الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 253 كلمة )

التآمر الخارجي على اليمن ووحدته مستمر حتى الساعة /عبدالله الحاج

 لماذا كل هذه النازية ضد أبناء شمال الوطن اليمني ليسوا لا باليهود ولا بالنصارى ولا بالكفار حتى يعاملوا بكل هذه القساوة والوحشية من قبل أبناء جنوب الوطن اليمني اليمن شعب ووطن واحد هذه النازية تثير كثير من التساؤلات؟!

لصالح من ياترى أعمال التصفيات واراقة الدم اليمني اليمني؟

هذه النازية والتي تمارس من قبل القوى والمكونات السياسية في جنوب الوطن ضد أبناء محافظات شمال الوطن المتواجدين في محافظات في جنوب الوطن واعمال التصفيات ستولد انفجار اكبر لايحمد عقباه وحرب طاحنة تحرق الأخضر واليابس ولاتبقي ولاتذر.

النازية مرفوضة من أيآ من المكونات والقوى السياسية والحزبية طالما وان كلنا أبناء اليمن والشعب اليمني الواحد الوطن وطن الجميع من أقصى شمال الشمال وحتى أدنى جنوب الجنوب.

مؤشرات الأحداث الدامية والتصفيات لاتدل على أنها تخدم لي مكون من المكونات السياسية والحزبية ولا تخدم الشعب لا من قريب ولا من بعيد ولا تحقق أدنى الاماني ولا أدنى المصالح لشعب اليمن عامة من شمال الوطن وحتى جنوبه.

مؤشرات الأحداث تدل على أن هذا الأحداث ماهي إلا تآمر خارجي يهدف إلى مزيد من تصفيت الشعب اليمني عن بكرة ابيه والقضاء على وحدته المباركة من خلال خلق المزيد من أعمال الفتن وخلق التناحر والاقتتال بين أبناء الوطن اليمني الواحد شماله وجنوبه.
وحتى تضعف كل القوى والمكونات السياسية والحزبية ويصبح الوطن اليمني الواحد لقمة صائغة لاعداء اليمن من السهل ابتلاعها واحتلالها والسيطرة على كل شبر من اراضيها هذا هو مايهدف اليه التآمر الخارجي علىاليمن يهدف إلى تصفيت الشعب اليمني عن بكرة ابيه ويهدف أيضآ إلى القضاء على وحدته المباركة.
هل ياترى سيتعظ أبناء الجنوب من الأحداث الدامية السابقة ام ان على قلوبهم اقفالها؟!

العسكرية الإسلامية .. فنون قتالية بأخلاقيات وآداب
سعدون شاكر / د. هادي حسن عليوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
132 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
141 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
146 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
147 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
176 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
145 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
145 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
131 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
121 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
136 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال