الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 441 كلمة )

سقطتم ..ولَم يسقط علم العراق / كاظم المقدادي

سقطتم ../ ولَم يسقط علم العراق لم تتضح الصورة ..في موضوع الغضب العارم ، الذي كان يسري مفعوله في أنحاء العراق منذ سنوات ، مثلما اتضح امس الثلاثاء في الاول من شهر أكتوبر .. وسيذكر التاريخ انها ( الانتفاضة الكبرى ) التي ملأت الافاق ، بكل ما تعنيه الانتفاضات الوطنية من معنى ، و صمود ، وتحد ، و موقف عملاق . لاول مرة .. يخرج الشباب العراقي ، في مظاهرة غير مسيسة ، ليس لها اجندات ، وليس فيها حضور لاي من الاحزاب والجماعات ، التي تمثل زعماء الفتنة ، والميلشيات . انها مظاهرات وطنية عراقية بامتياز / لا شرقية ولا غربية .. مظاهرات لشباب آمنوا بهذا الوطن الذي تحول الى شباك تذاكر .. فاصبح لقمة سائغة لاحزاب ( الچنابر ) .. ممن رهنوا انفسهم لدول القشامر . هؤلاء الشباب الذين شاهدناهم .. يمتلكون كل اصرار الاحرار ، وكل أسلحة الثوار .. وهي أسلحة المؤمنين والمتطلعين الى مستقبل بحجم النهار . ظلوا بانتظار الامل .. لم يهاجروا ، ولَم يخونوا ، ولَم يتسكعوا على ابواب السفارات .. على الرغم من العوز والجوع والجور الذي احاط بهم ، وهم الذين حصلوا على اعلى الشهادات ، وافضل والمهارات . انها مظاهرات الامل .. في تغيير طبقة سياسية طفيلية ، انتهازية ، وصولية ، متعفنة ، استخفت بالشعب وقدراته . انها مظاهرات الدرس الاخير ، و الحساب الاخير ...نرصدها وقد اجتاحت معظم المحافظات العراقية .. لم نر فيها شعارات وهتافات غير التي تمجد العراق .. لم ترفع فيها صورة .. سوى صورة ابن العراق الفريق عبد الوهاب الساعدي ... ويا لعظمة القدر .. ان يستشهد فيها اول شاب شهيد .. هو محمد حبيب الساعدي .. ويا لعظمة المشهد .. ان يتم ضرب متظاهر مسن يحمل علما عراقيا .. يسقط المتظاهر ، لكن العلم لم يسقط من يده . كل هذا يحدث .. والحكومة المترهلة .. تحقق ، وربما ستشكل لجنة .. وما اكثر اللجان وأسهلها وأغباها .. وكأن الفاعل الذي اطلق الرصاص الحي على المتظاهرين العزل مجهولا .. ولَم يكن هو الذي كان يصطاد الشباب العراقي من على بناية المطعم التركي .. يا للعار .. الم تخجلوا من كذبكم ، من سفاهاتكم .. من تماديكم .. من سقوط اخلاقكم . الشعب يعرف مناوراتكم ، وتزويركم ، وتضليلكم .. لكنكم لم تعترفوا بعد ، بعجزكم ، وخبثكم .. وعدم وضوح قراراتكم . كم هو .. سيل الرسائل التي تصلكم من المواطنين .. في كل لحظة، ودقيقة ، ويوم .. كم هو سيل الشكاوى التي تسمعونها .. ام ان على آذانكم حشاشة ، وعلى عيونكم غشاوة . ارحلوا.. لأنكم لم ترتبطوا بهذا الوطن وشعبه .. لقد ارتبطتم بعقيدة من يريد شرا ودمارا للعراق . ارحلوا.. لأنكم لستم من طينة هذا الشعب .. ارحلو قبل ان تقترب الساعة.. وينشق بكم العراق .. يومها سوف توصد كل الابواب .. ولا سبيل للهروب .. ولا مناص من العقاب ..&

يقـاد بمن يقـاد / وداد فرحان
الإرهابيون الأجانب الذين توافدوا على سوريا أكثر من

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 27 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 تشرين1 2019
  357 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

ربما لم يحقق أي رئيس وزراء إسرائيلي إنجازا كبيرا لإسرائيل ، مثلما حققه رئيس الوزراء الحالي
21 زيارة 0 تعليقات
في العراق نخلط كثيرا بين اللعبة السياسية والوطنية، أي ان البعض يمارسها وغيرها من التكتيكات
20 زيارة 0 تعليقات
الــــــــــــواو: إنه فاتحة ((وباء)) أو بالتأكيد تلك جائحة كورونية ؛ لاتهم التسمية ؛ مادا
21 زيارة 0 تعليقات
هذا الرجل غريب في اقواله ، تصرفاته، ادعاءاته، بل انه يتحدث عن السلام والديمقراطية ومحاربة
19 زيارة 0 تعليقات
قصتي مع المحكمة والقاضي رائد جوحي   ان وحدة الحق في سلطة علي بن ابي طالب شملت الناس عامة ،
40 زيارة 0 تعليقات
ما زالت العشائر العراقية تلعب دورا موازيا للدولة وذلك من خلال تبادل الأدوار، فكلما ضعفت سل
49 زيارة 0 تعليقات
كان ينوي الزواج من فتاة جميلة ومثقفة, فقرر لقاء اخوها للاتفاق على ترتيبات الزواج, وحصل الل
31 زيارة 0 تعليقات
جرى الحديث ما بعد 2003 مقترنا بتساؤلات مشروعة هل هناك دولة في العراق, واذا كانت هناك دولة
42 زيارة 0 تعليقات
يتزامن ما يجري في المنطقة من معاهدات للتطبيع مع الكيان الصهيوني مع ذكرى محاولة الإغتيال ال
47 زيارة 0 تعليقات
إن بناء الدولة الوطنية لا يستقيم بجهد طرف واحد مهما بلغت قيمة هذا الجهد وهذا ما أكد عليه ا
35 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال