الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 538 كلمة )

مطالبة امريكا واسرائيل.. / د.هاتف الركابي

أمريكا الرعناء ، المتغطرسة ، المستخفة بالشعوب والأرواح ، ارتكبت أبشع جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية على العراق خلال حربين عام ١٩٩١ و٢٠٠٣ واستخدمت الاسلحة والمحرمة دوليا بما فيها اليورانيوم المنضب تحت ذريعة امتلاك العراق لاسلحة الدمار الشامل ، مما خلف الالاف ممن أصيبوا بأمراض السرطان ، ولازالت الحكومات العراقية المتعاقبة والوزارات المختصة كالصحة والعلوم والتكنولوجيا ومجلس الوزراء منذ ٢٠٠٣ تتغافل وتتجاهل مطالبة امريكا أمام المجتمع الدولي خوفاً من امريكا وخوفاً على الكراسي .

هذه القضية أرقتني كثيرا وحاولت فتح الموضوع مع الجهات ذات العلاقة في البيئة وأمانة بغداد والصحة والعلوم والتكنولوجيا ومستشاري مجلس الوزراء ، ولم تتم مساعدتي في أي شيء يذكر ..
بعدها توجهت وبعد نصيحة من العالم في الطاقة الذرية البروفيسور منجد النائب وعلى نفقتي الخاصة الى الدول الاوروبية ولا سيما الدول الاسكندنافية وبريطانيا .
فكانت محطتي الاولى في أوسلو لزيارة البرلمان النرويجي وكان برفقتي السفير العراقي في النرويج ( شاكر قاسم مهدي ) وقد التقيت في حينها برئيس لجنة العلاقات الدولية والدفاع ومستشارة رئيس البرلمان ( آنا كروهولت ) ثم المحطة الثانية في البرلمان الفنلندي وبرفقتي السفير العراقي في هلسنكي الدكتور كمال السبتي والتقيت رئيس الوزراء الفنلندي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع ( ماتي مانهاتن) ونائبه ومستشارته ( يونا لاورما) الذين أكدوا على ضرورة التحرك العالمي لمعالجة آثار الاسلحة المحرمة حتى أنهم قد ساعدوا روسيا في التخلص من آثار اليورانيوم من خلال مختبراتهم العملاقة..
ثم كانت محطتي الثالثة في استوكهولم وكان برفقتي السفير العراقي أحمد الكمالي وكان لقائي برئيس لجنة العلاقات الدولية والدفاع في البرلمان السويدي ( هانس والمارك) ونائبه ومستشارته ، وتكلموا عن مدى ألمهم عن تلك الامراض السرطانية نتيجة الحروب وعن تقديم المساعدة في تخلص العراق من اليورانيوم ..
محطتي الاخيرة والتي أحزنتني كثيراً كانت في لندن برفقة الدبلوماسيين في السفارة العراقية في لندن د. سيف الدراجي والدكتور غسان ولقائي بمستشار وزير التنمية الدولية في بريطانيا ومسؤول ملف العراق ( تان وسترن ) الذي بادرني بسؤال اثناء النقاش : من الذي ضربكم باليورانيوم ؟ وكيف تم ضربكم ؟ ومتى ؟ لم نسمع بذلك مطلقاً؟ !!
تساؤلات البريطاني هذا رغم ردي عليه بتهكم باننا نحن العراقيين ضربنا انفسنا .. جعلتني أفكر مليا ً عند عودتي الى العراق بوضع قانون المطالبة بالتعويض، ورغم الصعوبات وعدم الحصول على المعلومة من صانع القرار ، حتى وصل الحال أن احد العلماء بالطاقة الذرية قد ضيق علي بعدم إعطائي أية معلومة بحجة خطورة الملف ، إلا أني وصلت في نهاية المطاف الى وضع مقترح قانون اللجنة العليا لمطالبة امريكا واسرائيل بالتعويض عن الحروب وآثار الاسلحة المحرمة واليورانيوم المنضب ، والتي تضمن خمسة فصول بستة عشر مادة مع الاسباب الموجبة يكون بموجب هذا القانون تشكيل لجنة عليا للتفاوض والمطالبة من خلال وضع استراتيجية وطنية بموجب القانون الدولي والتعويض كذلك حتى من الدول المجاورة والعربية التي انطلقت من قواعدها الطائرات والصواريخ ، وسوف لن يهدأ لي بال ولن يقر لي قرار إلا بتشريع هذا القانون الذي سيكون قضية وطن وللاجيال القادمة بالحصول على مليارات الدولارات تعويضاً عن الحروب والزامهم بازالة اثار اليورانيوم الذي سيفتك بالعراقيين مستقبلاً، فالكويت أخذت منا تعويضات وصلت لحد هذه اللحظة الى ٤٨ مليار دولار نتيجة حرب هدام ، فلماذا لانأخذ نحن تعويضات عن حروب ظالمة فتكت بالابرياء..
شكرا ( رامي السكيني) لانك تملك الشجاعة للاعلان عن هذا القانون ولم يعتريك الخوف .. شكرا لمن ساعدني من الخبراء جميعاً ، وكوادر السفارات في اوروبا ، شكرا من القلب للعزيزين د. غسان والدكتورة زمن في بريطانيا على حسن استقبالكما وضيافتكما ..

في بلد العجائب! 60 % من الموظفين يتعاطون الرشوة /
النتائج المتدنية لأمتحانات الثالث متوسط الوزارية ف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 19 أيلول 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - JEFFREY FRANK لن تهنئوا مرةً أخرى أيها الطواغيت / حيدر طالب الاحمر
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...
زائر - JEFFREY FRANK ورشـة تدريبيـة عـن تحليـل المخاطـر في دار الشؤون الثقافية العامة
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...
زائر - JEFFREY FRANK وزيرة خارجية أستراليا: لأول مرة تخاطبنا بيونغ يانغ بهذه الطريقة!
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...
زائر - JEFFREY FRANK الامن الاجتماعي في ملحمة كلكامش / رياض هاني بهار
19 أيلول 2020
نحن نقدم حاليًا مشروع قرض حقيقي وموثوق وعاجل بأقل معدل فائدة يبلغ 2 ٪ ...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
16299 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15418 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
14907 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
14722 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14010 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11765 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
10914 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10167 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
9883 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
9844 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال