الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 283 كلمة )

حق التعايش / عبدالله صالح الحاج

الأرض ارض الله
هل ينكر هذه الحقيقة احد؟
أليس من حق كل إنسان من بني البشر اي يتعايش مع أخيه الإنسان على هذه الأرض والتي هي ارض الله؟
بلا شك نعم له الحق في التعايش مع أخيه الإنسان على هذه الأرض والتي استخلفهم الله عليها لعبادته ولاقامة شرعه ولاعمارها ولاقامة العدل والحكم بين الناس على ضوء منهاج وشرع الله المنزل في محكم كتبه السماوية المنزلة على رسله وانبيائه منذ بدء الخلق وحتى قيام الساعة.

حق التعايش لكل إنسان مع أخيه الإنسان مكفولة بعيدآ عن النعرات وبعيدآ عن التعصب لديانة او لمذهب اولطائفة او لحزب او لقبيلة او لسلالة او لأسرة او للون او لجنس او لعرق.

أليست المسلمة الحتمية تؤكد ان كل البشر مرجعهم في الأصل وفي الأول والاخير منذ بدأ الله الخلق وحتى قيام الساعة كلهم من ابونا آدم ومن أمنا حواء عليهما السلام على مختلف الوانهم واعراقهم وجنسياتهم هم من نسل آدم وحواء.
هل ينكر هذه الحقيقة احد؟
وجد التعصب اما لديانة او لمذهبآ او لحزبآ او لطائفة اووووو.. الخ وخلقت الفوارق هذا ابيض وذاك اسود وذاك احمر وظهرت الطبقات الاجتماعية وغاب العدل والانصاف وأكل القوى الضعيف وضاعت الحقوق وصارت الحياة اشبه ماتكون بحياة الغاب لم يعد للانسان حق ولا كرامة اهدرت كرامته وضاعت حقوقه في ظل وجود الاطماع وهواء النفس الشيطانية الشريرة والتي لاتقنع بما قسم الله لها من الرزق ولاترضى بالقدر والنصيب كان كل هذا مدعاتآ لخلق الكراهيات والضغائن وللحقد والحسد والتي اورثت نوعآ من الصراع والنزاع فيما بين أفراد وجماعات وشعوب وقبائل الأمم كان نتاج هذا تطور النزاعات والصراعات إلى قتل واقتتال وحروب دامية فيما بين بني البشر.

الأحفاد والكراهيات والحقد والحسد والتعصب ووجد النعرات بكل أشكالها وانواعها وصورها وايضآ وجود الاطماع كل هذه تؤدي بشكل او بأخر إلى عدم القبول بالتعايش مع الاخر وهذا لب الموضوع وجوهره.

احزاب لاتمارس الانتخاب الديمقراطي / ضياء الخليلي
ماجدة الرومي توجه رسالة للرئيس اللبناني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
136 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
143 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
147 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
149 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
177 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
149 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
149 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
136 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
124 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
140 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال