الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 239 كلمة )

من يجرؤ على السير في طريق المعارضة / موسى صاحب

مشكلة النظام السياسي في العراق هو أن الكتل والأحزاب جميعها تساهم في تشكيل الحكومة العراقية بغض النظر عن المقاعد التي تحصل عليها داخل البرلمان ، والمشكلة الأكبر هو أن تلك الكتل تسعى لأن تتحالف مع بعضها البعض بشتى الطرق والوسائل من أجل تمرير موضوع تشكيل الحكومة برغم فارق الأهداف والتوجهات التي تتبناها كل واحدة منها ، أي أن كل ما في الأمر هو محاولة إرضاء جميع الأطراف لتفادي انسحاب مكون معين من جلسات البرلمان أو تعليق مشاركته فيه ما يتسبب في خلق مشكلة ينعكس أثرها على الشارع العراقي ، ستة عشرة عاما لم نرى فيها معارضة سياسية حقيقية قامت بمحاسبة الحكومات السابقة لفشلها في تنفيذ برامجها التي وعدت بها منذ بدايات تشكيلها ، كل ما كنا نسمع به ونشاهده هو انسحاب وزراء و نواب بإيعاز من زعمائهم قادة الكتل حال حصول مشكلة ظاهرها انتقاد عمل الحكومة وباطنها تضارب مصالح حزبية لا تلبث أن تزول بعد حلها وفق برنامج تطييب الخواطر ، فيعود المنسحبون من جديد كأن شيئا لم يكن وتعود الحكومة إلى مزاولة أعمالها رغم عجزها عن تنفيذ ماوعدت به ، نتمنى من السياسيين الداخلين في معمعة تشكيل الحكومة الرابعة أن تكون لهم الجرأة والشجاعة في تحمل المسؤولية التي ألقتها عليهم جماهيرهم ، وليس بالضرورة أن تكون المسؤولية من خلال تشكيلهم الحكومة او المشاركة فيها ، وإنما حتى إذا مااختاروا طريق المعارضة التي يجب أن يكون هدفها تقويم وتصحيح مسار الدولة العراقية متمثلة برئاساتها الثلاث ، لكن قل لي مَنْ مِنَ القوم يجرأ على السير في طريق المعارضة ؟

اهمية اللغة العربية في إثراء الفكر الإنساني / د. ص
آثارنا .. خارج التغطية / د. هادي حسن عليوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 17 حزيران 2019
  833 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
139 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
149 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
147 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
152 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
179 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
152 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
150 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
137 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
128 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
144 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال