الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 426 كلمة )

قريبا من اسوار الكفر / راضي المترفي

لست حزينا لموت مرسي

ولست فرحا بما يحدث على ضفتي الخليج

ولست متألما لاحداث اليمن

ولست مباليا بما ينهب من خيرات العراق

 ولست مهتما لقولك بأني (لست منهم )

ولست منتظرا ظهور صاحب الزمان

نعم لست حزينا لموت مرسي لان الرجل طالب حكم والطامحون للحكم اما تكون لهم ضربة في جبهة الاسد او يكونوا اشلاء بين انيابه وكانت حصة مرسي الثانية ولست مستفيدا من نصره او متضررا من فجيعته .

نعم لست فرحا بما يحدث على ضفتي الخليج فقانون اطراف الصراع واضحا لا لبس فيه اما ان تكون تابعا لتحترق بنار الاخر او تكون محايدا لتصيبك نيران الاطراف كلها .

وما هو المؤلم في احداث اليمن ؟ انهم يمرون بما مررنا به نحن في العراق وسوريا ولبنان ويدفعون ضريبة الثنائيات ان كنت مع هادي سيقتلك الحوثيون  وان كنت حوثيا سيقتلك السعوديون وعلى من لم يحصل على موت مجاني ان ينتظر ملل النزقين وانتفاء رغبتهم للقتل المجاني ليندب الموتى ويبكي على الاطلال .

وماذا بقى من ثروات العراق لم ينهب بعد لأهتم له ؟ لقد كان العراق مشروعا للسرقة مذ وطأته خيل الفاتحين ولايهم ان كان السارق بامره يقيم في طيبة او دمشق او الاستانة او لندن او واشنطن او الري وعلى فرض ان هناك ثروات فما حصتي منها انا المسروق حتى مع صنع حمورابي كرسيا من جلد القاضي القديم للقاضي اللاحق ؟

نعم لست مهتما لقولك اني لست منهم فأنا فعلا كذلك وقد سرقتني وقهرتني كل اطيافهم ومذاهبهم  في كل الحقب وخدعني الحاكم يوم اعلن : ( ان ضاعت شاة باقصى السواد فهو يخاف ان يسأله الله عنها ) وقد سرق كل العراق بامره وتحت نظره ولم يداخله خوف من سؤال الله له .

نعم اقر بذلك .. لست منتظرا ظهور صاحب الزمن بعد ان علمتني التجارب ان صاحب الزمان هو من يملك القوة والقرار وليس مهما ان يكون اسمه محمد او هولاكو او سلطان سليم او شاه اسماعيل او تشرشل او ترامب ولست قادرا على الفرز بين الخرافة والحقيقة بعد ان داست سنابك خيل الفاتحين كل شيء في بلدي ولم اشاهد حتى احتجاج او ردة فعل محدودة لمن اخبروني انه سيملئها عدلا بعد ما ملئت جورا ولم احصل او ارى سوى سين التسويف التي عايشها الالاف من اسلافي دون ان تخفف من معاناتهم او تمنع عنهم سيول الغزاة واللصوص والظالمين .. ان كان لك قدرة بأن تدلني عليه كيانا ماديا ( بشرا يعيش بيننا ) فخذ بيدي وان كنت عاجزا فوفر بشارتك ودعني اتعامل مع قدري بلا مبالاة او امل ومتى ما اصبح واقعا ساعترف بصدق بشارتك .

الا يكفي هذا توضيحا حتى تكف عن مطالبتي بأن اكون منهم وهم قتلوني بأسمه وسرقوني باسمه ودمروا كل شيء باسمه وعلمتني انت الخنوع انتظارا لما لاتستطيع انت وضعه في خانة الحقيقة او الخرافة .

الواقع والحب في قصائد الشاعر عصمت شاهين الدوسكي /
قضية رأي عام في العراق العمامة فوق القانون / علي ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 21 حزيران 2019
  601 زيارة

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال