الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 306 كلمة )

الشعب خطيب الجمعة على منبر التحرر من الفساد / راضي المترفي

في كل مرة تشخص الابصار لخطبة المرجعية ولسنوات ماضية ليسمع الشعب رأي المرجعية فيما يحدث ، وفي تلك السنوات فاق صبر الشعب ليس صبر ايوب انما صبر كل المغلوبين المقهورين في العالم انتظارا منه وتفويضا منه للعقلاء ومن بيدهم الحل والعقد .. هذا الشعب الذي اثبت للمرجعية انه قادر على فعل المستحيل يوم استجاب لفتوى الجهاد الكفائي وطارد داعش من محافظة الى اخرى ومن مدينة الى مدينة ومن زقاق الى زقاق حتى اخرجه من العراق واستثمر نصره الساسة الذي لم يشاهد ان احد منهم ارسل حتى ولو قريب له للحرب وليس ابنه .. الشعب الذي لم ولن يكن عاجزا ذات يوم لكنه كان ينتظر المرجعية ان تعمل شيئا وتصدر فتوى بخصوص بعض الساسة الفاسدون المرتشون اللصوص والذي يديرون او يشاركون بادارة العملية السياسية ودفة الحكم في البلاد لكن المرجعية اكتفت بالوعظ من بعيد والنصح غير المجدي وغير المؤثر على الفاسدين لذا قرر الشعب ان يكون هو الخطيب في هذه الجمعة المتفردة بين الجمع  ويقرن اقواله في خطبته المباركة بالافعال ويشخص الفاسدين بالاسم ويسوقهم الى سوح العدالة ويستعيد ماسلب منه ويصبح هو مرجع السلطات ومصدرها وستشهد جمعة الخطيب والمرجع (الشعب ) تحول هذا الخطيب الى تسونامي يقتلع الفساد والفاسدين من كل زاوية عشعشوا فيها سواء في الخضراء او الاماكن الاخرى وسوف لايسمع غير صوته ولايصغي لغير كلماته المقرونة بالفعل وليذهب صبر السنوات الماضية ونصحها وتخديرها الى الجحيم . وستكون خطبة المرجع الشعب في جمعته الغراء درسا وطريقا وفنارا لكل شريف غمط حقه وصبر بناء على امورا واسباب كثيرة وميزة هذا الخطيب ( الشعب ) انه لايحب اراقة الدماء ولايمارس العنف ويعشق السلم لكنه سيشرع صدره للرصاص لو حاول الخائبون ان يجربوا حظهم مع شعب قرر انهاء صبره وركوب منبرا خاصا به ارتقاه غيره فسكت خلقا وتادبا . ان الخطيب الشعب يأمر بعدم جلوس السراق واللصوص والفاسدين تحت منبره وعليهم ان يبحثون لهم عن مكان لايهدر به صوت هذا الخطيب والا سيكون مصيرهم عبرة لكل فاسد وسارق ومن الله التوفيق .

آراء في الكتابة / محمد صالح الجبوري
تدخل الجيش اصبح ضرورة قصوى / حيدر الصراف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 22 تشرين1 2019
  669 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال