الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 627 كلمة )

الشاعر مصطفى جمال الدين في كوبنهاكن ..

#  رعد اليوسف / شبكة الاعلام

كان يقف على المسرح تارة يتصفح الوجوه .. واُخرى يتجول في صفوف الحضور .. وبحب كبير كان يبتسم قلبه للحب الذي كان يجد نوره مشعا في القلوب .. حين يلاقي شعاع قلبه المسكون بحب الوطن .. حب بغداد الغالية ..

صفقت ارواحنا له قبل اليدين وهو يعيد على أسماعنا في هذا الظرف العصيب والقلق الكبير .. ظرف الدماء التي تصطبغ بلونها حارات وشوارع العراق .. ابيات قصيدته .. قصيدة الاطمئنان وتحدي المحن :

( بغداد ما اشتبكت عليك الأعصر
الا ذوت وريق عمرك اخضر )..

هكذا كانت المشاعر والاحاسيس في اجواء ملأها حضور الشاعر الوطني الأصيل مصطفى جمال الدين طغت على القاعة في كوبنهاگن ..

وبإصرار الوفي لأبيه استطاع ابنه الشاعر محمد مصطفى جمال الدين ان يهيئ لنا جميعا هذه الأجواء .. محمد الذي أسس في البصرة الفيحاء رابطة بإسم هذا الشاعر المتوقد ابداعا وسموا وغيرة على الوطن .

في كلمة افتتاحه مهرجان الشعر الاول  للرابطة في اوربا  ، اشار الى ان الشاعر مصطفى جمال الدين غاب جسدا  عنا ، لكنه بقي بيننا علما وأدباً وشعرا يمثل بشموخ ذاكرة التفوق والتألق ومحبة الوطن من شماله الى جنوبه ، حتى اصبح رمزا وطنيا ومفكرا تنويريا ومصلحا اجتماعيا ، اضافة الى صفته الاخرى كعالم له دراسات مهمة في الأصول والنحو واللغة والمنطق والبلاغة وعروض الشعر وغيرها.

وعبّرالشاعر محمد مطصفى جمال الدين ، عن سروره بهذا اللقاء فوجه للحضور والجالية في الدنمارك ، ارق التحيات واصدق مشاعر المحبة قائلا :

- جئتكم من جنوب القلب حاملا تحايا الخليل والحسن البصري والسياب ممزوجة بنسمات شط العرب ، ناقلا لكم  بمودة تحيات اخوتكم في الهيئتين التأسيسية والإدارية للرابطة ومعبرا عن السعادة بإقامة مهرجاننا هذا  معكم تحت شعار (  من البصرة الى كوبنهاگن ننشر المحبة والسلام  ).

- ودون ان ينس اكد في كلمته التضامن مع مظاهرات ابناء شعبنا السلمية ومطاليبهم المشروعة في تحقيق الحياة الحرة الكريمة . . ونبذ العنف ورفض التدخلات الأجنبية السافرة.

#  في حضرة شاعر العراق الكبير والأمة العربية مصطفى جمال الدين .. الحاضر الغائب ، جاءت القصائد مضمخة بدماء ابرياء العراق من الشباب ، وحاملة وجع الثكالى امهات الشهداء ، ومعبرة عن حرمان الايتام وحيرة الأمهات في تأمين رغيف الخبز لأولاد اغتالت آباءهم  رصاصات الغدر في ساحات التحرير..

تفاعل كبير مع قصائد الشعراء.. وتصفيق بإعجاب لقصائدهم التي غنت بغداد والوطن ، ورسمت صور لوعة الغربة ، وسخرت من حكومات الفساد والسراق والمحاصصة.

قصائد كانت تدور في فلك الغيرة على العراق .. ورفع رايات الحرية واعلاء شأن الروح الوطنية ..

اكثر من عشرة شعراء كبار ارتقوا منصة المهرجان .. حيث انطلقت القصائد بأجنحة الوفاء للشاعر مصطفى جمال الدين والعراق الذي احب ونحب..
الشعراء كانوا حسب البرنامج ..
- خلدون جاويد
- طالب غالي
- ساره سامي
- حسين الصالح
- احمد الثرواني
- بشير كاظم حمزة
- داود امين
- الهام زكي
- فائق الربيعي
- عبدالقادر البصري
- كاظم الوحيد

# في فقرته الاخيرة ، أعلن عن مشاركة الفنان القدير  الملحن المتألق جعفر الخفاف بأغنية من ألحانه يقول ان كلماتها لصديق له أبكته حين قرأها فسارع الى تلحينها كما قال ..؟وكان معه كل الحق ، حيث استدعى الدموع لتقف عند حافات الأجفان .

وقبل إسدال الستارة على المهرجان الذي انتزع النجاح بامتياز   ،  تم توزيع شهادات تقديرية من قبل الرابطة للشعراء وشبكة الاعلام في الدنمارك ورئيس الجالية العراقية وكالة الاستاذ ناصر الاسدي الذي ألقى كلمة قصيرة حيّا فيها المهرجان والقائمين عليه .

#  الاديبة المبدعة بلقيس حسن ، شاركت في المهرجان ، فأضفت على فقراته بهجة وظلا خفيفا عبر اختياراتها الجميلة لنصوص شعرية وأدبية اثناء تقديمها الشعراء والإعلان عن بقية الفقرات.

# الشاعر الشاب احمد الثرواني اختزل صورة الفساد في عراق المحاصصة ببعض الابيات منها :

- ان كان في مصر فرعون يروعها
ففي العراق دهانا الف فرعون

- (والمؤمنون)على الكراسي مُذ جلسوا
عاثوا فسادا وأضحوا كالشياطين

# مرحبا برابطة مصطفى جمال الدين الأدبية من البصرة الطيبة حتى كوبنهاگن .. عشنا أوقاتا جميلة بتجمع الشعراء .. لكنها تكدرت  بهاجس معاناة اهلنا في العراق ونزيف دم شباب المظاهرات على أيد الفاسدين.

( صواري الحق ) / بسمة القائد
العراق ينزف ويعزف / إنعام كجه جي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 07 تشرين1 2019
  1609 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

فضاءات مضيئة لفصل جديد في تاريخ الفن المعاصر حاورته / د. دنيا علي الحسني    تتسم
567 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزارة الثقافة في العراق، عن وصول نسخة "طبق الأصل
1233 زيارة 0 تعليقات
تشارك شبكة الاعلام في الدنمارك ، في مهرجان المربد الشعري السنوي الذي سيقام في البصرة الفيح
1246 زيارة 1 تعليقات
السماوي فتح خزانته ليطلعنا على مجوهراته ذي القيمة العالية..والبريق الأخّاذ .. وصوّر لنا مش
2758 زيارة 0 تعليقات
الكتابة للمرأة هي أداة من أدوات صراعي مع ذاتي وأفكاري..!!ّ شبكة الاعلام في الدانمارك / محم
1669 زيارة 0 تعليقات
في مدينة باب العلم ( علي) .. تكاد تتكشف المعالم .. وتتزاحم الفيوضات النورانية الإلهية .. و
1366 زيارة 0 تعليقات
لقد اخترت هذا العنوان ..لانه رسخ في الذاكرة العراقية والبغدادية بالذات حول الصيدليات الخاف
1039 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم نادي رجال الأعمال الثقافي وبالتعاون مع نا
4982 زيارة 1 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك تصوير يونس عباس سليم  مُنذ بداية الاطلاقة والا
4078 زيارة 0 تعليقات
فيروس كورونا أحدث صدمة كبيرة إجتماعية ونفسية واقتصادية وسياسية وسيكون له تأثير كبير على شك
803 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال