الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 379 كلمة )

مناهجنا التعليمية.... تحتاج إلى تعليم !! / ايمان سميح عبد الملك

أولادنا أكبادنا تمشي على الارض، منذ نعومة أظافرهم يبدأ همّ الأهل بالتخطيط لتربيتهم بشكل صحيح وتأمين مدارس مناسبة لهم وخلق جو دراسي في المنزل، فالمدرسة هي جسر عبور للطالب نحو مستقبل أفضل فيما الجو المهيأ في المنزل هو الاساس لاستقرار نفسية الطالب، فبقدر ما تكون مناهج التعليم في المدارس والجامعات سليمة وصحيحة يكون اعداد الاجيال ناجحا" وسليما".
ان أي خلل في المناهج التعليمية تنعكس سلبا على الثقافة والوعي مما يرسخ قيما" مناهضة للتطور ، لذلك المناهج في دولنا العربية بحاجة للتطوير بما يتناسب مع التقدم العلمي والتحولات الاجتماعية والاقتصادية ، والتركيز على مهارات عقلية عليا مثل مهارة التفكير الابداعي ،لتساعد الطلاب على نظرة أكثر شمولية ووضوح وتوجيه سلوكه ليتعامل بفاعلية أفضل مع مشكلات الحياة ،فهناك أساليب جديدة كأسلوب الحوار والمناقشة والتحليل وليس فقط الحفظ والتكرار والترديد.لنجد بأن المؤسسات التعليمية الرسمية والخاصة تواجه مشكلات كبيرة نتيجة المناهج القديمة، وسط تجاهل المسؤولين لفكرة التحسين والتطوير،رغم النفقات السنوية التي تصرفها وزارة التربية والتعليم على هذا القطاع.
أحيانا الفقر يلعب دورا" كبيرا" في تحكم التعليم خاصة في الدول النامية ، فهناك كثافة في المواد التي لا تنتمي بالفائدة للطالب وهنا تعود المسؤولية على الدولة وعلى القيمين نتيجة عدم اقامة قانون الغاء المناهج التي لا تتلائم مع اعمار الطلاب وعدم تشكيل لجان خاصة تعنى بتطوير المناهج ووضع خطة واضحة لتجديد كل مرحلة تعليمية واعداد معلمين كفؤ، تقوم على تدريبهم وتأهيلهم وتطوير آدائهم لاخراج الطلاب من الصورة النمطية  وتوجيههم للتعامل بفاعلية مع مشكلات الحياة واسلوب الحوار والمناقشة والتحليل وتوصيف مهارات التفكير لما يحتاجوه في واقع الحياة العملية وحاجات السوق المستقبلية ، بالمقارنة مع الدول المتحضرة التي بدأت باستعمال أساليب متطورة "التابلت" للتعليم في المدارس ،فيما دولنا تفتقر لتأمين الكتاب المجاني للطلاب.  
ان أي خلل في المناهج التعليمية تنعكس سلبا"  على ثقافة ووعي المجتمع فيما يرسخ قيما" مناهضة للتطور، فالعلم نور ينمي قدرة الفرد ويعطيه الثقة بالنفس فهناك العديد من الدول تعاني من قضية المناهج مما ينعكس سلبا" على حياة الافراد وتخلف لديهم الكثير من المشكلات كما شهدناها في الآونة الاخيرة حين أقدم شابا" في الصف العاشر على اطلاق النار في رأسه في منطقة البقاع لبنان وانهى حياته، كما أقدم طالب في صف سادس ثانوي على الانتحار من جسر الأعظمية في العراق نتيجة الضغوط النفسية من قبل الاهالي والمدرسة. لذلك على الحكومات ان لا تتجاهل رداءة التعليم وصعوبة المناهج المدرسية وتعمل على زرع الوعي في نفوس الطلبة وتشجعهم على تلقي العلم بسهولة بدلا من التخويف والترهيب.

بعيدا عن الألم ...رؤية شرق أوسطية !! / ايمان سميح
ثابت الاجندات ..ضغط وتهديد دائم ..!! / ايمان سميح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1357 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2263 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
875 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3949 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4784 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3924 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3684 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1714 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
2003 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2364 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال