الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 239 كلمة )

قل للزمان ارجع يا زمان.. / وداد فرحان


"قل للزمان ارجع يا زمان" شعرا أو غناء يحدد لنا ملامح الزمن الذي نعيش فيه، وما طرأ عليه من تغييرات على المستويات العامة والعلاقات والمنظومة الاخلاقية والتعاملات، حتى هبطت مستوياتها بشكل ملحوظ جعلنا نتحسر على الزمن الماضي لما يحمله من جماليات على الأصعدة كافة.
من المسلم به أن الأخلاق تتغير وفق معطيات المحيط والبيئة والعوامل الأخرى المؤثرة بها، إلا ان بعض المخالفين يذهبون الى فكرة أنّ الأخلاق لا تتغير، وأنها مرتبطة مع مكونات الفرد الروحية والجسدية التي لا تتبدل ولا تتغير إلا في الفناء الأبدي.
إن تغير الأخلاق نحو السمو والرفعة، وتشذيبها مما علق بها من سوء يمكن تحقيقه، فالتربية والنصح والرشد على اختلاف أشكاله، يمكنه تغيير سلوك المرء من سيئات أعماله الى أفضلها، كاللص يمكنه بالتطوير التربوي أن يتحول الى انسان صالح في المجتمع، والأمثلة تطول. غير أن ما يؤسف له، أننا نعيش في زمن تصاعدت فيه وتائر الأخلاقيات السّيئة التي تصعب إزالتها، لسعة انتشارها وتأثيرها في المحيط، كما يحصل في مراكز القرارات والسلطة، من انحراف في دفة العمل الذي تؤكد مؤشراته الى هبوط في مستوى الأخلاق، أوصلتهم الى سرقة أموال الدولة والشعب، واصبحوا على كل لسان، وفي قوائم العقوبات الدولية دون أن يندى لهم جبين.
وعلى مستوى العلاقات الاجتماعية العامة، تطول الكتابة على أمثلة التردي، وان الأفعال السيئة أصبحت مثالا يحتذى بها، بدلا من تشخيصها ومعالجتها، للوصول الى ملكة الأخلاق والاخلاقيات التي نتمنى أن نراها على مساحة أوسع، بدلا من أن تكون غريبة في هذا الزمن المتعب، حتى تدعونا إلى القول: 
"قل للزمان ارجع يا زمان".

الاستثمار الترفيهي / د. هاشم حسن
الأمانة العامة للعتبة العلوية تهنئ رئاسة جامعة الق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 19 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 03 آب 2019
  849 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12417 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
931 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7574 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8558 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7454 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7448 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7351 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9608 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8898 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8611 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال