الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 482 كلمة )

لماذا لم تنجح ايران باستحداث معاهدة عدم اعتداء .! / رائد عمر العيدروسي

يترآى لنا في " الإعلام " على الأقل , أنّ القيادة او الدبلوماسية الأيرانية ربما تحاول عزل دول الخليج " سياسياً " عن الموقف الأمريكي ضمن الأزمة القائمة بين واشنطن وطهران قدر الإمكان , وربما لديها مآرب ومقاصد اخرى ايضاً وفق  ما جرى خلال الأيام الأخيرة , فالأيرانيون قسّموا دول الخليج الى نصفين < السعودية و الأمارات والبحرين – والنصف الثاني : الكويت وقطر وسلطنة عمان > ضمن هذا الحراك الدبلوماسي الأخير بهذا الأتجاه , وبدا أنّ الخارجية الأيرانية كانت متفائلة الى حدّ كبير عبر لقاء مساعد وزير خارجيتها مع وزراء خارجية " الكويت وقطر وعُمان " وطرحه عقد اتفاقية عدم اعتداء مع هذه الدول الثلاث , وبانَ هذا التفاؤل في التصريح الأيراني بأنّ التأخير في رد هذه الدول قد يعني عدم رفضها لهذا المشروع .! , بينما تجاهلت هذه الدول الخليجية الرد على ذلك .

ومن زاوية نظرٍ حادّة فقد يتساءل الرأي العام كيف لأيّ دولةٍ من هذه الدول الثلاث أن تعتدي على ايران .! وخصوصاً أمارة قطر التي تعادل مساحتها مساحة شارعٍ في ايران وليس قرية ! وسيما أنّ قطر تحتفظ بعلاقاتٍ متميزة مع طهران , وتكثّفت هذه العلاقة بعد القطيعة مع السعودية وحليفتيها الأخريتين , ولعله قد يبدو الطرح الأيراني ابعد واوسع من ذلك افتراضاً .

أمّا بما يتعلق بالنصف الخليجي الثاني " السعودية والإمارات والبحرين " , فالرسائل الأيرانية المتعلقة بعدم الأعتداء والتي كلّفوا الأيرانيون الرئيس العراقي برهم صالح لنقلها الى قادة هذه الدول اثناء انعقاد قمة المؤتمر الأسلامي ومع اعتبارٍ خاص لأعتراض الرئيس العراقي على البيان الختامي للمؤتمر , وهذا ما يُضعف موقف الرئيس برهم صالح في عرضه المقترح الأيراني ويجرّده من اية قدراتٍ لمحاولة اقناع زعماء هذه الدول بقبول المشروع الأيراني , لكنه من شبه اليقين إنْ لم يكن يقيناً كاملاً بأنّ القيادة الأيرانية كانت على ادراكٍ مسبق برفض هذه الدول الخليجية الثلاث  لهذا المشروع الأيراني وحتى عدم الرّد عليه , لكنه ايضاً فقد يغدو للأدراك الأيراني المسبق اهداف اخرى لم تتضح بعد .!

    وإذ ضمن مهمتنا المتواضعة في " الإعلام " تفكيك الأمور وعرضها وتشريحها قدر الإمكان والإمكانيات , فنرى أنّ لمستلزمات النجاح الأيراني الأفتراضي في طرح مبادرة او اتفاقية عدم الأعتداء بينها وبين الدول الخليجية قاطبةً , فكان على الدبلوماسية الأيرانية التمهيد وترطيب الأجواء السياسية المتشنجة بينها وبين دول مجلس التعاون الخليجي عبر الإعلان او التصريح بأنّ البحرية الأيرانية ستتولى حماية ناقلات النفط والسفن المبحرة في مياه الخليج من اية محاولات للتخريب والتفجير مثلاً , كما كان بمقدور الخارجية الأيرانية الأدعاء او القول بأنها ستمارس نفوذها مع الحوثيين لعدم اطلاق الصواريخ والطائرات المسيّرة الحاملة للقنابل داخل العمق السعودي " على سبيل المثال ايضاً " . كما نرى كذلك أنّ قادة الدول الخليجية لا تنفع معهم دغدغة المشاعر السياسية , وهم ايضاً في او ضمن استشاراتٍ معمقة مع الأدارة الأمريكية ومع لندن في كلّ ما يتعلّق بالأزمة الراهنة , فضلاً عن انهم في الصورة الكاملة  بأنهم امسوا او اضحوا الهدف او البديل الموازي للمواجهة بين طهران والأمريكان .!

   ما طرحناه في اعلاه لا يتجاوز القول أنّ اية مبادرة او مشروع سياسي ما " وفي ظروف التوتر " فأنما يتطلب التهيئة النفسية والتمهيد المعتدل ومحاولة ترطيب الأجواء فقط لاغير .! , ويكمن مجمل هذا الحديث ضمن العالم الأفتراضي .!

البرهان في الميدان ... يا حميدان / محمد علي مزهر ش
صاحبة الجلالة في عيدها / محمد صالح الجبوري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

صراع أذربيجان وأرمينيا الاخير للسيطرة على اقليم ناغورنو كاراباخ سلط الضوء مجددا عن أسباب ه
64 زيارة 0 تعليقات
من الغريب أن أكتب عن الإلحاد والماسونية والخطط الشيطانية وغيرها، فكأن المشاكل الاجتماعية و
51 زيارة 0 تعليقات
المقولة الخليجية المشؤومة و التي اطلقتها زعيمة الدول الخليجية السعودية ( من عندنا المال و
71 زيارة 0 تعليقات
العراق- الولايات المتحدة – مستقبل الوجود الأمريكي - التحديات الواضح أن ترامب يريد الخروج م
100 زيارة 0 تعليقات
ازاء وجرّاء الكوفيد السياسي العراقي , فقد اضيفت تراجيديا اخرى على قائمة المأساة العراقية و
65 زيارة 0 تعليقات
الزواج نصف الدين ولذلك يسعى الاهل لتزويج أبنائهم وبناتهم في سن مبكرة وخاصة الأولاد أي البن
87 زيارة 0 تعليقات
اتسع السقوط في فخ رهاب الإسلام " الإسلاموفوبيا " خلال السنوات الأخيرة في الكثير من دول الع
75 زيارة 0 تعليقات
طرح رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي فكرة احياء مفاعل تموز النووي مع الرئيس الفرنسي ايما
83 زيارة 0 تعليقات
إن العلاقة الشائكة والمعقدة لن تحسم أبداً في عالمنا العربي بين جدلية المثقف والآنظمة العرب
85 زيارة 0 تعليقات
ما جرى قبل عام من الان في تظاهرات تشرين 2019 شكل هزة عنيفة للواقع السياسي في العراق وادى ا
104 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال