الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 449 كلمة )

المعارضة حقيقة .. وليست حقيبة / محمد علي مزهر شعبان

شد وجذب،  صراع ما إنفك حتى اضحى ديدن كل يدعي أنه ملاك الرحمة ويلبس جلباب القديس، وعود وعهود . دوامة جعلتنا في وغدة طاغية من الذهول . شعب دون شك تدرجت وسيلة ركبه ولقمته وملبسه قياسا لما كان عليه . ولنقف على حقيقة، نعم نحن افضل حالا وأحسن مألا، مما سبق من عهود ؟ أحمق من يتجاوز ذلك، وأبله من يترحم على سارق الارواح، ولكن السؤال بفعل من كانت صيرورة الافضلية ؟ دون شك الى تلك بحار النفط،، التي تتدفق منها مليارات الدولارات، فملأت الخزائن وجيوب مقتنصيها وتدحرجت حثالتها الى الناس . والسؤال علام هذا الصراع الذي لا ينتهي مادام العراق يمنحكم هذا المغنم سواء أكنت في السلطة وخارجها ؟ فان أيديكم وادواتكم مؤسسة في دولة عميقه، تقطف ثمارها ولا تغيب الشمس عن باحاتها ومصادرها .
الاقليم ... منح كل شيء وفاضت خزائن حكامه، موازنة أقيمت في عرس كاثوليكي، ومحاباة خرجت عن طور الضوابط،، وميزانية أسرت السادة في الاقليم، وكأنها الغنيمة المقتطعه دون قسمة عدل، فعلام تتضوعون كمظلومين ؟ سنتا واحد لم تدفعوا مما أوجب عليكم بأن تدفعوه بال" 250 " ألف برميل يوميا، من غير ما يتسرب من تحت الارض وفوق الارض لحدود "850 " الف برميل.
السنة.... بكل ألوان لافتاتهم مشاركون متحاصصون في عمق السلطة، وزراء ودرجات تحلم بها كل أقلية مما تنطق الصناديق في العالم . تتعاكسون تتنابزون تتفقون تفترقون، والغاية هي السلطة . تأخذكم الاهواء حيثما مالت، لهذه المملكة وتلك الامارة، حتى تداخل حابلها بنابلها، وقد اندس أمراء الحرب فيها الى مستوى وزراء، وتبؤ كثير ممن تلطخت ايديهم بالدماء، في تفصيلات السلطات العليا، فعلام هذا التراكل والتنابز ونشر الغسيل على حبال قد تمتد الى داخل مخابئكم؟ لم تتغير الوجوه ولا زال الكثير على ذات المقاعد، فماذا تريدون بعد ؟
الشيعة ... وكأن جزئية الحكم الذي وصلوا اليها ومسكوا مقاليدها، وكأن الوصول إليها، حلم سرحان ولهان جوعان الى أن يعض عليه بناجذه حتى قطعوها إربا بين حواشيهم . تفارقوا تشتتوا مستوحشين ذلك القدر، فتوحشوا . تحالفوا ثم انفكوا، ووصل ببعضهم الحال ان يمسخوا ويميعوا من وقف لهم سدا، واوفى بروحه ايثارا، ليمنع داعش عن بوابات قصورهم . فيرهنهم من جلس على سدة الرئاسة برهان البقاء على سطوته او سلطته بأن يسلخ الحشد ولازالت اجسادهم على دكة غسل الموتى . بمناشدة من امريكا والكثير ممن هربوا وتركوا مدنهم وبقت تلك الحشود تدافع عن اعراضهم ومدنهم .
تسائلنا ... أفينا الخلل والخطل كشعب حين صدرناكم قادة لتحصدوا هشيم الغلة ؟ أفينا عدم التدبير وسوء التقدير، لنكون أمعات دون تأثير؟ أنبحث عن بدائلكم وأين نجدهم بالمريخ، فهم اما مجيٌر او هارب ام مشروع قتل بكاتماتكم ؟ أي زمن قاهر مورث المتأزمين والازمات ؟ هل قدرنا أن نرفعهم فوق قدرهم وقدرتهم، فيحطوا من شأننا بقدر ما رفعناهم ؟  هل تمررون علينا ان الاختلاف هوسياق الديمقراطية، اذن متى ينتهي الاختلاف ؟ مجموعة خرجت بدعوى المعارضه وهي حجارة في الظلماء، ولكن هل سحبت المعارضة، فيلقها المتقدم في أذرع السلطة ؟ المعارضة حقيقة وليست حقيبة .    

عقدة الرابع عشر من تموز عند "المثقفين" والإسلاميين
مانشيت الصفحة الاولى / د. ياس خضير البياتي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
116 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
121 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
121 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
135 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
158 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
127 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
129 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
112 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
103 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
118 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال