الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 427 كلمة )

استقالة العلوان / هاشم حسن

يواجه البعض من الوزراء من الذين اتبعوا نهجا وطنيا ومهنيا للاصلاح المزيد من الضغوط السياسية لاجبارهم للتعاطي مع الفساد وليس محاربته...! ولم يعد خافيا على احد ممارسة شخصيات نافذة في مجلس النواب واذناب مرتبطة بالزعامات ضغوطا لاسقاط اي وزير وصاحب درجة خاصة اختار الوطن والمهنية بديلا عن المحاصصة ومجاملة الديناصورات على حساب الفقراء والمهمشين ومسايرة اللوبيات لنهب المليارات واخفاء ملفات فساد مريبة لاقاربهم وحاشيتهم ويصل الابتزاز إلى ان يوضع النزيه في قفص الاتهام وتعرقل كل الخطط الطموحة للاصلاح والتغيير والنهوض وتستخدم في ذلك اقذر الوسائل للضغط المباشر السياسي والعشائري وتوظيف الذباب الالكتروني والاقلام الماجورة للتضليل والتشهير في ظل فوضى اعلامية لا تجد من ينظمها ويردعها ويعيدها لجادة الصواب. ان استقالة وزير الصحة الدكتور علاء العلوان عبر رسالة تضمنت تلميحات خطيرة عما تواجهه حكومة عبد المهدي من معرقلات ومحاولات لتسقيط كل الوزراء الذين يغردون خارج سرب لوبي المفسدين واختاروا طريقا مهنيا لخدمة الوطن والانسان ومعالجة الخراب المتراكم الناتج عن الجهل والنهب المنظم للمال العام والمحاصصة التي نصبت الانتهازيين والجهلة واللصوص رغم انف الوزير الذي لم يجد من يعينه في محلس الوزراء فهو الاخر عرضة للضغوط والتهديد والابتزاز واصبح عبد المهدي في حالة يرثى لها ان تكلم اغتالوه وان سكت غضب عليه الشعب فهو بين المطرقة والسندان وزاد الطين بلة تحول مجلس النواب لاداة لوضع المعرقلات امام حركة الحكومة وسعي الاغلبية النيابية لجني المكاسب الفئوية والشخصية على حساب السياسات العامة وخطط الاصلاح بل هناك من يحاربها تحت شعارات الدين والوطنية والاصلاح وجوهرها منافع وفساد وصفقات ولعل الادب الجم والاخلاق العالية للعلوان دفعته للصمت وعدم وضع النقاط على الحروف وكشف المستور من حروب خفية داخل الوزارة تقودها عصابات ادمنت سرقة الدواء والتخصيصات وحولت المستشفيات لردهات لقتل الناس وليس علاجهم وتعمدت تدمير البيئة وتلويث اخلاق الناس والتهرب من الواجبات باسم الشعائر الدينية وتقديس غير المقدس..العلوان لم يكن هو الوزير الوحيد الذي تعرض للابتزاز والتضليل كونه قطع الطريق بشفافيته على اصحاب المصالح والاجندات و هنالك اخرين يعانون الامرين وامامهم خيارين لا ثالث بينهما المهنية والضمير وخدمة الوطن والمواطن او تلبية رغبات اصحاب النفوذ والتخلي عن رؤى الاصلاح الاولى تورث المجد ورضا الله لكنها محفوفة بخطر المكائد والثانية تؤمن للوزير ما لذ وطاب لكنها تسلب حريته وكرامته وانسانيته والهروب من المنصب يفتح للمنافقين واللصوص الابواب ويحقق حلمهم في ابعاد الكفاءات واصحاب الضمائر الوطنية الحية والبقاء بهذا النهج يعرضهم لهجمات الابتزاز والتضليل والامر يتطلب اعلام شريف ومستقل لم تتوفر له البيئةوقرارات رادعة وصريحة من المرجعية لخلق راي عام شجاع يؤازر المصلحين ويضع حدا للصوص والمنافقين وبغير ذلك سنفقد الامل بانقاذ البلاد وتنظيفها من قادة الصدفة واصحاب الشهادات المزورة والشعارات المزيفة. والعجيب ان الشعب يريد الاصلاح لكنه يقف متفرجا واحيانا يصفق لمن يسرقه ويقبل يد من يقتله..ويصدق الكذاب ويشكك بالصادق الامين وينتظر معجزة السماء للتغيير..!

ماهو سر الرسائل الامريكية الناعمة لإيران / علاء ال
بعيدا عن الحدود / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 19 أيلول 2019
  673 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
116 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
121 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
122 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
135 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
158 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
127 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
129 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
112 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
103 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
118 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال