الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 421 كلمة )

بيتاً صغيراً يكفيني / اسعد عبدالله عبدعلي

منذ كنت صغيرا كان حلمي ان اسكن بيتا واسعا, فيه حديقة بأشجار وورود, وغرف متعددة وسطح كبير, وعندما كبرت اصبح الحلم بيتاً صغيراً اعترافا بواقع صعب نعيشه, فلا اريد بيتا واسعا, ولا اريد حديقة بأشجار وزهور, فقط جدران بيت تحمي عائلتي, لكن عشنا في زمن صدام في عسرا لا يطاق, بيوت صغيرة وقديمة نتكور فيها, تصلح لأي شيء الا السكن! هكذا حكم صدام علينا وعلى اغلبية الشعب! ان لا نرتاح في السكن, بل يكون هما دائما, في تلك السنوات العصيبة كان لا يشتري بيتا الا ذو حظا عظيم, فسنوات الحصار سحقت الاغلبية, وبالكاد بقينا على قيد الحياة, ان العوائل ذات الدخل المحدود والفقراء كانت كل الضغوط موجه لها, حتى قرار الامم المتحدة بالحصار كان بالأساس يستهدفهم هم فقط.

وبقي الحلم في ذاكرتي انا والالاف امثالي, باننا في الغد عندما يزول حكم صدام يشرق فجر احلامنا كلها.

وشاءت الاقدار ان يضمحل حكم صدام وتختفي زبانيته, وتأتي قافلة من الساسة الفاتحين, ممن ملئوا الدنيا ضجيجا بانهم سيرجعون حقوق اهل العراق, وستتحول حياة الناس الى حياة مرفهة كبلدان الخليج, ولكن خابت امال اهل العراق مع مرور 16 سنة وازمة السكن تتفاقم! مع ان اموال النفط تكفي لنعيش كاهل باريس ومدريد وروما, لكن نتيجة سوء ادارة الدولة من قبل طبقة متعفنة غارقة بالفساد من كل انواعه, تبخرت احلام العراقيين.

وها هي سنوات العمر ترحل ونحن ما بين التكور في بيوت صغيرة, او التنقل بين بيوت الايجار.

سأحدثكم عن البلدان "الكافرة" كما يسميها البعض, وعن مشاريعها التي تقام لخدمة مجتمعاتها, ففي الكثير من تلك البلدان "الكافرة" تتعهد الدولة في اشهر قليلة بتسليم المواطن مفاتيح بيتا جديد, فلا تقبل تلك البلدان ان يكون احد مواطنيها من دون سكن مريح, هنالك حيث تسكن حكومات "الكفر" والتي جعلت من اولويات عملها حفظ كرامة شعوبها, فتوفر لهم السكن والخدمات والعمل والتعليم والصحة, هكذا هم "الكفار" حسب تصنيفات مدعين التدين.

بالمقابل ونحن نعيش تحت ظل حكومات منبثقة من احزاب دينية, فلا نجد فعلها الا سحق المواطن يوميا, عبر تلال من الضغوطات المسلطة عليه, وسرقة حقوقه البسيطة في السكن الكريم والصحة والتعليم والعمل, واهمال مشاكله حتى تراكمت وتحولت لجبلا عظيم يصعب هده!

"اريد بيتا صغيرا مع عائلتي" انها صرخة الاف بل ملايين العراقيين, الذين مازالوا يفتقدون المكان الذي يحميهم ويحفظهم, انها مظلومية عشرات السنين التي اجبر الشعب ان يعيشها بكل قسوتها وتعبها, وتكرسها اليوم احزاب السلطة المتدينة جدا! فهي لا ترغب للإنسان العراقي ان يرتاح ويستقر ويعيش بكرامة, بل تسعى لاستمرار سحقه واذلاله مثلما فعلها صدام بالأمس, انهم يسيرون بنفس المنهج, والنتيجة تمدد ايام سطوتهم على الحكم.

اخير اقول: سيبقى الحلم معي ومع الالاف نأخذه الى القبر, فما عاد في العمر بقية, ونحمله معنا الى الله الجبار المنتقم نشكيه ظلم من حكمنا.

مصيبة المصائب هو تعديل قانون سانت ليغو / اسعد عبدا
شهيد ومحنة قبر / اسعد عبدالله عبدعلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 23 تموز 2019
  812 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

بفضلِ حجي بوش في عام 2003 تم العثور على اسلحة الدمار الشامل نعم كانت أسلحة دمار المجتمع دم
25 زيارة 0 تعليقات
يساعدنا علم النفس على معرفة ردود افعال الانسان و مايدور في داخله ، فمثلاً الطفل حينما يمنع
93 زيارة 0 تعليقات
خلال تصفحي للمقالات عبر الشبكة العنكبوتية, صدمني مقال منشور على موقع براثا نيوز بعنوان (أب
90 زيارة 0 تعليقات
كل انسان يشعر بفراغ روحي مهما كان معتقده فيحاول ان يملا هذا الفراغ اما باللجوء الى الفطرة
102 زيارة 0 تعليقات
" التعليم عن بعد " هو مفهوم متداول بين أصحاب الشأن منذ مدة وليس غريبا على الاسرة التعليمية
115 زيارة 0 تعليقات
أن المنظومة المطبقة حاليًا بالسكة الحديد سواء الربط الكهربائي أو الميكانيكي تعتمد على العن
108 زيارة 0 تعليقات
ليس للاستحمار أنواع حتى يكون زنكَلاديشي او غيره، فهو اما ان يكون الشخص مستحمراً لنفسه او ا
124 زيارة 0 تعليقات
في يوم 19-3-2021 عرضت الحلقة 17 من برنامج البشير شو الكوميدي السياسي الساخر, وخلاله تم عرض
122 زيارة 0 تعليقات
من قال انه الكلام مجرد كلام ولاقيمة له هذا شخص لايوزن كلامه لذلك يعتقد انه غيره مثله كلام
121 زيارة 0 تعليقات
تاريخ الحضارة الأشورية تاريخ عريق لأمة عريقة، وقد انطلق فكر هذه الأمة بتاريخها الخالد من خ
122 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال