الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 406 كلمة )

الكلمات بعنف .!! / رائد عمر العيدروسي

في آخرِ حضورٍ لي في اتحاد أدباء وكتّاب العراق في نهاية الإسبوع الماضي , كانت هنالك محاضرة خاصة للدكتورة الشابة نادية غضبان , بعنوان " العنف في الرواية العراقية والعربية " , وادار الجلسة الناقد علوان السلمان .. افاضت د. نادية بحديثها بأسهابٍ موسّع  ودونما توقف لنحو ساعةٍ ونصف , وتنقّلت فيها الى مواضيعٍ شتّى ذات العلاقة , ثم وبذاكرة متّقدة استشهدت بأسماءٍ عدة لروائيين عراقيين وعرب واجانب وعلى ذات الوتيرة الفائقة السرعة , وكان صعباً الى حدٍ ما التأمّل في النقاط التي طرحتها , وعلى العموم المحاضرة بهذا الخصوص كانت عمومية وممتعة ومفيدة .

 في مداخلتي ذكرتُ اولاً أن يصعب تناول وفصل موضوع العنف في الرواية عمّا هو في الواقع وعلى الأرض , وثمّ وفقَ مفاهيمٍ سوسيولوجية وفلسفية وسواها , بل أنّ مفاهيم وتعاريف العنف تصل الى حدّ التضادات احياناً .! , ولعلّ البداية تكمن في الفرد ال Aggressive – ذو الميول العدوانية غريزياً الذي تغدو بداياته بإساءة استخدام الكلمات ضدّ آخرين , ومن ثمّ تتوسع الى ما هو اوسع عدوانياً .

واضفت : انّ اول عملية لممارسة العنف في تأريخ البشرية هي قتل " قابيل لهابيل " بالرغم مما مستغرب أنّ العديد او بعض الناس تسمّي ابناءها بأسم قابيل ولا تسميه بأسم الضحية هابيل .! < الممثل المصري القديم صلاح قابيل انموذجاً > .. كما أنّ هنالك من العنف ممّا ينتمي الى المقولة التأريخية الشهيرة < الغاية تبررّ الوسيلة > المنسوبة الى فيلسوف السياسة نيقولا ميكيافيللي – Niccolo dei Machiavelli , وأنَّ من العنفِ ايضاً ممّا يمكن تسويغه او تبريره " من زاويةٍ ما " كالثورة المصرية في 23 يوليو \ تموز 1952 التي قام بها العسكر " من دون اراقة دماء " وكذلك ثورة او انقلاب او حركة 14 تموز 1958 " في العراق والتي فتحت بوابة الدم والعنف على مصراعيها بأكثر وأشد من اية انقلاباتٍ عسكريةٍ سابقة ومحدودة للغاية عبر مراحل الدولة العراقية في العهد الملكي .. والى ذلك فلا يمكن المقارنة  والتعرّض لموضوعة العنف في الرواية العراقية وما في الرواية العربية .! فالعراق تفوّقَ سلباً على كلّ ممارسات العنف سواءً في الأقطار العربية او في العالم , ولعلّ هولاكو يخجلُ ويتصبّبُ عرقاً من الحياء لما جرى من عنفٍ بعد زواله بقرون .! حيث وكما مثبّت ومعروف ابتدأ العهد الجمهوري العراقي بسحل الجثث ونبش قبور واعادة حرق جثث موتى او مقتولين وقتل نساءٍ بالجملةِ والمفرد , وشهد العراق في مراحله تعليق المشنوقين على الأعمدة في الساحات العامة , والعنف هذا شهدَ تطوراً آخراً بتفجير دور العبادة والمساجد والكنائس والحسينيات بتزامنٍ مع تفجير المفخخات في الأسواق والأماكن العامة وما تبعها من عبواتٍ ناسفة ولاصقة وهلّم جرا مما جرى .. العنف في العراق لا تتّسعه رواياتٌ ومجلدات , ولا انسكلوبيديات او ويكيبيديات .!

بوادر ازمةٍ جديدةٍ مع الإقليم " كردستان "! / رائد
نحنً والسياسة الخارجية للعراق .! / رائد عمر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 25 حزيران 2019
  780 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5224 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5781 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5650 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4673 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4963 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5707 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4920 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4731 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4560 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4137 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال