الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 173 كلمة )

الكنيسة الكلدانية في العراق ترفض تشكيل فصيل مسيحي مسلح

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

أعلنت الكنيسة الكلدانية في العراق، اليوم الأربعاء، رفضها تشكيل فصيل مسيحي مسلح، في إشارة إلى فصيل كتائب "بابليون" الذي يقوده ريان الكلداني ويضم مقاتلين مسيحيين.

وذكر بيان للكنيسة حول الأمر الديواني الذي أصدره رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي في الأول من تموز 2019 أن "الكنيسة الكلدانية تدعم هذا الأمر وتعده خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، ومن شأنه أن يحصر السلاح بيد الدولة مما يرصن مؤسساتها، ويرسخ الوعي الوطني عند العراقيين على الهوية الوطنية الواحدة".

وأضاف البيان "نعلن رسميا رفضنا القاطع لوجود أي فصيل أو حركة مسلحة تحمل صفة مسيحية خاصة، بل على العكس نشجع أبناءنا للانخراط في الأجهزة الأمنية الرسمية في الجيش العراقي والشرطة الاتحادية، ومن هم في إقليم كردستان العراق في قوات البيشمركة".

وأشار البيان "نحترم قرار الأفراد الشخصي في الانتماء إلى الحشد الشعبي أو العمل السياسي، لكن ليس تشكيل فصيل مسيحي، والفصائل المسلحة باسم المسيحية تتعارض مع روحانية الدين المسيحي الذي يدعو إلى المحبة والتسامح والغفران والسلام".

وتابع "هذا الأمر يتوافق مع توجهات الكثير من الكيانات السياسية، ومع رسالتنا كمسيحيين عراقيين في توطيد أسباب وظروف العيش المشترك، المتناغم على الأرض، وتمتين ركائز الدولة القوية، دولة القانون والمواطنة والمساواة".

 

المصدر: RT

العراقيون يسبقون جميع الأجانب على العقارات التركية
عبد المهدي: العراق لن يدخل سياسة المحاور

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 24 تموز 2019
  875 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، الثلاثاء 24 يناير/كانون
4962 زيارة 0 تعليقات
اكتشف علماء الآثار ساحة مقدسة عمرها 5 آلاف عام في العراق، استُخدمت لطقوس إرضاء "إله محارب"
868 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أصبح أستاذ علم النفس من ولاية كاليفورنيا الأمريكية (جي
4937 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد المتحدث باسم الشركة المصنعة أن الملابس الداخلية ال
5095 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - خلص فريق طبي كندي من مستشفى Mount Sinai Hospital إلى أ
4769 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نشر المحامي المصري خالد علي الذي أقام دعوى قضائية ضد "
4875 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -الرياض ـ أثار الداعية السعودي، والعضو السابق في هيئة ال
4760 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قامت وحدات الجيش الليبي الخاضعة للحكومة في شرق البلاد
4614 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ذكرت وسائل إعلام تونسية الأحد1 يناير/كانون الثاني، أن
4574 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تعد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرسومين ينصان ع
4275 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال