الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 482 كلمة )

الأردن مًسَدَّس غير مشحون / مصطفى منيغ

قائد الفريق ، ما كان مفروضاً عليه الإتيان بالخارق ، حتى يصل بخطبه (المناسباتية الموجهة للخواص بأسلوب وللعوام بآخر) درجة التصديق ، ولا التلويح بأصبع التف حوله خاتم سليمان مُطمئِناً متتبعي حركاته الدعائية المكلفة خزينة الدولة الكثير أنه مُنجز ما وعد الناس بتدشين مرحلة العزوف عن الكلام والشروع في التطبيق ، ولا تغيير مراسيم مقابلاته مع الأعيان باستبدال شرب القهوة على الطريقة الأردنية الأصيلة بتناول العصير على الكيفية العصرية كجزء من خريطة الطريق ، المتداول الحديث الأولي في شأنها منذ تغيير رئيس الحكومة السابق ، فمواصلة الدراسة العلمية الأكاديمية بخصوص الحاجيات وما تتطلبه من إمكانيات لتحييد أي عائق ، وبالتالي مع مجهود خرافي سعيا ًلإنجاح المشروع بخصوصياته اللاعادية وجَمْع ما به متعلق ، في قالَب الدقة مصنوع من لدن خبراء حاصلين على رخص الثقة بقرار مُتَّخَذٍ في اجتماع حكومي مُنعقد من أجل الزيادة في تدقيق التدقيق  ، لتصل ما قبل الأخيرة حيث يُرفع لمقامه العالي التقرير المفصلي ليستقرئ طلاسمه بامعان شديد خلال إقامته المطوّلة (المدفوعة المصاريف من نفس الخزينة) في الولايات المتحدة الأمريكية وبعد العودة سيتم البحت عما بقى من تفاصيل ليُدرَج حولها الاتفاق دون استعانة بآليات الاستفزاز الموضوعة رهن إشارة طلائع التضييق . ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، والصبر المفعم بالصبر للواقفين في الصف للالتحاق بصف لاحق ، بلا شغل يحسبون الساعات بالدقائق ، منازلهم خالية من الزيت والتوابل والعدس والبصل والبطاطس  والطماطم والملح والدقيق .


رائد الفريق المُحِق ، لن يساهم (عكس ما يحصل الآن) في إشعال أي حريق ، باحتضان قاطع طريق ، على حساب أبرياء تمسكوا بحقوقهم أمنوا منذ احتلال أرضهم أن الباطل زاهق ، ولا يضع يده مساعدا لشيطان مارق ، دون تفكير أن أكُفاً تُرفع تضرُّعاً كل صلاة من الأقصى المُبارك للباري جل وعلا أن يحفظ فلسطين وشقيقتها الأردن من تدبير حافلة محملة بالشر منطلقة في جنون بغير سائق.



... هناك الكثير من ملفات الأسرار  المتراكمة عبر أعوام ظن من ظن  أن النسيان طواها ، وما ظهر في الأفق مؤخراً من الأهمية جرَّدها ، فغدت دون فائدة لمن اعتمدها ، إذا كان الأمر صحيحاً فلما الفزع باديا على وجوه صانعيها ، أو مشاركين أساسيين في أحداثها ؟؟؟.
ليس الزمان بالغدَّار بل ثمة من هو على ارتكاب مثل الصنيع أقدر ذاك الطامع في دوام نعم باستعمال الحرام المُحَرَّم اكتسبها ،  الأردن عظيمة بتسامح شعبها المنتسب لخيرة جذور الجزيرة العربية المتوسط مقامه الشرق الأوسط الممثل بلهجاته العديدة ما تداولته الحضارة الإنسانية تعبيرا عن نفسه وتاريخ تاريخه منذ أن كان نطفة في رحم الغيب إلى أن أصبح واقفا بأحفاد أحفاد أحفاده بكل شجاعة طالبا إخراج فلسطين من سجنها ، فعلى القائد والرائد الكامن شرفه كله  في انتسابه لمثل الشعب ولولا الأخير لما كان له ونظامه أي وجود أصلا ، فلا داعي لتكريس تعاليم "نتنياهو" بالحرف الواحد ، وما شاع في المدة الأخيرة جزء بسيط سُمِح به لدق ناقوس جرس من محاسنه بالرغم من التخطيط الإسرائيلي المتهالك أَنْ التقط حاكم الأردن بصيص تنويه لاسترجاع استقلال قرار شعبه الأقوى و الأبقى  وله واسع النظر أن يربح ذاته وهيبة ما يمثله أو يخسر كل ذلك وأكثر . (للمقال صلة)

مصطفى منيغ

مِينَا يهودية في أثينا / مصطفى منيغ
لن ينصفك التاريخ ولو اشتغلت في المريخ / مصطفى منيغ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 تموز 2019
  849 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
129 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
141 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
146 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
146 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
156 زيارة 0 تعليقات
 تجسس الدولة أو تجسس الدول على بعضها البعض أمر واقع ومعروف منذ قديم الزمان ! ولكنه اخ
190 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
193 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
196 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال