الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 397 كلمة )

ارفض هذا القرار ! / زيد الحلي

عجيب امر الحكومة العراقية ، فقبل خمسة اشهر منصرمة ، اكدت انها لا تؤيد وجود مفتشين عامين في الوزارات ، كون تجربتهم لم تفض الى القضاء على الفساد المالي والاداري ، بل ان بعضهم ، كان مساعدا على الفساد .. واليوم ، تصدر امرا ديوانيا مثيرا للاستغراب ، بتدوير المفتشين العموميين الحاليين ، فاستبدل زيد بعمر! وزاد من الموضوع غرابة ، ان تشمل في امرها الديواني ، تعيين مفتشا عموميا لأهم مرفق سيادتي ، هو بيت المال العراقي ، واعني به البنك المركزي العراقي ، رغم ان البنك هيئة مستقلة ، وغير مسموح بتدخل اي شخص او الحكومة بعمله وسياسته النقدية ، لاسيما ان البنك حقق نشاطا ونجاحا كبيرا بشهادة المؤسسات العربية والدولية في ظل ادارته الحالية ، التي تجري محاولات لتغييرها ، بأعذار وهمية ، لم يقتنع بها الشعب ، الذي وجد في سياسة البنك المركزي ، نهجا نقياَ لمصالحه من خلال تحقيقه الاستقرار المالي والاقتصادي ، والشمول المالي والاداء المصرفي، واثبات الجدارة المالية لقطاع المصارف في العراق وآليات تحفيز القطاع الحقيقي عبر سياسات الاقتصاد الكلي في العراق ، الى جانب تعزيز العلاقة بين ادوات السياسة النقدية ومتغيرات الاقتصاد الكلي وتعضيد دور القطاع المالي كقناة انتقال لآثار السياسة النقدية، وخلق لقاء تفاعلي بين المسؤولين عن السياسة النقدية والاكاديميين والباحثين وتحديد الاليات التي تستطيع السياسة النقدية تبنيها في تطبيق اهدافها والاستفادة من الخبرات البحثية وتعشيقها مع الجانب العملي لتحقيق الاهداف الاستراتيجية. ان نهج البنك المركزي العراقي، من خلال متابعتي ، كرئيس لتحرير مجلة العراق الاولى المتخصصة بالمال والاستثمار ، يعتبر قمة في الفهم الاقتصادي والمالي لبلد يواجه تحديات عديدة تحاول المساس باقتصاداته وموارده ، لاسيما تعاونه المثمر مع رابطة المصارف الخاصة العراقية من خلال مبادرة " تمكين " التي اصبحت رمزا ، وفكرة عراقية بامتياز . اتمنى على الحكومة ، ان تخرج البنك المركزي من المحاصصة ، وتنظر الى مصلحة الوطن ، نظرة فاحصة ، قبل ان نقع في هوة عميقة ، بلا مستقر ، وعند ذلك لا ينفع الندم ..فخرق استقلالية البنك المركزي والإصرار على التدخل في سياسته وادارته، خلافا لنص المادة ٢ من قانونه التي تؤكد صراحة ، وليست تلميحا ، على عدم السماح بتدخل اي شخص او الحكومة بعمل البنك او سياسته النقدية ، ولا اظن ان الحكومة نسيت او تناست ان منصب " المفتش العمومي " كان موجودا سابقا في البنك المركزي لكن ، تم إلغاؤه سنة ٢٠٠٨ لتعارضه مع قانون البنك النافذ” حاليا .. اتركوا البنك المركزي العراقي ، في ادارته وكوادره ، يبحر بنا في شاطئ الامان .. اللهم اني بلغت ..!

ضمن برامجها التثقيفية..العتبة العلوية تقيم برنامجا
مناقشة علنية لبحث علمي تتوج بشهادة دكتوراه للطالب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 26 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 09 آب 2019
  658 زيارة

اخر التعليقات

زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - illuminati ماتبقى لكم حول حقوق ملكيات المسيحيين العراقيين / عبدالخالق الجواري
26 كانون2 2021
تحية من وسام التنوير العظيم للولايات المتحدة والعالم بأسره ، هذه فرصة ...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
829 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1474 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2971 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3294 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3820 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4642 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2426 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3178 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5310 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5464 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال