الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 309 كلمة )

ترامب ... أنها حرب سخيفة / محمد فؤاد زيد الكيلاني

ترامب وبعد اتهامه من قبل الكونجرس الأمريكي، بدأ نجمه يأفُل شيئاً فشيئاً، فبمجرد مكالمة هاتفية مع نظيره الأوكراني من اجل التأثير على منافسه بايدن كان له بمثابة نهاية إدارته، سواء كانت في السياسات الخارجية أو الداخلية، فبدأت إجراءات عزله من قبل الكونجرس الأمريكي، بعدما كان الرجل الأول في العالم.

فمجموعة الأحداث الذي دارت في الشرق الأوسط خلال الأشهر الماضية لم تحقق أي هدف، سوى كشف القدرات العسكرية الأمريكية الضعيفة، أمام دول مثل إيران أو مقاومة مثل المقاومة اليمنية وغيرها، جعلت ترامب يبحث عن مخرج لمثل هذا الوضع الذي أوصل إليه الولايات المتحدة الأمريكية، من فقدان حُلفاءه الثقة بأمريكا وقدراتها العسكرية.

مقارنة بالأحداث الدائرة في الشمال السورية ومحاولة الأكراد إنشاء دولة، هذا الأمر لم يعجب الأتراك، نشأ خلاف بين أمريكا وتركيا على هذا الوضع، فأمريكا تحذر تركيا من التمادي في الحالات الإنسانية في حال تم إعلان الحرب على الأكراد في الشمال السوري، وهي قادرة على تدمير الاقتصاد التركي كما قال ترامب، جاءت هذه الأحداث بعد خروج القوات الأمريكية من سوريا.

ومن خلال الأحداث الدائرة في العالم العربي وتحديداً في الخليج العربي، جعل ترامب يفشل في تحقيق الأهداف التي سعى إليها، سواء كانت إضعاف إيران أو اليمن ومنعها من إطلاق الصواريخ، مما جعل ترامب يسحب قواته من سوريا، لأنه بدأ يخسر الأموال التي جمعها من دول الخليج في حروب سخيفة لا تنتهي.

فأمريكا أولى بهذه الأموال أفضل من وضعها في مثل هذه الحروب، وتحديداً بعد محاولة الكونجرس الأمريكي إزاحة ترامب عن الحكم قبيل الانتخابات القادمة، وهذا الأمر يجعل ترامب يخسر أصوات منتخبيه في الانتخابات القادمة في حال قام بترشيح نفسه لولاية جديدة.

ترامب هو من قام بافتعال تلك الحروب السخيفة وذلك من خلال دعمه العسكري للمعارضات في الدول التي له نفوذاً بها، أو بيعه للأسلحة المنتهية الصلاحية بمليارات الدولارات لدول الخليج، وكانت نتيجتها آلاف القتلى في الوطن العربي، والنتيجة حرب سخيفة لا تنتهي!!!.

يُمكنكم الاشتراك بقناتي الخاصة باسم: (الكاتب والباحث محمد فؤاد زيد الكيلاني) على اليوتيوب، وتفعيل الجرس ليصلكُم كُل جديد. 

المسرحية الملهاة / شهيد لحسن امباركي
رحلة مع الساخر العظيم / حامد شهاب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
576 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
631 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
184 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1606 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4885 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1094 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1756 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
417 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
286 زيارة 0 تعليقات
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
1839 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال