الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 208 كلمة )

أسماء وعناوين / محمد صالح

الأسماء الكبيرة التي اتذكرها منذ بداية السبعينات، ولحد الآن لها مكانتها في عالم الثقافة والادب، وهذه الأسماء كانت تكتب في الصحافة مقالات راقية، منهم من رحل إلى الدار الآخرة، ومنهم من لازال على قيد الحياة يواصل نشاطاته الثقافية، أسماء عراقية و عربية، المهم انها كانت تشارك في المشهد الثقافي، ولها الدور الكبير في هذا العالم، تعلمنا الكتابة و الصحافة منهم، لأنهم كانوا الأفضل  في الساحة، وانا أعتز بهم، لأنهم بذلوا جهودا في البحث والكتابة، في ذلك الوقت، لايوجد انترنت، وهواتف جوالة، وأجهزة إلكترونية،وصحافة إلكترونية،عندما نقرأ مقالاتهم نجد فيها المتعة والأسلوب الجيد والطرافة، وعذب الكلام، هم اساتذتنا، ولهم الفضل علينا، لاأريد التطرق إلى تلك الأسماء، خشية انسى أحداً منهم، واكتفى بالإشارة إليهم، ولا أرغب إضاعة جهودهم، هم الاوائل الذين سلكوا الطريق، ونحن نتبع اثارهم، المسيرة طويلةوشاقة، وعالم الثقافة يحتاج إلى تقديم عطاء مستمر وجديد، والكاتب ينبغي أن يكون صادقاً، مبدئياً، يحترم المهنة،يحمل أخلاقاً عالية، ومعلومات قانونية وثقافية، وكل مايهم عمله و وظيفته، و الإبتعاد عن الغش، والكذب، والخداع، وان تكون  كتاباته هادفة لخدمة المجتمع، وان لاتكون كتاباته للآرتزاق أو الحصول  على الهدايا، والمدح في غير محله هو ذم، و ان يكون دقيقاً في إختيار المقالات، وان يكون ضميره حاضراً عند الكتابة،ورحم الله أمراً جب الغيبة عن نفسه، ورحم الله إمرأً عرف قدر نفسه.
محمد صالح ياسين الجبوري
كاتب وصحفي

ترامب يحث الدول الأوروبية على استعادة "دواعشهم"
سياسي محظوظ أم وزير ناجح؟ / سلوان الحجيشي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 19 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 20 أيلول 2019
  830 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
146 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
166 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
164 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
169 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
194 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
172 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
165 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
155 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
145 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
163 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال