الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 214 كلمة )

عادل عبدالمهدي ينصف اتحاد الحقوقيين العراقيبن / ادريس الحمداني

عندما تكلف الدكتور عادل عبدالمهدي بتشكيل الحكومة العراقية قرأت مقالا جميلا للاستاذ محمد نعمان الداوودي رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين  وقد تضمن المقال اشارتين مهمتين الاولى  ناشد الداوودي الزملاء الحقوقيين الذين حظوا بثقة الناخب العراقي واستلموا مناصب تشريعية او تنفيذية  وحتى الذين في السلطة القضائية ان يجعلوا  العراق نصب اعينهم  من اجل ان يكون هو الانتماء الحقيقي وليس الانتماء الحزبي  او الطائفي  فكانت تلك الاشارة جميلة جدا في مضمونها..اما الاشارة الاخرة فكانت عبارة عن كلام يحمل جانب النصح  والاستعانة  وهو كلام موجه الى سيادة رئيس الوزراء بضرورة الاستعانة  برجال القانون من الحقوقيين العراقيين كونهم على اتصال دائم بمعرفة القوانين ومراقبة تطبيقها حيث يجيدون حتى تشريعها وماخاب من استعان بذوي الاختصاص..والحق يقال ان الدكتور عادل عبدالمهدي  قد استجاب كثيرا لامنيات الداوودي بتسلم عدد من الحقوقيين لمواقع مهمة في الحكومة الجديدة  حيث اننا عندما نستعرض اسماء الوزراء سنجد حصة معقولة جدا من رجال القانون  كان اخرها  تسلم مسؤولية الداخلية للدكتور الفريق الحقوقي ياسين الياسري  وكذلك مسؤولية وزارات العدل والبلديات والتجارة  وغيرها من المسؤوليات الجسام...اذ تعد تلك الاشارة الى حالة صحية جيدة جدا ومبادرة  راقية نحو تحقيق مؤسسات  مهنية وكفؤة متسلحة  بوعي قانوني كبير  قادر على ترسيخ ثقافة تطبيق القوانين والامتثال لها.... هنيئا للزميل الاستاذ محمد نعمان الداوودي هذا التألق  والانصاف وشكرا للدكتور عادل عبدالمهدي  تعزيز وتكربس الثقافة القانونية داخل حكومته التي نتمنى لها الازدهار....والله الموفق

 ادريس الحمداني

عشق الحضارة السومرية تتجلى في لوحات الفنان مطيع ال
سفير العراق الجديد في الدنمارك السيد حبيب الصدر :

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 02 تموز 2019
  1018 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال