الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 401 كلمة )

نقطة نظام.../ قاسم الغراوي

الوطنية تحسب للرجال الذين يكون الوطن هويتهم وأنتمائهم ومشروعهم لبناء الأنسان العراقي والأرتقاء بمصالح البلد العليا والحفاظ عليها والدفاع عن الارض والعرض من خلال مواقفهم وجديتهم وصدقهم في تغليب مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية.

السياسيون في العراق صنفان : البعض موالي للدول الخارجيه ويحمل جنسيتها
وصنف بجلباب طائفي لايغادره يعمل على تبني أفكارا ليست في صالح المجتمع على حساب الطوائف الاخرى ومابينهما فاسد وسارق وتلك هي الكارثه.

والشعب صنفان: صنف وطني الهوى لايحيد مهما اشتدت الأزمات ومهما كانت الظروف والتناقضات ، وصنف متاثر ومتقلب المزاج تبعا لهواه والظروف المحيطة به ومابينهما متلون كالحرباء مرة يعلن ولاءه للوطن ويرفع الشعارات ويكتب في حب الوطن وحينما يحصل على مبتغاه يجمع كل ذلك في جيبه الخلفي ويقرأ على الوطن السلام
ومابينهما صنف اخر لايشعر بالانتماء لوطنه بل ويذهب لأبعد من هذا فيستهين بكل القيم الوطنية والمقدسات ويصل به الحال ان يتحدث بمالايليق بوطنه وشعبه حينما يكون في الخارج والداخل.
بعض الاسباب لهؤلاء قد تكون مقنعة لاعتبارات الظروف الغير مستقرة لهذا البلد والوضع الامني وسوء الخدمات والفساد والبطالة وغياب العدالة في بعض وجوهها ومن المؤكد ان السلطة يجب أن تهيأ كل مستلزمات الحياة الحرة الكريمة لابناء البلد ومن مسؤوليتها ان يعيش الإنسان بكرامة وان تهيأ له سبل العيش وفرص العمل وبغياب هذه المسؤولية ومستلزمات حياة الإنسان واستقراره ستهتز في نفسه القيم الوطنية وشعوره بالانتماء لهذا الوطن رغم ان الوطن لاذنب له في ذلك انما الذنب فيمن يحكم هذا الوطن.
والسؤال يطرح نفسه؛ لماذا نلوم المواطن الذي يفتقد ادنى مستويات العيش الكريم (الخبز، السكن، الوظيفة) حينما لايشعر بالانتماء الوطني؟
نعم ذلك من حقه المشروع وهو مااقرته القيم السماوية ولوائح حقوق الإنسان ودساتير الدول وحتى قوانين الأمم المتحده باعتباره حق من حقوق الانسانية،
وإذا كان ذلك من حقنا فليس من حقنا ان نسعى لتدمير كل ماهو جميل ومفيد في هذا الوطن لانه ملك الجميع ولايحق لاحد مهما كانت الظروف ان يلقى باللوم على بلده ويسعى في خرابه من خلال تشويه صورته ومعالمه ورسم صورة سيئة لشعبه، وتدمير ممتلكاته وسرقة اثاره وحرق مؤسساته وليس من حقه التجاوز على القيم الإنسانية والاعتداء على المواطنين من جنسه لاتفه الاسباب وتهديد السلم المجتمعي وحتى اللامبالاة وغياب النظافة وعدم المحافظة على الأماكن العامة بحجج كثيرة واهية غير مقنعة وللاسف هناك شواهد واحداث كثيرة اثبتت ضعف الانتماء الوطني وسوء الفهم والخلط بين مفهوم الحكومة والوطن وكأن الوطن هو المسؤول عن الحكومة وليس العكس.
و لأننا نفتقد حقوقنا المشروعة في هذا الوطن علينا ان نرفع اصواتنا عاليا لأننا أصحاب حق وماضاع حق وراءه مطالب وفي نفس الوقت نفتخر بعراقيتنا ووطننا وبتاريخنا فالاوطان باقية والحكومات زائلة.

المثل القائل" رب اخ لك لم تلده امك " / صالح العطوا
الشرق الأوسط يتحول إلى بركان بارود والتسلح يتصاعد.

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 19 أيلول 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 تموز 2019
  487 زيارة

اخر التعليقات

زائر - JEFFREY FRANK لن تهنئوا مرةً أخرى أيها الطواغيت / حيدر طالب الاحمر
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...
زائر - JEFFREY FRANK ورشـة تدريبيـة عـن تحليـل المخاطـر في دار الشؤون الثقافية العامة
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...
زائر - JEFFREY FRANK وزيرة خارجية أستراليا: لأول مرة تخاطبنا بيونغ يانغ بهذه الطريقة!
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...
زائر - JEFFREY FRANK الامن الاجتماعي في ملحمة كلكامش / رياض هاني بهار
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
16303 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15419 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
14907 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
14722 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14010 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11767 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
10914 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10167 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
9883 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
9846 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال