الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 363 كلمة )

قدس العجم!! / خالد شاكر الناهي

يحكى ان رجل سرق داره في وضح النهار من عصابة معروفه لدى الجميع، فاستصرخ الناس، وكان من بين الذين هبوا لنصرته، اخا له من ابيه هو يعتقده عدوه، وعندما عرف الأصدقاء والاخوة من السارق، طأطأوا رؤوسهم وانسحبوا" كون السارق لا يرحم" الا ابن ابيه بقي معه وأخبره بأنه سيمده بالمال والرجال، حتى يطرد هذا السارق، او على الأقل سيبقى يصرخ معه، حتى يسمع الاخرين صراخهم، فالصوتين حتما اعلى من الصوت الواحد، لكن الرجل ابى ان يتقبل من أخيه هذه التضحية، وقال في نفسه دخول السارق بيتي، خيرا من تحريره من ابن والدي!
ما حدث ويحدث في القدس، تماما مثلما حصل مع دار الرجل الذي سرق، فقد احتلها العدو الصهيوني، والجميع يعلم ما لدى هذا العدو من إمكانيات ولوبيات تعمل لصالحه، تجعل من الممكن اسكات اغلب دول العالم، وما يحدث من محاولة لنقل عاصمة إسرائيل الى القدس، خير دليل بأنها وضعت اغلب دول العالم الى صفها، حتى تلك الدول التي تدعي حياديتها.
القدس أولى القبلتين، وهي تمثل اهميه بالغة لديهم، لكن المتضرر الأكبر من الاحتلال الإسرائيلي هم العرب، والفلسطينيين تحديا، لأنهم يمثلون سكان هذا البلد، حياتهم بيوتهم وكل شيء مرتبط بهم موجود على هذه الأرض الطاهرة.
جميع العرب يتبنون القدس عربية، وفلسطين محتلة، حتى وان كان ذلك حياء، وهناك مبادرة تبناها السيد الخميني، باعتبار ان الجمعة الأخيرة من رمضان، مناسبة للخروج للشوارع في تظاهرات سلمية للتنديد بالاحتلال الإسرائيلي، واطلق على هذا اليوم " يوم القدس العالمي" يعني لا يوم القدس الإيراني ولا العجمي، لماذا لم نجد صدى لهذا اليوم في الشارع العربي؟!
ما مدى الصوت الذي يحدث لو خرج ما يقارب"400" مليون مسلم عربي في هذه التظاهرة؟
لنترك خروج كل الشعب العربي، فهذا مستحيل، اين سيصل صوت عشر هذا العدد" أي "40" مليون عربي مسلم؟
بالتأكيد سيكون الصوت هادر، ولا يستطيع التغافل عنه، حتى من اتباع الصهيونية، وعلى اقل تقدير سيجعل إسرائيل وانصارها يفكرون كثيرا، قبل أي خطوة للتصعيد او التوسع على حساب أراضي أخرى من أراضي الشعب الفلسطيني، ولا يجرؤون على محاولة جعل القدس عاصمة لهم، كما يفعلون الان.
لكن المقترح قدم من ابن ابيهم، كيف يقبلون به! لتذهب القدس، وتذهب كل فلسطين في احضان الصهاينة، ولا يحتسب ذلك للعجم.
لمن يسأل لماذا نحن العرب لا نزال نراوح في نفس المكان, ان لم نتراجع؟
الجواب: لأننا لغاية الان لم نتحرر من قيود الجاهلية

برهم صالح ... عزة نفس وموقف صلب / محمد علي مزهر شع
حديثٌ عن رئاستين .! / رائد عمر العيدروسي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 01 حزيران 2019
  869 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال