الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 517 كلمة )

أعداء حزب الله اللبناني شهود على وفائه ومصداقيّته / د. كاظم ناصر

تناقضت التحليلات والتعليقات في تحديد نتائج الصدام المسلح الأخير بين حزب الله وإسرائيل؛ أنصار الحزب اعتبروه تحديّا مشرفّا ونصرا، بينما إسرائيل، وبعض الحكام العرب الذين يحاولون استغلال الخلافات الدينيّة السنيّة - الشيعيّة للحفاظ على عروشهم، وخدمة مصالحهم ومصالح اسيادهم في واشنطن وتل أبيب قالوا إن هذا الرد على اعتداءات إسرائيل الأخيرة على مكاتب الحزب في بيروت لم يكن موجعا كما وعد السيد حسن نصرالله، واعتبروه هزيمة أو " مسرحية " يطبّلون ويزمّرون لها، وسددوا سهامهم للحزب وقائده، وحاولت إسرائيل الالتفاف على ما حدث بإظهار قدرتها على المناورة والخداع.
حزب الله قاتل ويقاتل من أجل لبنان وفلسطين والأمة العربية، ويساعد المقاومة الفلسطينية؛ والحقيقة التي لا يمكن إنكارها هي أن العداء الشديد الذي يكنّه بعض الحكام العرب والصهاينة وقادة أمريكا وبعض دول الغرب للحزب هو أصدق دليل على وفاء وولاء الحزب وقادته للأمتين العربية والإسلامية.
عداء الحكام العرب للحزب ليس جديدا ويعود إلى السنوات الأولى من تأسيسه؛ فقد صنّفته جامعة الدول العربية الفاشلة "منظّمة إرهابيّة " في اجتماع وزراء الخارجية العرب بتاريخ 11 / 3 / 2016 وتحفظ على ذلك القرار التصنيفي الجائر لبنان والعراق والجزائر؛ وصنّفته دول مجلس التعاون الخليجي في 2/ 3 / 2016 " منظمة إرهابية "، وانتقدت ممارساته التي قالت إنها تشكل تهديدا للأمن القومي العربي، وادّعى الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني ان الحزب يجنّد شباب دول المجلس للقيام بأعمال إرهابية وتهريب الأسلحة، وإثارة الفتن والتحريض على الفوضى والعنف الذي يهدد دول المجلس والأمن القومي العربي! ونسي سعادته دور بعض الدول الخليجية في التدخّلات والمؤامرات والحروب في المنطقة العربية؛ وصنّفته أمريكا وبريطانيا وفرنسا "منظمة إرهابية" وفرضت عقوبات عليه وعلى قادته، وتعتبره إسرائيل من ألد أعدائها وتهديدا حقيقيا لوجودها.
إذا كان أعداء حزب الله هم ألد أعداء الشعب العربي وفي مقدمتهم إسرائيل وأمريكا وبريطاني وفرنسا والانهزاميين من الحكام العرب الذين تنازلوا عن حق أمتنا في القدس وفلسطين والجولان، فكيف يكون حزب الله إرهابيا ويعمل ضدّ مصالح الأمة العربية؟ وهل يعقل القول ان إسرائيل وأمريكا وبريطانيا وفرنسا تحارب حزب الله لأنه يعمل ضدّ قضايا ومصالح الأمة العربية كما يدّعي بعض العرب؟ وهل يمكن لأحد ان يصدّق أكاذيب الحكام العرب الذين استسلموا للصهاينة، وتحالفوا مع ترامب الذي يحتقرهم، ويبتزهم، ويلزمهم على دفع مئات بلايين الدولارات لحمايتهم وثمنا لأسلحة ليقتلوا بها بعضهم بعضا؟ وهل يمكن لعقل سوي ان يصدق ان حزب الله وإيران والشيعة أخطر على امتنا العربية من إسرائيل وأمريكا كما يقول معظم الحكام العرب؟
أنا .. سنّي .. فلسطيني أحاول ان أقول الحقيقة كما أراها، وأعتقد أنه من الغباء الانصياع للحكام العرب ورجال الدين الذين يحاولون تأجيج الخلافات الدينية بين مكونات مجتمعنا العربي. السنة والشيعة العرب أخوة في الدين وشركاء في المصير، ينتمون الى وطن واحد، ودين واحد، ويعبدون ربا واحدا، وتربطهم صلات رحم وجوار وتاريخ وثقافة؛ وإن إيران دولة مسلمة معادية لإسرائيل وأمريكا، وتدعم حزب الله وحماس وجبهة المقاومة، وتقف بصلابة في وجه العدوان الأمريكي الصهيوني العربي، وتشكل تهديدا حقيقيا لوجود إسرائيل والحكام العرب الخونة والمصالح الأمريكية والغربية في المنطقة.
هجوم الحكام العرب ومن لف لفيفهم من رجال الدين المنافقين على حزب الله ليس مستغربا لأن الحزب هو التنظيم العربي المقاوم الأقوى الذي أثبت قدرته على الصمود والتحدي، وساهم في كشف انهزامهم وتخاذلهم ونفاقهم وتآمرهم على العرب والمسلمين، وصدق أبو الطيب المتنبي بقوله " وإذا أتتك مذمّتي من ناقص ..... فهي الشهادة لي بأني كامل."

القوة هي الحل الوحيد / علي علي
إلى متى هذا التهميش للقضية الفلسطينية؟! / صبحي غند

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 25 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 06 أيلول 2019
  410 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
559 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1142 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2614 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
2876 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3464 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4138 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2065 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
2823 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
4975 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5138 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال