه غافل عن امر معين، يجب عليه ان يقول هناك مشكلة، لكن في نفس الوقت يجب ان لا يقول ان فلان سبب المشكلة، لان فلان اما هو رئس الهرم في الحزب او مسنود من حزب معين، وان تجرأ وقال ان المشكلة سببها فلان، وان حلها يكمن في معاقبة فلان ومحاسبته، كبرت المشكلة، وتهددت اللحمة الوطنية، ومسسنا بالرموز الوطنية، وجيب ليل واخذ عتابه.
يعني يجب ان يكتب عن مشاكل العراق، لكن يجب ان يبتعد عن الخطوط الحمراء، وما اكثرها في بلدي، فحتى فراش المسؤول (مع احترامنا للمهنة) خط احمر وممكن جدا يرسل الكاتب خلف الشمس.
السؤال هنا:
هل يوما من الأيام سمعنا ان هناك فساد او سرقة كبيرة حدثت في بلد في العالم، قام بها انسان بسيط او موظف ليس لديه درجة خاصة؟
قطعا ومن المستحيل ان يحدث ذلك، فالسرقات الكبيرة، لا يمكن ان يقوم بها الا خط احمر
والخط الأحمر، يده والقبر
وبالتالي نبقى نهتف نعم نعم للإصلاح، وعاش المجاهد
والا ..

كرة النار, يجب اخمادها / خالد الناهي
حكومتنا منو ابوها / خالد شاكر الناهي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
214 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
239 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
146 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
146 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
156 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
141 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
129 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
375 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
204 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
197 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال