الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 424 كلمة )

بأي أجنحة ..حلقوا رفقة الحسين ؟ / محمد علي مزهر شعبان

علام يرحل الثوار عبر وعثاء الطريق، وركوب الصعب والعسير، الى ميادين القتال، وهم يدركون قدرة من أعدً العدة، عديد وحديد ؟ ما شعور من يحتسب المنية قدر نازل ولا مناص منه وبد، وأن مخالب الوحوش ستنشب في رقابهم ؟ هل هو الايثار بالروح طوعا لاجل قضية بادية الرجحان في سياق الاحقية، وبينة اليسر وواضحة الاسانيد، في جدال ارادة الحق ضد الباطل ؟  اؤلئك الثلل الذاهبة ألم تستشعر الرهبة، وهي تسير نحو مرابض الوحوش؟
نعم لابد ان تستشعر الوجل، وتدرك الى أي ميدان تتشابك فيه الاسنة، وتتقاطع السيوف ولكن دفق الارادة والرأي المستنير بالحق، هو الريح التي حلقت باجنحتهم نحو الشهادة . فالشهادة ميلاد فجر للمظلومين ينير الدروب، ويمحق الكروب . اؤلئك على مر عصور البشرية، من "سبارتكوس، من سقراط النبيل للحسين القتيل، لزيد بن علي للحلاج لكل ثورات الشعوب المتقدمة والمتأخره، هو البند العريض في لائحة الاباء .
هي تلك الاسئلة التي قد تعجز ألسن الناكصين الواهنين الاجابة عنها، من تخبطتهم الغايات وتنازعتهم المطامع، وأعتلج في صدورهم الحقد، بل ثبت فيهم الجبن رسوخا، فأضحوا يبررونه بمنطق، الربح والخسارة، وقراءة النتائج الانية، دون ان يمتد نظرهم القاصر الى حيث ما سيتمخض فيما بعد من نتائج تسجل للانسانية، عنوانا كبيرا وعظيما، ولافتة يرفعها ركاب التحرر، وناشدوا الخلاص من ربقة الطغموية والفاسدين .
(يقول معلم البشرية وفارسها علي بن أبي طالب ع : ألا وإني أقاتل رجلين... رجل إدعى ما ليس له، وأخر منع الذي عليه) . إذن ليدرك اؤلئك الدعاة الذين يغتصبونها على ظهور الخيول او متون الدبابات، تعسفا وظلما دون أي لمحة من مشروعية . بل مهدت لصيرورتها بيادق، إندلق لسان طمعها ففائت الى حيث تلك الحياة المنعمة الذليله، وعقابهم ان تحرق اوراقهم، ويقذفون في مزابل التاريخ . اما الاخر الذي يهن عن أداء وظيفته كانسان حر، ويمضي جنب الجدارات أمعة خانعا تابعا، يساق كالنعامة، وينتهي كأمعة، بل زائدة في عداد سيد المخلوقات الانسان . بين من ركب السلطة غيلة ومنحت له وراثة، وبين من افتقد ماهية وجوده مخذولا. ينهض من بين هذين الركاميين الاحرار اللذين يبلغون الهدف السامي . ولو تفكرنا حال من نصر الحسين، ألم تمر خاطرة الخوف والوجل في رؤوسهم، وهم مدركون أنهم ذاهبون الى الحتوف ؟ هل هي عواطف ام مواقف استمالة هؤلاء الرفقة الى حيث ما أدركت المقدمات ونتائجها ؟ إنهم النموذج الذي أندر الحياة بأن تمضي نحو الحرية، ومصدر الاقباس النورانية في دروب، أطفأ بها أهل التيجان أي لمحة ضوء او بارق أمل في أن يحيا فيها البشر حرا .
هي ذي الرفقة وما شابهها في مختلف الازمان، ممن تسلقوا أصلاب المشانق منذ يسوع لكل من نشدها في العرصات الوعر، وخنادق القتال . إنها العقيدة الاقوى قدرة، والامنع صلابة، من جيوش تدرعت بالسيوف او البارجات . العقيدة ليست بعنوانها الضيق، بل حين ينشدها الاحرار من مختلف الافكار والاديان لاقامة دولة العدل والمساواة .

هل تعطل إسرائيل مقامك ؟ قلها / محمد علي مزهر شعبان
التطبير .. غصة في حلوقنا .. ج 2 / محمد علي مزهر شع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
7053 زيارة 0 تعليقات
الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التط
5732 زيارة 0 تعليقات
جلس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في المسجد الجامع بالكوفة مقر الخلافة بالعراق في أفقر بيت
7709 زيارة 0 تعليقات
أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة الم
7242 زيارة 0 تعليقات
بســـــــــم الله الرحمـن الرحـــيمالسـلام عليــكم ورحــمة الله وبــركاته.وبعد:أنتم سفراء
6934 زيارة 0 تعليقات
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة ال
7503 زيارة 0 تعليقات
في المدرسة علمونا بأن الذي لا يصلي جماعة في المسجد فهو: منافق! أبي كان واحدا منهم.. وبأن ش
7013 زيارة 0 تعليقات
لقد ابتلي الاسلام بالمنافقين منذ ان انطلقت البعثة وكان رسول الله كثيرا ما يشكو ويتالم منهم
5897 زيارة 0 تعليقات
اليوم هو عيد ... عيد نوروز الشعوب المتطلعة الى الحرية الشعوب الشريفة الابية المتعطشة لنشر
6100 زيارة 0 تعليقات
تعد حياة الائمة من اهل البيت الكرام (ع ) مواضع اشراق وتنوير  في تاريخ الاسلام والمسلمين ول
6415 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال