الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 816 كلمة )

ماذا بعد طرد الجموع الإرهابية من خان شيخون؟ / مايا التلاوي

تعودُ الأزمة في سورية لتتصدر المشهد الإعلامي والعسكري من جديد وبرغمِ من مراوغةِ تركيا في إيجاد حل سياسي يُفضي إلى إنهاء الحرب السورية بجهودٍ روسيةٍ حثيثة واللعبِ على حبالِ الكذب والنفاق التركي المعهود من طرفه في اجتماعات أستانة وسوتشي  ، كانت للطائرات الحربية السورية الكلمة الفصل واستهدافُ رتلِ أنقرة العسكري الذي دخلَ لمساندة المجموعات الإرهابية في خان شيخون ليس إلا بداية الغيث قطرة .
فاضَ كأسُ الصبرِ  لدى دمشق بعد أن قدمت ملفات ومفاتيح الحل للأزمة في إدلب من خلال التنسيق السياسي والدبلوماسي مع حلفاءها لتجنب سفك الدماء والوصول إلى السلام الذي دأبت على تقديمه في مسارات الحل لكافة الأطراف حتى للفصائل المُسلحة ذاتها فكان الرفض والتصعيد في مناطق خفض التصعيدِ سيدَ الموقف .
تعمدت تركيا اللعب على حبالِ المراوغة والدخول في متاهات الفشل الغير علني لضمان استمرار الأزمة السورية واستثمار الدم السوري في بناء سياستها ورسم خطوط استراتيجيتها الحمقاء تحت بند سياسة صفر مشاكل مع دول الجوار ، وخرجت لقاعات الاجتماعات مُعلنةً الدخول في مفاوضات إيجاد الحل للأزمة السورية لكنها وُلدت ميتة .
أما أمريكا راعيةُ الإرهاب وداعمةُ الفوضى الخلاقة في الشرق الأوسط عبرَ وسيطتها كونداليزا رايس مع مُفوضها جورج بوش ومن جاء بعدهما والتي حملت للمنطقة  مشروع الدمار منذُ مايقارب العقدين من الزمن أغرقت المنطقة في وحول الحروب والدمار .
كما لن ننسى وقوف بعضاً من الدول العربية في صف المشروع الصهيوأمريكي ضد دمشق مُتجاهلين أن من باعَ مفاتيحَ دمشق وبغداد للعدو سيأتي عليه الزمان ليُقدم كرامتهِ ووجودهِ ومصير شعبه للعدو ذاته وسيتذوق جرعة السُمِ من ذات الكأس وعلى الباغي تدور الدوائر
لنتحدث قليلاً حول أهمية العملية العسكرية على أرياف حماة وإدلب التي تكللت بالنصر بفضلِ سواعد أبطال الجيش العربي السوري وصولاً إلى خان شيخون معقل المجموعات الإرهابية والورقة التي ساومت عليها تركيا وأمريكا مراراً لكن دون جدوى
تقدمت قوات الجيش العربي السوري وبدأت بتنفيذ عمليتها العسكرية بعد أن نَفذت أوراق الحل السياسي وأُغلقت قاعات الاجتماعات في وجه من لا يُريد السلام والأمن في المنطقة لتُفتح أبواب النصر تحت مُجنذراتِ دبابات التحرير وإعادة الأمن والأمان لمدن وبلدات ذاقت مُرَّ القتل مُرغمةً ومُهددةً بسلاحِ جيوشٍ من المرتزقة دخلت تحت راياتها السوداء مُدعيةً السلام وكيف للقتل والسبي والتشريد وإنكار الحق أن يخلُقَ سلاماً ؟
بدأت الخطة العسكرية بفصلِ أرياف حماة عن إدلب لقطع المساعدات والإمدادات اللوجستية للمجموعات المُسلحة في الهبيط وماحولها وفي خان شيخون وماحولها ، فتقدمت قوات الجيش العربي السوري وبدأت بتحرير بلدة الهبيط الاستراتيجية التي فتحت المجال للانتقال إلى البلدات المجاورة بسرعة أقلقت العدو وجعلته يرتبك مذهولاً مذلولاً أمام مشهد النصر السوري .
سارعت تركيا إلى تقديم الدعم اللوجستي للفصائل المُسلحة في خان شيخون من خلال إرسال رتلاً عسكرياً للضغط على دمشق في تقدمها الميداني ولإنشاء ثغرة من جديد في طريقها مما دفع دمشق والحلفاء إلى استهداف الرتل العسكري جوياً وقتلِ عددٍ من الجنود الأتراك وإعطاب الرتل ليتوقف عن مسيره مما أوقع الجماعات المُسلحة المتواجدة في خان شيخون بين فكي كماشة وفشل كل الخطط والمؤامرات التي أُحيكت للجيش السوري .
أعلنت دمشق سقوط خان شيخون كما سقطت من قبلها الهبيط ودخلت القوات المداهمة سيراً على الأقدام مُتجاهلة الكم الهائل من الألغام التي وضعتها المجموعات الإرهابية في المدينة قبل فرارها إلى النقاط التركية العسكرية المُرابطة في مورك و جرِ ذيل الهزيمة أمام أعين داعميها في مشهدٍ لن يُفارق مُخيلة رجب طيب أردوغان
كل المُعطيات تقول أن الجيش السوري مستمر في تقدمه إلى معرة النعمان ذات الموقع الاستراتيجي على الطريق الدولي بين دمشق وحلب والتي تبعد عن خان شيخون مسافة خمسة وعشرون كم مما يعني أنه سيستمر في زحفه إلى أن يحرر مُحافظة إدلب وريفها من المجموعات الإرهابية و عدم السماح للدول الداعمة لها في استثمار الأزمة وقلب الموازين في الشمال السوري لصالحها من خلال وقف مشاريع التقسيم التي تعمل تركيا وأمريكا في فرضها على الأراضي السورية .
كما أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح موجه لأنقرة وواشنطن أنه في حال استمرت الهجمات الإرهابية على مواقع الجيش السوري وقاعدة حميميم الجوية الروسية فإنها ستواجه رداً حاسماً وقاسياً .
المنطقة الآمنة وتأثيرها على مسار التقدم العسكري الميداني في الشمال السوري
في سياق التقدم العسكري السوري في تحرير المدن والبلدات من هيمنة المجموعات المُسلحة أعلنت تركيا عن تفاصيل جديدة حول المنطقة الآمنة المزمع إنشاءها مع أمريكا على الحدود السورية التركية بمسافة ٤٦٠ كم وبعمق ٣٢ كم في حين قدمت أمريكا مُقترحاً يُخالف ماجاء في طلب تركيا حول ذلك مما وَلَدَ خلافاً بين الطرفين المعتدين على السيادة والأراضي السورية
ما التبعات التي ستلحق بناء هذا الممر اللإنساني في الشمال السوري ؟
تدعي تركيا أن الغرض من إقامة تلك المنطقة على الحدود مع سورية لتأمين اللاجئين السوريين بداخلها لكن في الحقيقة المُبتغى الأول والأهم لأنقرة من ذلك هو المساهمة في تقسيم الشمال السوري وإيجاد مناطق خارجة عن سيطرة الدولة السورية مُتجاهلة أن ما تقوم به يُخالف القوانين والأعراف الدولية وأن دمشق لن تسمح باستمرار هذا العمل العدواني بحق شعبها وأرضها وسيادتها ، كما أن لأمريكا الرغبة في تكوين مساحة جغرافية للمجموعات الكردية التي قاتلت ضد دمشق لكسب أمرين الأول استمرار الضغط على الدولة السورية وانتهاك أراضيها والثاني خلق عدو لتركيا على حدودها يُهدد آمنها واستقرارها للضغط على رجب طيب أردوغان .
الدولة السورية مُستمرة في تحرير كل شبر من أرضها ولن تسمح لتركيا ولأمريكا في تنفيذ مآربها الاستعمارية على أرضها والتعدي على سيادتها .
كاتبة وباحثة سياسية سورية

مسؤول إيراني يعتذر بعد تعرض مسنة عراقية للضرب في م
عن الإثيوبيين ودولة الإستعمار الكولونيالي الاسرائي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 26 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 23 آب 2019
  485 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
8945 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
4682 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
8957 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
8809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
4672 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
5656 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8082 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4316 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالف الذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يع
4 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال