الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 269 كلمة )

أرضي تحدّثُ أخبارَها شعر: صالح أحمد كناعنة

حَدّث حَديثُكَ يا ذا الحُرُّ يُحييني
وانفُخ فَروحُكَ ما تَرجو شَراييني
.
أمطِر جُموعًا وزَلزِل أرضَنا الظَّمأى
حُبًا  تَشَقَّقُ عن وَردي ونِسريني
.
أمطِر... ليَعلَمَ مَن  مِن جوعِنا كَنَزوا
أنّا سَئِمنا ائتِمارَ الوَغدِ والدّونِ
.
أمطِر... فأرضي دُهورًا ظَلَّ يُمطِرُها
الباغي وُعودًا فيُضنيها ويُضنيني
.
أمطِر... فأرضي نزيفَ الحُرِّ تَعشَقُهُ
يَمحو جنونَ الهوى غرسَ السَّلاطينِ
.
أمطِر... ربوعُ بلادي كلُّها ظَمأى
والخَيرُ يُنهَبُ من طاغٍ  ومأفونِ
.
واصرُخ أُخَيَّ فصوتُ الحُرِّ يَسمَعُهُ
قَلبُ التُّرابِ فيَحيا بي ويُحييني
.
زَلزِل عُروشًا يَمَجُّ الدّودُ جيفَتَها
تَشقى ضَلالاً وصبري ليسَ يُشقيني
.
زلزِل لِبيدي وهُزَّ السَّهلَ والجَبَلا
تحتَ الأُلى نَهَبوا خُبزَ المَساكينِ
.
زلزِل وذَكِّر إذا ما الأرضُ زَلزَلَها
ربُّ العُروشِ ونادى: شاهِدًا كوني
.
قامَت تُحَدِّثُ من أخبارِ ما احتَمَلَت
والكلُّ  يَصرُخُ: واهٍ! ما يُنجّيني؟
.
قد عشتُ أكنزُ ميراثًا شَقيتُ بهِ
خَرجتُ صِفرًا؛ بلا دنيا ولا دينِ
.
أينَ الكنوزُ وقد عادَت لِخالِقِها؟
هل في الأحِبَّةِ مَن يَرضى فَيفديني؟
.
صوتُ الضّراعَةِ مَخنوقٌ بِأورِدَتي
أرجو فَيَـنبُذُني مَن كانَ يَرجوني
.
أذقتُ قومِيَ مِن ذلٍ وكنتُ بهِ
أرجو شُموخًا فعادَ الذُّلَّ يَسقيني
.
والشّعبُ يَنهَضُ في فَجرٍ يُحاصِرُني
بالصّوتِ فَجَّرَ زِلزالَ المَيادينِ
.
صوتٌ يُعيدُ إلى التّاريخِ نُضرَتَهُ
لِيَصعَدَ الشّعبُ في مَرقاتِهِ دوني
.
هذا الطّريقُ عَريضٌ لا مَكانَ بهِ
للجاهِلينَ صَدى مَأساةِ قارونِ
.
اللائِذينَ إلى وَهمٍ يُخَلّصُهُم
والموجُ يَصخَبُ من نَزفِ المَلايينِ
.
وفي المدى لُغَةٌ تدعو مُواطِنَها
اركَب... لِنَعبُرَ من تيهي لِزيتوني
.
اركَبَ... لنَنجو معًا مِن كلِّ نازِلَةٍ
تَبقى غَوائلُها ظُلمًا تُقاويني
.
اركب... فإن المدى يحتاجُ نَهضَتَنا
نمحو جنونَ الصّدى من بَطشِ قايينِ
.
اركب... لأنّا الألى من جُرحِهِم صنَعوا
مجدَ الشّعوبِ بيَرموكي وحِطّيني
.
الحَقْ بِرَكبي فَما في الظُّلمِ مُعتَصَمٌ
حُبُّ الحياةِ أبى يَأتي بِمَضمـونِ
.
مهما صَبَرتُ عَلى جُرحي سَيغلبُني
صوتُ الضَّميرِ غَدا للفَجرِ يَحدوني
.
لأصنَعَ المَجدَ تَهواني مَنازِلُهُ
مَهما اغتَربتُ، وأدعوها تُلَبيني
::::: ضالح أحمد (كناعنة) :::::

الفلسفة العراقية من بوابة الصين / واثق الجابري
سيناريوهات الكتلة الاكبر / جواد العطار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 24 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 أيلول 2019
  450 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

نحو مدينة كربلاء المقدسة ، توجهتُ يوم امس . امضيتُ نهاراً كاملا ، متجولاً بين مراقدها المق
33 زيارة 0 تعليقات
'لما يكون العطاء كل ما نملك 'للشاعر الأمريكي : البرتو ريوسترجمة:فوزية موسى غانميعطي النهر
40 زيارة 0 تعليقات
في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ مِنَ الحُبِّ شَتَّى ويَظلُّ الحُبُّ الإِلَهِيُّ أعظَمُ وأروعُ و
52 زيارة 0 تعليقات
(( جلستُ على منضدتي الصغيرة السوداء المنزوية في أحدى زوايا الغرفة أنرتُ الضوء الخافت خِلسة
49 زيارة 0 تعليقات
مصابٌ انا بحالةِ إدمانٍ مفرط , إذ مع قهوة الصباح إعتدتُ أنْ افتح الستائر وانظر وأتأمّل من
41 زيارة 0 تعليقات
أبعث وأنعش الامل في نفسكِبسكب بحر الحياة في عينيكِأمحو وأمسح الدموع عن مقلتيكِأزرع ورود ال
48 زيارة 0 تعليقات
لكن ما هي الغاية التي يمكن أن تبرر، في الظروف الحالية، الوسائل القادرة على إبادة البشرية؟"
34 زيارة 0 تعليقات
بهيبة الكون تناثر  الثلجُ على الشجر والأرضُ للثلج ماثلةٌ  تحضنه بلا حذر ومن عباءة الغيم  ي
57 زيارة 0 تعليقات
كلمةٌ حائرة متوقفة الفكر وعن ماذا .. ؟اطلقت وتبعثرة بالورقةِ ..بحبر القلم واهل النغم ..كبع
136 زيارة 0 تعليقات
قلمي طافحٌ بالحكاياتِ لكن فمي لن يعينني على التصريحِ! قلتَ لي ذاتَ بكاءٍ: إنّي تعويذتكِ ال
119 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال