الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1221 كلمة )

وكالة "نينا" كانت آخر أحلامي الصحفية / محسن حسين

وسط أجواء الخوف والرعب وبين أصوات الانفجاريات وإعمال العنف التي كانت تعصف ببغداد عام 2005  ظهرت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء /نينا/  لتقدم للإعلام العراقي نموذجا متميزا لأخلاقيات مهنة الصحافة مستقلة محايدة تعتمد في أخبارها المصداقية والسرعة والتغطية المهنية دون تأثير من طائفة أو حزب أو دولة أو قومية.
كان ذلك في يوم 15 تشرين الأول أكتوبر عام 2005 وهو اليوم الذي جرى فيه الاستفتاء على الدستور.

** الحلم الاخير
"نينا" كانت آخر أحلامي في مسيرة العمل الصحفي. كان ذلك في حزيران 2005 عندما اتصل بي زميلي وصديقي الخبير الإعلامي د فريد أيار وعرض علي إنشاء وكالة أنباء عراقية تسد الفراغ الذي تركته وكالة الأنباء العراقية (واع) التي أغلقها الأمريكان بعد دخولهم بغداد في 9 نيسان 2003.
(واع) كانت وكالة حكومية والوكالة المقترحة وكالة خاصة أي مستقلة ماديا وهو الأمر الذي شجعني على تقبل الفكرة فورا كي أسعى لتحقيق حلمي بوكالة أنباء لا سلطة لأحد عليها من حكومة أو حزب أو دولة أو طائفة وان تكون مهنية تماما في نشرها الأخبار.
كان فريد أيار احد زملائي الذين عملوا معي في (واع) في أوائل تأسيسها في أواخر الخمسينات وكان شابا طموحا تدرج في عمله في واع من مندوب إلى محرر ثم شجعته على إكمال دراسته في ألمانيا ليحصل من هناك على الدكتوراه في الإعلام ويعود إلى واع مسلحا بالشهادة فنرشحه لمنصب الأمين العام لاتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا) في بداية تأسيسه وقد حصل على المنصب في انتخابات اشترك فيها مرشحان من مصر وفلسطين عام 1975 ومنذ ذلك الوقت حتى الآن عام 2019 أي 44 عاما ظل محتفظا بهذا الموقع لتكون فترة عمله هذه /كما يقول هو/ أطول فترة في العالم لامين عام منظمة عالمية أو إقليمية وذلك بفضل نشاطه وخلقه.

** الاستعدادات 
في عام 2005 عندما طرح  د فريد أيار فكرة تأسيس وكالة أنباء مستقلة كان قد استدعي إلى بغداد ليكون عضوا في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وكان هو الناطق الإعلامي لها ومن أنشط أعضائها وكان مشغولا طوال الوقت مما جعل الكثير من الأمور في الوكالة بيدي وتحت تصرفي وبإشراف منه كمالك للوكالة وهو المسؤول عن تمويلها وعن توجهاتها.
ومع ذلك فقد حاول البعض في المفوضية النيل منه بتهمة العمل في مؤسستين وكان يقول لهم "إن إشرافي على نينا  وليس عملي فيها لا يتعارض قانونا مع عملي في المفوضية وان مخالفة القانون في العراق هو اخذ راتبين أو أكثر من الدولة وهذا لم يحصل معي".

** البدايات
وخلال شهر واحد اخترنا مجموعة من الزملاء المهنيين ومجموعة صغيرة من الشباب ونظمنا دورة تعريفية بالوكالة وأهدافها وأساليب عملها واستعنا باثنين من الخبراء احدهما استشاري ألماني لتنظيم الأمور الفنية والآخر صحفية كانت تعمل في وكالة الاسوشيتدبريس وساعدنا في ذلك صحفي ألماني كان يعمل لمدة طويلة في رويترز وجاء إلى العراق ليدير منظمة المجتمع المدني وتمت الدورة بنجاح باهر.
في (واع) وكذلك في معظم الصحف العراقية كان أسلوب العمل مازال متخلفا ولم يكن احد إلا نادرا يجيد استخدام الكومبيوتر كان الجميع يستخدمون الورق في كتابة وتحرير الأخبار. وكان شرطنا في الوكالة الجديدة أن يكون كل من يعمل فيها يجيد استخدام الكومبيوتر والأمور المتعلقة بالانترنت.

** مصاعب العمل
لم يكن الآمر سهلا أبدا. فبالإضافة إلى اختيار العاملين ومعظمهم من الشاب عملنا على تدريبهم كان همنا مكان العمل بعيدا عن التفجيرات والقنابل الني كانت تروع الناس منذ أن جاءت القوات الأمريكية إلى العراق وجاء معها من يريد السيطرة والنهب بأي وسيلة بما فيها القتل والتدمير.
واخترنا شقة قرب فندق فلسطين/مرديان المطل على ساحة الفردوس حيث كانت تنظم التظاهرات والتجمعات السياسية.
ثم كان من أهم خطوات التأسيس تصميم موقع إخباري على شبكة الانترنت وقد قامت بذلك وكالة أنباء في الجبل الأسود لمدة سنتين قبل أن نستبدل التصميم بتصميم جديد نظمه مكتب مختص في دبي.
وهكذا وفي يوم الاستفتاء على الدستور العراقي 15 تشرين الأول /اكتو بر/ 2005 بدأت الوكالة عملها بنشر أول خبر عن سير الاستفتاء.
اختار د فريد اسم الوكالة (الوكالة الوطنية العراقية للأنباء وترجمته National Iraqi News Agency ) ولهذا حملت الحروف الأربعة الأولى (نينا) NINA) ).

** كنت مدير نبنا في نصف عمرها
عمر نينا الان 14 عاما كنت مديرها في نصف هذا العمر فمن عام 2005 إلى عام 2011 كنت المدير المفوض للوكالة ونائب رئيس مجلس الإدارة وكنت أمارس وظيفة رئيس التحرير والتي شغلها لمدة عام  زميلي وصديقي محمد السبعأوي قبل أن يتركنا لظروف خاصة.

واضطرتني الظروف الأمنية إلى الانتقال إلى دبي في حزيران/ يونيو 2006 لأمارس من بعيد كل تلك المهام ساعدني في ذلك التقدم التكنولوجي بحيث كنت على اتصال دائم بكل موظفي نينا ومراسليها واقرأ وأصحح كل أخبارها وأحرر الكثير منها جهد استطاعتي ولان بغداد تعاني من مشاكل في الكهرباء والانترنت فقد سهل توفرهما في دبي على أن أعوض أي خلل في مقر الوكالة، وفي حين كان العاملون في نينا يتأخرون في الوصول إلى مكاتبهم بسبب ما يحدث في شوارع بغداد من تفجيرات وسيطرات أمنية وغيرها فانا الوحيد الذي كان حاضرا من الساعة 6 صباحا إلى منتصف الليل وأحيانا إلى ما بعد ذلك الأمر الذي أدى إلى مشاكل صحية منها الإرهاق وضعف في البصر وانسداد في شرايين القلب وارتفاع في الضغط وهي أمراض غير بعيدة عن الصحفيين الذين يحبون عملهم ويعملون كهواة وليس موظفين.

** نينا تصبح مصدرا موثوقا
خلال اقل من سنة أصبحت نينا من أفضل مصادر الأخبار في العراق إلى درجة أن موقع إذاعة ألـ "بي بي سي" الإذاعة البريطانية وضعت نينا على موقعها كمصدر معتمد لأخبار العراق إلى جانب موقع رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية.

وفي وضع معقد كوضع العراق فان من الصعب أن ترضي وسيلة إعلام تلك المجموعة المتصارعة من الأحزاب والكتل والسياسيين المتعطشين للسلطة لكن نينا بإصرارها على الحياد مع الجميع استطاعت أن تكسب احترامهم ولا اذكر أن أحدا خلال السنوات الست التي أمضيتها في إدارة نينا انتقدها ولم تقع في خطيئة الانحياز ونشر الاتهامات ضد هذا أو ذاك كما يفعل غيرها مما يسمى وكالة أنباء.

** تمويل ااوكالة
واتخذنا خطوة جريئة هي الاعتماد على مواردنا في تمويل الوكالة بعدة طرق هي 1- إنشاء منظومة انترنت في بغداد تمنح الراغبين الانترنت 24 ساعة في اليوم لقاء اشتراك شهري و2- تشفير أخبار الوكالة بحيث لا يستطيع احد غير المشتركين فتح أخبارها و3- نشر الإعلانات في موقعها إضافة إلى ما حصلت عليه من منظمات دولية من معونة كان من بينها منظمة (UNDEF) التابعة للأمم المتحدة التي قدمت الدعم لتأسيس مكاتب الوكالة في عدد من المحافظات من حيث المقرات والأجهزة ورواتب الموظفين وكذلك مركز البحوث الدولي الذي زودنا بأثاث وأجهزة المقر ومنظومة الانترنت ونشرنا بعض الإعلانات كما أصدرنا موقعا أثناء انتخابات  البرلمان آو مجالس المحافظات لقاء مبالغ جيدة.

وحسب النص الرسمي في موقع صندوق الأمم المتحدة UNDEF فانه "لغاية تأسيس نينا في تشرين الأول/2005 كان العراق يفتقر إلى وكالة أنباء مستقلة وهو ما يعد عنصراً أساسياً في الإعلام المهني المستدام الذي يتطلبه النظام الديمقراطي.أن /نينا/ تزود وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية والقطاعين العام والخاص بمعلومات تتسم بالدقة والحيادية وتعمل بالوقت ذاته على الديمومة التجارية".

** نينا في المؤتمرات
مثلت نينا في عدد من المؤتمرات الدولية الخاصة بوكالات الأنباء منها المؤتمر الثاني لم\راء وكالات الأنباء العالمية في اسبانيا عام 2007 والمؤتمر الثالث في الأرجنتين 2010 والمنتدى العالمي للحوار بين الثقافات في باكو 2010 العالمي وفي مؤتمر منظمة وكالات أنباء آسيا والباسفيك (أوانا) في اسطنبول 2010 حيث استطعت أن احصل من الجمعية العمومية للمنظمة على قرار احتلت بموجبه (نينا) مقعد العراق الشاغر منذ 2003 بغلق وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) وكان ذلك واحدا من النجاحات الكبيرة التي حققتها لنينا والتي اعتز بها. 

** انتقال الملكبة
في أواخر عام 2010 وفي اتفاق خاص انتقلت ملكية (نينا) الى نقابة الصحفيين العراقيين وقد بقيت أمارس عملي كنوع من الالتزام الأخلاقي حتى آذار مارس 2011 عندما قررت الاستراحة قليلا وأنا في سن السابعة والسبعين وكنت مطمئنا إلى أن من اخترتهم وأعددتهم لقيادة العمل الصحفي في نينا سيواصلون الطريق والنهج المهني والحيادي في أجواء الصراعات السياسية التي تسيطر على البلاد.

لماذا النظام الرئاسي؟ / فارس حامد عبد الكريم
دونالد ترامب ساخرا : على الأكراد أن يطلبوا من ناب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 16 تشرين1 2019
  1522 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

 والعالم يعاني للسنة الثانية من وباء كورونا (كوفيد-19) تذكرنا منظمة الصحة الدولية ان
147 زيارة 0 تعليقات
قادتني الصدفة مع صديق ، لأجد نفسي امام بناية جوازات الاعظمية لتبديل جواز صديقي المنتهية صل
213 زيارة 0 تعليقات
ازعم انني اول من نشر كذبة نيسان في الصحافة العراقية. اقول ذلك في هذا اليوم الخميس ففي هذا
217 زيارة 0 تعليقات
 تجسد الباحثة العراقية "د. ولاء البكري" نموذجا ملهما للشباب والمرأة في العالم العربي
234 زيارة 0 تعليقات
ليس جديدا حينما اؤكد ان بداية التقدم هو الإنجاز ، وبداية الإنجاز الإبداع ، وبداية الإبداع
238 زيارة 0 تعليقات
بحلول العام الحالي 2021 يكون قد مر 100 عام (قرن كامل) على تاسيس الدولة العراقية.   &n
251 زيارة 0 تعليقات
كانت الوحدة العربية امل معظم العرب في القرن الماضي. جرت محاولات عديدة لكن اغربها تلك التي
257 زيارة 0 تعليقات
 في خضم التغييرات الكبيرة في العالم العربي قد لا يتذكر هذا الجيل شخصية مصرية كانت لول
259 زيارة 0 تعليقات
قبل ايام اهتمت اجهزة الاعلام البنانية بذكرى تفجير كنيسة سيدة النجاة وكنت اتصور انهم يقصدون
260 زيارة 0 تعليقات
انا فوجئت بهذه الساعة العجيبة. وبعد بحث عرفت ان هذه الساعة تُنذر بقرب نهاية العالم بسبب ا
267 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال