الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 229 كلمة )

علي : سقوط الأقنعة ! / رعد اليوسف

يا دنيا غرّي غيري .. اليَّ تعرضتِ أم اليَّ تشوقتِ.. هيهات هيهات.. قد طلقتك ثلاثا..  لا رجعة فيها..
                      (علي بن أبي طالب)

# جحدوها واستيقنتها الأنفس.. فقتلوك..
واي جحود في قتلك يا أمام الحق والمتقين ..  يا ابا  الفقراء والايتام.. وناصر المظلومين ..

#  (الخضراء).. واحزابها يدركون حقيقة ما تقول .. حقيقة رؤيتك وحكمتك ووصاياك يا علي.. ويواصلون الجحود .. والتمرد ،  باصرار لعين وانحراف كبير ..

تجار السياسة والدين .. يعلنون في ناديهم  انهم معك .. وفي السر يعملون ضدك !
نهبوا بيت المال .. ودمروا الحرث وقطعوا النسل  ..  تركوا الايتام والجياع بلا مأوى وبلا طعام .. أغمضوا عيونهم عن وصاياك .. وفتحوا جيوبهم للمال الحرام.

فبشرهم بالعذاب الأليم  .. هم ومن يعينهم من العامة والخاصة أجمعين .

قُتِلَ ( علي  ع ) في مثل هذا اليوم .. ويقتله الحكام بذات السيف المسموم ، ظلما للناس ،  كل يوم..!!

دمك حياة .. و أمل .. وانتصار .. ناقوس يقرع عبر الزمان .. يقلق الطغاة ويهز عروشهم . . ليسلبهم  الهناء والراحة..  ويمنح الفقراء الأمل بالتغيير والفرج .

# العزاء للفقراء والمظلومين والايتام والارامل والمحرومين  ، في ذكرى يومٍ شَهِدَ استشهاد  الإمام علي ( ع ) .. يوم شاع بعده  الباطل .. واينعت رؤوس الفساد .. واغتيل الحق .

تبا لمن ينادي بإسمك يا علي في الملأ ليخدع الناس ، وينصرف سراً  إلى شياطينه .. معلناً البراءة  منك !!

علي : سقوط الأقنعة ..
ان لم يكن اليوم فغداً ..
وان غداً لناظره قريب ..

في ذكرى استشهاده ( ٢١ رمضان ) علي بن ابي طالب والم
نحن نحتاجك معنا / محسن حسين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 26 أيار 2019
  1076 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

عندما نقسم اننا لا نتحدث في السياسة لانها اصبحت تباع وتشترى في دكاكين التجار تجبرنا الاحدا
5924 زيارة 0 تعليقات
حذرت منظمات نسائية وإنسانية من تناول (العدس) الذي ستوزعه وزارة التجارة العراقية ، ضمن مفرد
1407 زيارة 0 تعليقات
تكثر هذه الايام التصريحات والاقوال المتضاربة عن الاتيان بالحلول الفضلى لمواجهة تحديات الأس
729 زيارة 0 تعليقات
يسمونها القوة الناعمة. وهي في رأي كثيرين القوة الأمضى. مهمتها تهذيب النفوس وانتشال العقل م
464 زيارة 0 تعليقات
 في قول منسوب إلى أحد الفلاسفة،يقول فيه،إن الفقر لا يخلق ثورة وانما الوعي بالفقر وأسبابه ه
2524 زيارة 0 تعليقات
في دقيقة زمن، قالت الناقدة السينمائية الفرنسية رأيها في الفيلم السعودي. لكنها ستون ثانية ت
627 زيارة 0 تعليقات
تحت كل الظروف يجب ان يكون للدولة هيبتها . والهيبة هذه تاتي من ممارسة الدولة لمسؤليتها القا
3993 زيارة 0 تعليقات
نركز دائما"على النفط وأهميته الاقتصادية متناسيين قضية المياه وضرورة الحفاظ عليها لاستمراري
2328 زيارة 0 تعليقات
هنيئا لشعبنا الانتصار الحرب ذلك الصراع العنيف بين الارادات الانسانية المتعارضة التي تجسد ب
3222 زيارة 0 تعليقات
في ظل المتغيرات السريعة التي يمر بها العراق شعبا وثقافة، أجد أن الكثير من العادات والموروث
1717 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال