الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 348 كلمة )

ديك يكسب الرهان .. ثقافة شعوب وحرية انسان !!/ ايمان سميح عبد الملك

في زمن الظلمات،من الصعب ان نجد انصار للحق، حتى بدأنا نفتقد  للكلمة البناءة ، نتيجة انظمة مستبدة أو ارضاء لاصحاب نفوس ضعيفة أو طغيان ،فكم من كلمة  غيرت مجرى التاريخ وطوُّرته، وكم من عظيم ترك بصمةٌ واضحةٌ خلّدته في الحياة .

 فما أحوجنا الى ايصال الكلمة الهادفة  ورفع صوت الحق بعيدا عن الباطل،بالرغم من الاحباط الذي يسيطر على تفكير العديد من كتابنا وحرمانهم من ابداء آرائهم  بصراحة وواقعية نتيجة القمع، وكم نحتاج الى جرأة  وقوة داخلية تدفعنا للايمان الصادق لابداء رأينا  بثبات ورسوخ بعيدا"عن الخوف والتهويل، كي نشعر بالحرية الفكرية في زمن كثر فيها العبيد والتبعية.

كلمة الحق تؤلم في أيامنا الحاضرة ، صاحبها يحارب ويكثر اعداؤه ، يدفع ضريبة جرأته دون ان تسمع كلمته وأحيانا يدفع حياته ثمن وعيه وثقافته ولا يجد من ينصره او يحميه ، تصادفه العراقيل وتواجهه العقبات التي تقطع عليه الطريق وتحرمه من الوصول الى الغاية المرجوة  والى بر الامان.

منذ شهرين قرأت عن دعوة قضائية أقيمت من قبل سكان منطقة بجنوب فرنسا  انزعجوا من ديك الجيران الذي يصيح ويزعجهم بصياحه حتى وصل بهم الأمر للجوء الى المحكمة العليا وبالاسبوع الماضي  صدر الحكم وأصدرت المحكمة الجنائية في روشفور " جنوب غرب فرنسا" قرارها بانتصار موريس " الديك" على الدعوة المقامة من قبل الجيران ودفع الف يورو كتعويض لأصحابه وتأمين الحماية له ولجميع الحيوانات التي تصدر أصوات كالضفادع والاجراس الذين يسببون ضجيج نظرا" لأهمية الحفاظ على خصوصية الارياف .
فما بالنا بقضية الديك الذي حصّل على حقه وارتفع صوته عاليا" وكم يؤلمنا حال مثقفينا الذين تُكم أفواههم ويقلل من احترام آرآئهم حتى يمنعوا من طرح أفكارهم البناءة التي تزرع الوعي والثقافة داخل مجتمعاتنا. ففي بلداننا النقد للأنظمة  ممنوع ، النقاش المفتوح يحرّم ،دون  الاعتبار بأن لكل شخص حرية فكرية ومن حقه اتخاذ قراراته التي تعتبر نوع من الديمقراطيه داخل البلد، ، فكيف لنا ان نصل الى حلّ يخفف الاعباء عن الشعوب كي لا تصاب بالاحباط ،أوالحرمان من الاحساس بقيمتها وتميزها وقدرتهاعلى العطاء ، دون الاخذ بالاعتبار ان النزعة الإنسانيّة الّداخلية ترفض الاستعباد أو الانقياد  فهناك  حريّة التّعبير، وحريّة العقيدة، وحريّة الفكرالتي تضمن للإنسان عيشاً كريماً يليق بتفرّده ويكفل له الرقيّ والسمو بذاته وإنسانيّته كي يرسخ هذه الحرية التي هي  أثمن إنجازات الحضارة وشرطها الجوهري للتقدم الاجتماعي

بين يدي الله...بعيدا عن أيدي الدجالين والطغاة!! /
حينما نغازل الطبيعة !! / ايمان سميح عبد الملك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 09 أيلول 2019
  828 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
219 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
245 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
158 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
154 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
165 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
149 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
137 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
385 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
213 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
202 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال